fbpx
أخبار عربية
بعد إجلاء القطرية لمواطنيهم من كابول إلى الدوحة

كندا وفرنسا وبلجيكا: شكرًا قطر

أوتاوا وباريس وبروكسل تشيد بدعم الدوحة المفصلي في أفغانستان

الدوحة-  الراية :

تقدمت كلٌّ من كندا، وفرنسا، وبلجيكا بالشكر لدولة قطر على تسييرها رابع طائرة إجلاء على متن الخطوط الجوية القطرية من أفغانستان ناقلة معها 236 شخصًا من مطار كابول، من ضمنهم رعايا تلك الدول، وأعربت كل من أوتاوا وباريس وبروكسل عن شكرها الموصول للمساعدة القطرية في إجلاء رعاياها الذين تقطعت بهم السبل في أفغانستان بعد الانسحاب الأمريكي 31 أغسطس الماضي. وقالت الخارجية الفرنسية في تغريدة لها على حسابها الرسمي في تويتر: تمكّن 16 فرنسيًا وأسرهم من مغادرة أفغانستان الأحد، بفضل المساعدة الحاسمة لدولة قطر، نكرّر شكرنا العميق للسلطات القطرية على مواصلة هذا التعاون المميّز من أجل إجلاء فرنسيين وأفغان مُعرّضين للخطر. من جانبها، قالت وزارة الخارجية الكندية: نحن ممتنون لدعم قطر المستمر لتأمين الممر الآمن لمواطنينا من أفغانستان. وأضافت في تغريدة لها على حسابها الرسمي في توتير: الأحد غادر 19 مواطنًا كنديًا ومقيمٌ دائمٌ واحدٌ كابول على متن رحلة نظّمتها حكومة دولة قطر. نواصل العمل لتأمين العودة الآمنة للكنديين. كما نوّهت سفارة بلجيكا في قطر بالدعم الهائل للدوحة في تسهيل عمليات إجلاء عدد من مواطني بلجيكا، وقالت في تغريدة لها على حسابها الرسمي في تويتر: لقد استطاع أكثر من 30 مواطنًا من مواطني دولة بلجيكا وأفراد أسرهم مغادرة كابول والهبوط في الدوحة يوم أمس الأول، من بينهم، العديد من الأطفال الذين سيعودون قريبًا إلى منازلهم بأمان، على أمل استئناف حياتهم الطبيعية بفضل الدعم الهائل لدولة قطر في عمليات الإجلاء. وأسهمت قطر بشكل رئيسي في عمليات الإجلاء والاستضافة لعدد كبير من المواطنين الأمريكيين والأفغان والكنديين، وعدد من المواطنين الأوروبيين الذين غادروا كابول.

وقُوبل هذا الإسهام بشكر عالمي وبالأخص من الولايات المتحدة، عبّر عنه الرئيس الأمريكي «جو بايدن» ومسؤولو إدارته.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X