fbpx
الراية الإقتصادية
تعظيم الفوائد للمساهمين والعملاء.. نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة:

نسعى لفرص تعزز مكانة Ooredoo

اكتمال صفقة الاندماج في إندونيسيا بنهاية العام

الصفقة تحقق ثاني أكبر شركة اتصالات في إندونيسيا

توفير فرص نمو مميزة للموظفين

الدوحة – قنا:
أكد سعادة الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة أُريدُ «‏Ooredoo» أن المجموعة تسعى لعقد أي صفقات واقتناص أي فرصة تعزز مكانة الشركة وتعظم استفادة المساهمين وتخدم العملاء. وأوضح سعادته في مؤتمر صحفي أمس أن اكتمال عملية الدمج المقترحة بين شركتي الاتصالات العملاقتين العاملتين في السوق الإندونيسي (Indosat Ooredoo) و(3 Hutchison) ستتم بحلول نهاية العام الجاري، وأن إتمام هذه الصفقة سيخضع لموافقة مجموعة أريدُ Ooredoo، و(CK Hutchison) ومساهمي (Indosat Ooredoo) والموافقات التنظيمية وغيرها من الشروط والأحكام المعتادة. وبيّن نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة أريدُ «Ooredoo» أن هذه العملية تم الانتهاء منها بعد أشهر من المباحثات بين شركتي اتصالات عملاقتين، Indosat Ooredoo و3 Hutchison، وذلك لإنشاء شركة اتصالات رقمية جديدة عالمية المستوى في إندونيسيا. وأشار إلى أن اسم الشركة الجديدة سيكون (Indosat Ooredoo Hutchison)، وستكون ثاني أكبر شركة اتصالات في إندونيسيا بعائد سنوي يقدر بنحو 3 مليارات دولار. ونبه إلى أن هذا الاندماج سيوفر قيمة ومزايا كبيرة لجميع أصحاب المصلحة ومنهم مساهمو (Indosat Ooredoo) ومجموعة أريدُ
«‏Ooredoo» وكذلك للعملاء والموظفين وإندونيسيا كدولة لافتًا إلى أن الشركة المدمجة ستكون مهيأة تمامًا لتوفير عائد أعلى على الاستثمار لجميع المساهمين وتحقيق تكامل في العمليات، كما سيؤدي الدمج إلى الارتقاء بتجربة العملاء بشكل كبير، إذ ستكون الشركة الجديدة مستعدة أكثر لتعزيز الابتكار والاستثمار اللازمين لتقديم خدمات رقمية متطورة في جميع أنحاء البلاد.
وأضاف سعادة الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني أن الشركة المدمجة ستوفر فرص نمو مميزة للموظفين بصفتهم جزءًا مهمًا من شركة تكنولوجية أكبر حجمًا وأقوى مالية وأكثر تنافسية وابتكارًا، أما بالنسبة لإندونيسيا كدولة، فستكون الشركة الجديدة قادرة على دعم التحول الرقمي هناك، بالإضافة إلى تسريع التعافي الاقتصادي في البلاد.

وتابع بأن الشركة الجديدة ستحافظ على العلامات التجارية القوية ل أريدُ /‏‏Ooredoo»، و(CK.Hutchison) حيث سيكون اسم الشركة الجديدة (Indosat Ooredoo Hutchison) بما يجسد التزام الطرفين بالعمل سويًا، واستغلال خبراتهما المتراكمة لمواصلة العمل الرائع وزخم النمو الذي حققته أريدُ «‏Ooredoo»، خلال السنوات الماضية.
وقال «إن هذه العملية تأتي في إطار استراتيجية المجموعة بأن تصنف أريدُ /‏‏Ooredoo/‏‏، ضمن الشركتين الأوليين في كل من الأسواق التي تتواجد فيها، وستساهم في زيادة عائدات المجموعة، ما سيؤدي إلى استدامة الأرباح، وبالتالي زيادة الأرباح الموزعة على المساهمين» وأشار إلى ردود الفعل الإيجابية لدى المحللين الاقتصاديين خلال الأيام القليلة الماضية التي تلت الإعلان عن الدمج والذين وصفوا هذه الخطوة بأنها «تأتي لتقديم عائدات أكبر للمساهمين» وأنها «إحدى العمليات القليلة التي تعود بالنفع على جميع الأطراف» لافتًا إلى أن ذلك يثبت إيجابية هذه العملية وفائدتها ل أريدُ «‏Ooredoo»‏، وموقعها في السوق».
وأشاد سعادة الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة أريدُ «‏Ooredoo» بسياسة إندونيسيا التي سهلت هذه العملية والتي ستساهم في إنشاء قطاع اتصالات أكثر استدامة، وهو ما سيعود بالفائدة على جميع العملاء والمساهمين مثمنًا أيضًا العمل الجاد لفريق أريدُ
«‏Ooredoo» ومستشاريها، والجهد الكبير وتفانيهم لإتمام هذا الدمج، ومن ثم العمل عن قرب مع شركة CK Hutchison لبناء شركة اتصالات رقمية وعالمية ورائدة في إندونيسيا.
وكانت مجموعة أريدُ «‏Ooredoo» وشركة (CK Hutchison) قد اتفقتا على دمج أعمالهما في إندونيسيا (شركتي الاتصالات التابعة لكل منهما «Indosat Ooredoo» و«H3I») لإنشاء شركة اتصالات وإنترنت رقمية جديدة من الطراز العالمي في صفقة ضخمة بلغت قيمتها 6 مليارات دولار بحيث تكون أكبر حجمًا وأقوى تجاريًا وأكثر تنافسية، ولديها القدرة على منح قيمة أكبر لجميع المساهمين والعملاء وكذلك لإندونيسيا بإيرادات سنوية تقدر بحوالي 3 مليارات دولار أمريكي.
وتمتلك Indosat Ooredoo وH3I بنية تحتية متكاملة للغاية، كما أن الجمع بين هذه الأصول سيمكن الشركة المندمجة من الاستفادة من تآزر التكلفة والنفقات الرأسمالية وتوفير عائدات تراكمية للعملاء وجميع أصحاب المصلحة، ومن المتوقع أن يحقق الدمج وفرًا ماليًا سنويًا في تكلفة التشغيل قبل الضريبة بما يعادل 300-400 مليون دولار أمريكي، وذلك على مدار 3-5 سنوات.
وبالإضافة لما سبق، ستتمكن الشركة المدمجة الجديدة (Ooredoo Hutchison Indosat) من الاستفادة من خبرة مجموعة أريدُ «‏Ooredoo»‏، وCK Hutchison في الشبكات والتقنيات والمنتجات والخدمات، والاستفادة من عملياتها في مختلف الدول والتي تغطي الأسواق الرئيسية في أوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا والمحيط الهادئ، وستستفيد الشركة المدمجة أيضًا من المزايا القوية المجتمعة لكلا الشركتين ووفرة الحجم في وظائف مثل المشتريات.
وتمتلك مجموعة أريدُ «‏Ooredoo» حاليًا نسبة 65.0% من الأسهم المسيطرة في (Indosat Ooredoo) من خلال (Ooredoo Asia) وهي شركة قابضة مملوكة بالكامل وسيؤدي دمج (Indosat) و(H3I) إلى حصول (CK Hutchison) على أسهم حديثة الإصدار في (Indosat Ooredoo) بنسبة 21.8% وحصول (PT Tiga Telekomunikasi Indonesia ) على 10.8% من أعمال(Indosat Ooredoo Hutchison) المدمجة.
وبالتزامن مع عملية الدمج، ستستحوذ (CK Hutchison) على 50% من الأسهم في (Ooredoo Asia) من خلال استبدال حصتها البالغة 21.8% في (Indosat Ooredoo Hutchison) بحصة 33.3% في (Ooredoo Asia)، وستحصل على حصة إضافية قدرها 16.7% من مجموعة أريدُ «‏Ooredoo»‏، مقابل مبلغ نقدي قيمته 387 مليون دولار أمريكي، وبعد المعاملات المذكورة أعلاه، سيمتلك كل طرف 50.0% من الشركة القابضة، والتي سيتم تغيير اسمها إلى (Ooredoo Hutchison Asia) وتحتفظ بحصة ملكية مسيطرة تبلغ 65.6% في الشركة المدمجة.
ومع إغلاق الصفقة، ستخضع ( Ooredoo Hutchison Indosat) لإدارة مشتركة من قبل مجموعة ( Ooredoo و CK Hutchison)، وستبقى الشركة المدمجة مدرجة في سوق الأسهم الإندونيسي، مع احتفاظ حكومة إندونيسيا بنسبة 9.6% من الأسهم، وامتلاك (PT Tiga Telekomunikasi Indonesia) لنسبة 10.8%، والمساهمين العامين على نسبة تقارب 14.0%.

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X