fbpx
الراية الرياضية
المهندس سعود الأنصاري:

وضع اللمسات الأخيرة لاستضافة النهائي

افتتاح استاد الثمامة يؤكد على جاهزية قطر لمونديال 2022

أكّد المهندسُ سعود الأنصاري مدير مشروع استاد الثمامة باللجنة العُليا للمشاريع والإرث أنَّ الإعلان عن افتتاح سادس ملاعب كأس العالم 2022 يؤكّد على جاهزية قطر التامة لاستضافة المونديال وأنها تسير بخطى ثابتة قبل أكثر من سنة من البطولة، في الطريق للوصول إلى الجاهزية الكاملة لهذا الحدث الكبير.

وقال الأنصاري: إن سعة الملعب تصل إلى 40 ألف مشجّع، وسيستضيف 6 مباريات في بطولة كأس العرب، منها مباراة نصف النهائي، بالإضافة إلى 8 مُباريات في كأس العالم 2022، منها الدور ربع النهائي.

وأشار إلى أنّ أهم ما يميّز استاد الثمامة تصميمه على شكل «القحفية» الذي يعد رمزًا وعاملًا مشتركًا في الخليج والمنطقة العربية، بالإضافة إلى الاستدامة، حاله حال كل الملاعب بتوفير المياه وإعادة استخدام المواد وترشيد الطاقة، وفي المياه وفرنا 40% من الصرف العادي للمياه في الملاعب، و30% أقل من الطاقة، بالإضافة إلى استخدام 70% من المواد المعاد تدويرها أو القابلة لإعادة التدوير.

وأوضح الأنصاري في مرحلة الإرث هناك منشآت داخل الملعب وخارج الملعب، حيث سيتم فكّ الجزء العلوي للمدرجات وستقل الطاقة الاستيعابية إلى 20 ألف متفرج، وسيتم استبدال الجزء العلوي بعيادة تابعة لمُستشفى سبيتار في جانب وفندق في الجانب الآخر، وخارج الملعب سيكون هناك عدة مبانٍ مثل صالات متعددة الاستخدامات وصالة للرياضات المائية وبعض الخدمات والمحلات التجارية التي تخدم أهل وسكان المنطقة، ومسارات للدراجات الهوائية.

وأشار الأنصار إلى أنّ استاد الثمامة جاهز لاستضافة النهائي الغالي، ونحن في اللمسات الأخيرة، ويتم بناء بعض المنشآت خصيصًا لاستضافة المباريات وجارٍ العمل على إنهائها حاليًا.

وأوضح أنّ هناك عدة أنظمة في الملعب تم تجريبها في مراحل مختلفة، ونحن في المراحل الأخيرة، وكلنا ثقة أن تكون جاهزة للمباراة، وأجرينا بعض الأحداث البسيطة داخل الملعب لتجربة بعض الأنظمة والتجربة الحقيقية ستكون نهائي كأس سموّ الأمير.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X