fbpx
كتاب الراية

من الواقع.. صوت الناخب.. صوت للأمة كلها

يجب اختيار الأكفأ لتمثيل ناخبيه أفضل تمثيل

أيامٌ قليلةٌ تفصلنا عن بدء يوم الاقتراع السِرّي المباشر العام، لاختيار وانتخاب أعضاء مجلس الشورى القطري، في أوّل دورة له، لأوّل انتخابات تشريعيّة تُجرى في البلاد.
ويبقى صوتُ الناخب فارقًا في هذه العمليّة الانتخابيّة الهامة، حيث الناخب هو الذي يحدد اختيار عضو مجلس الشورى، الأكفأ، والأفضل، والذي يستطيع أن يمثله، أفضل تمثيل في المجلس، فصوت الناخب، هو صوت للأمّة كلها في هذا المجلس.
وهذه دعوة لجميع الناخبين الكرام، بالخروج في الثاني من أكتوبر من يوم السبت، إلى الدوائر الانتخابية، كل في دائرته المحددة، لاختيار ممثليهم في المجلس، دون تردّد.
علينا جميعًا ممارسة حقّنا الانتخابي، المتمثل في إنجاح العملية الانتخابية في البلاد، وإثبات نضوج المجتمع لهذا التحول العام في اختيار ممثليه في المجلس المنتخب، من خلال الترشح والانتخاب لأعضاء مجلس الشورى.
وعليه تبقى أصوات الناخبين ذات أهمية بالغة في إحداث الفارق الكبير، في دفع عملية نجاح الانتخابات التشريعية في البلاد، من خلال تشجيعهم، بل وحثّهم على الذهاب إلى صناديق الاقتراع، والإدلاء بأصواتهم في اختيار ممثليهم في مجلس الشورى، وبالتالي تحقيق مصالحهم، وتنفيذ مطالبهم، وبلوغ طموحاتهم، لوطن مزدهر ومتطور، ومستقرّ، يبني حاضرَه، ويتطلع لمستقبله، ويهيئ لأجياله القادمة حياة كريمة.
فحقوق الأجيال القادمة أمانة.

[email protected]

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X