fbpx
المحليات
عبر اقتراح القوانين والتشريعات

مزايا جديدة للمرأة والأسرة تتصدر برامج المرشحات للشورى

مرشحات لـ الراية : تولي المرأة المناصب القيادية بجميع المجالات

دعم حقوق ذوي الإعاقة وتكافؤ الفرص في العمل

تفعيل منح الإسكان الحكومي للمرأة والأرملة والمطلقة والحاضنة

الدوحة- جنان الصباغ:
أكّدت مرشحاتٌ لانتخابات مجلس الشورى القطري أن برامجهنّ الانتخابية تراعي حقوق واحتياجات المرأة والأسرة القطرية، كونهنّ الأقرب إلى فهم هذه الفئة من المجتمع، وقلن في تصريحات ل الراية: إنهنّ وضعن هموم المرأة والأسرة القطرية في مقدمة اهتماماتهن وتعهدن بتحقيق مكاسب جديدة لهذه الفئة من خلال اقتراح التشريعات والقوانين التي تنتصر للمرأة والأسرة القطرية، مشدّدات على أهمية دعم المُتقاعدين، والاستفادة من خبراتهم السابقة لبناء جيل واعٍ، كذلك وضع أسس تضمن تولّي المرأة المناصب القيادية في جميع المجالات والعمل على التوصية بإقرار قانون لحماية الطفل، فضلًا عن رعاية ذوي الإعاقة، وإنشاء مكتب عمل لذوي الإعاقة تابع للضمان الاجتماعي لتنظيم عملية التوظيف بالوزارات والجهات المختلفة حسب تقارير اللجان الطبية المختصة لتيسير عملية التوظيف في حدود النسبة المقررة في مناطق الدولة المختلفة، وحسب قُرب المكان، وتفعيل منح الإسكان الحكومي للمرأة والأرملة والمطلقة والحاضنة، وضرورة إصدار تشريعات لتأمين حياة كريمة للأرامل، والمُطلقات، وذوي الدخل المُتوسط والمتدني.

 

  • إيجاد تشريعات لتأمين حياة كريمة للأرامل والمطلقات

  • استصدار تشريعات لتطوير الخدمات الخاصة بذوي الإعاقة

 

شيخة الدوسري: رعاية الأرامل والأيتام والمطلقات

قالت شيخة الدوسري مرشحة الدائرة 27: إنّ برنامجها الانتخابي يتضمن محاورَ عديدة أهمّها المحور الاجتماعي الذي يسلّط الضوء على رعاية الأرامل والأيتام والمطلقات وذوي الإعاقة وكبار السن في جميع المجالات، وإعطائهم الأولوية في النظر في احتياجاتهم الأساسية لتحقيق التكافل الاجتماعي، إضافة إلى العمل على وضع أسس تضمن تولّي المرأة المناصب القيادية في جميع المجالات، والعمل على التوصية بإقرار قانون لحماية الطفل، فضلًا عن رعاية ذوي الإعاقة، وتأهيلهم التأهيل التام ودمجهم في جميع التخصصات والمجالات، لضمان حقوقهم في تكافؤ الفرص في العمل من خلال إقرار إنشاء مكتب عمل لذوي الإعاقة تابع للضمان الاجتماعي لتنظيم عملية التوظيف بالوزارات والجهات المختلفة حسب تقارير اللجان الطبية المختصة لتيسير عملية التوظيف في حدود النسبة المقررة في الوظائف المختلفة.
وأضافت: إن برنامجها الانتخابي يتضمن مقترحًا بزيادة تمويل القرض السكني في ظل غلاء الأسعار، وتفعيل منح الإسكان الحكومي للمرأة والأرملة والمطلقة والحاضنة. ودعم وتشجيع الجمعيات المهنية، واقتراح جمعيات جديدة لتفعيل المشاركة المجتمعية، وإيجاد تعاون مثمر بين الجمعيات من ناحية، والمؤسسات الحكومية من ناحية أخرى، مؤكدةً أن برنامجها الانتخابي يسلط الضوء من جهة ثانية، على المحور الاقتصادي الذي يسعى لإصلاح اقتصادي يشجع الاستثمار المحلي والخارجي، ودعم الطاقات الشبابية، إضافةً إلى العمل على مكافحة غلاء المعيشة، كما يتناول برنامجها الانتخابي المحور التعليمي، حيث تسعى لتعزيز دور الكوادر الوطنية محليًا ودوليًا من أجل العمل على تحسين التشريعات الوظيفية والتعليمية، إضافة إلى دعم جهود تطوير التعليم ورعاية الموهوبين والسعي للاعتراف الرسمي بالدرجات التعليمية عن بُعد كالماجستير والدكتوراه، نظرًا للطبيعة الثقافية والظروف الاجتماعية لدى أفراد المجتمع القطري بشأن الالتحاق للابتعاث الخارجي. وعن المحور الصحي، قالت الدوسري: إن برنامجها يعمل على توفير وتفعيل التأمين الصحي للمُواطنين وبالأخص كبار السن والمتقاعدين وذوي الإعاقة. أما المحور الرقابي في الملف الانتخابي، فيركّز على تعزيز دور وصلاحيات ديوان المحاسبة في مراقبة السلطة التنفيذية ومصروفاتها، باعتبارها الأداة الأهم لمساعدة السلطة التشريعية في دورها الرقابي.

آمنة القبيسي: تطوير النظام التعليمي

قالت آمنة بلال طيش القبيسي مرشحة الدائرة 15جنوب الوكرة: إنّ برنامجها الانتخابي يتناول مراجعة التشريعات وتفعيل دور المراقبة والشفافية لما له من انعكاس جيد على تحقيق الأهداف التنموية والاقتصادية، إضافة للعمل على تطوير النظام الصحي والتعليمي لزيادة عدد الكوادر القطرية في مجالات الصحة والتعليم، وكذلك العمل على تنمية البيئة القطرية والمحافظة عليها، إضافة إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية وتنميتها من أجل مستقبل الأجيال الحالية والقادمة. وأخيرًا الحرص على دعم المتقاعدين، والاستفادة من خبراتهم السابقة لبناء جيل واعٍ.

مريم السليطي : توفير السكن لجميع مستحقّيه

نوّهت مريم عبدالله راشد حمود السليطي مرشّحة الدائرة الثالثة إلى أنَّ برنامجها الانتخابي يركّز على المشاركة المجتمعية، في طرح ومناقشة القضايا المختلفة.
كما كان للصحة والتعليم دورٌ في البرنامج الذي يتحدث عن رفع الإمكانات والقدرات الصحية والتعليمية لخلق جيل قادر وواعٍ بمتطلبات بناء الوطن، إضافة إلى الخدمات وتنمية المجتمع، وأكدت العمل على دراسة القوانين ومُراجعة القرارات وطرح المقترحات للارتقاء بكافة المؤسسات بالدولة بالربط فيما بينها واستكمال نظم الأتمتة بها لتسهيل إتمام خدمات كافة أفراد المجتمع من خلالها. علاوة على ذلك تطرق برنامج السليطي الانتخابي إلى توفير مبدأ تكافؤ الفرص بناء على التقييم الجيد والشفاف للكفاءات التي تساعد على إنجاح نظم العمل.
أما اقتصاديًا فيتخلل البرنامج تذليل معوّقات الاستثمار لتزيد فرص العمل والإنتاج للوصول للاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي وزيادة موارد دخلنا لرفع مستوى معيشتنا، كذلك توفير السكن لجميع مستحقّيه لتحقيق المناخ المناسب للشباب في بدء حياتهم من أجل تكوين أسر تنعم بالاستقرار، بما يقلل أسباب الطلاق، ومساندة المرأة القطرية في سد احتياجاتها واحتياجات من تعول لخلق جيل مُتوازن في إمكاناته الذاتية والعملية من أجل خدمة الوطن ومساندة ذوي الإعاقة، بما يُساعدهم في عيش حياة كريمة.

مريم المسلماني: إنشاء المجلس الأعلى للمرأة

أشارت مريم المسلماني مرشحة الدائرة السابعة إلى أنّ برنامجها الانتخابي يتناول مواضيع اجتماعية عدّة مسلطة الضوءَ على المرأة بالدرجة الأولى، ومنها العمل على إنشاء المجلس الأعلى للمرأة للاهتمام بشؤونها وتفعيل دورها واقتراح التشريعات والسياسات الداعمة لحقوقها وواجباتها بما يتوافق مع القوانين والتشريعات والدستور.
وأشارت إلى أن برنامجها الانتخابي يركز على إصدار تشريعات لتأمين حياة كريمة للأرامل، والمطلقات، وذوي الدخل المتوسط والمتدني. وعن التعليم، أوضحت المسلماني أنَّ برنامجها الانتخابي يركز على إصدار تشريعات خاصة بتطوير النظام التعليمي وبنائه بمنحنى يعطي قيمة للعمل وينمي قدرات الأجيال وفق أطر وأسس تراعي الدين الإسلامي والهُوية القطرية، وإيجاد الحلول الجذرية التي تشجع المواطنين للانخراط في مهنة التعليم وتقليل ظاهرة العزوف وتأثيرها السلبي، إضافة لتأسيس جمعية للمعلمين لتوثيق الروابط المهنية في الأسرة التربوية ودعمًا للحركة التعليمية، والتشجيع على أهمية الاستثمار الوطني في السياحة التعليمية.
وأكّدت العمل من خلال تشريعات خاصة بتطوير خدمات ذوي الإعاقة وتهيئة المرافق الخدمية التي تناسب احتياجاتهم. أما بالنسبة للمبادرات فأكّدت المسلماني أن برنامجها الانتخابي ينص على العمل من خلال التشريعات والقوانين على تشجيع المبادرات المجتمعية المختلفة للمساعدة في ربط وتعزيز التعاون بين الأفراد والمؤسسات.

فاطمة الجابر : نظام إلكترونيّ لاستقبال الشكاوى

أكّدت فاطمة محمد الجابر مرشحة الدائرة التاسعة أنَّ برنامجها الانتخابي يتناول عددًا من القضايا، فعلى مستوى عمل المجلس هناك أهمية لإيجاد نظام إلكتروني لتسجيل الشكاوى ووضع آلية لإيجاد الحلول، ورفعها للجهات المختصة ومناقشتها في مجلس الشورى لاتخاذ الإجراءات اللازمة مستقبلًا، كذلك إنشاء برنامج تطوعي بقاعدة بيانات لتسجيل أسماء وأرقام التواصل مع المتطوعين بهدف الاستعانة بفئات الشعب المؤهلين بحسب مجالاتهم وتخصصاتهم عند الحاجة إلى معلومات إضافية من قبل أعضاء مجلس الشورى في أي موضوع تخصصي ودقيق.
وأشارت إلى أهمّية تفعيل موقع مجلس الشورى الإلكتروني وتحديث البيانات وأرشفتها إلكترونيًا أولًا بأوّل، ونشر أبرز مناقشات المجلس حول القضايا المختلفة لإطلاع الرأي العام عليها.

أمل السبيعي: تأسيس مجلس وطني للطفولة

قالت أمل أحمد محمد علي السبيعي مرشّحة الدائرة الثامنة: إنَّ برنامجها الانتخابي تناول مسألة تطوير أنظمة الضمان الاجتماعيّ والتقاعد وتأسيس مجلس وطني للطفولة.
وأكّدت أهمية العمل على تعزيز الهُوية الوطنية والحفاظ على قيم المُجتمع التي ترتكز على تعاليم الدين الإسلاميّ والقيم العربية من الثقافات الدخلية والفاسدة خاصة في زمن العولمة، بالإضافة إلى سنّ التشريعات اللازمة لحماية الأمن في مواجهة الجريمة الإلكترونية، وتعزيز النهج الاستباقي للأمن السيبراني والاستجابة الفورية للحوادث والهجمات الإلكترونية والتعافي منها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X