fbpx
الراية الإقتصادية
من قبل (أشغال) و(كهرماء) والجهات المعنيّة في الدولة

بدء تنفيذ استراتيجيّة التحوّل للمركبات الكهربائية

محمد بن خالد: جهود وزارة المواصلات تدعم رؤية 2030

مونديال 2022 أوّل بطولة تستخدم حافلات كهربائية

توقيع عقود أجهزة شحن المركبات الكهربائية..قريبًا

الدوحة- الراية:

بدأت هيئةُ الأشغال العامة (أشغال) والمؤسّسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) فعليًا تنفيذَ استراتيجية التحوّل للمركبات الكهربائية التي أعدتها وزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع الجهات المعنية. وستتولى الجهات التنفيذية في الدولة- بالإضافة إلى شركة مواصلات (كروة) والشركات الوطنية المساهمة في استراتيجية التحول للمركبات الكهربائية- القيامَ بتنفيذ خطط الاستراتيجية وَفقًا للجدول الزمني المقرر لها، حيث ستشهد الأيام القليلة المقبلة توقيع عقود أجهزة شحن المركبات الكهربائية لتنفيذ هذه الاستراتيجية.

وفي هذا الصدد، قال الشّيخ محمد بن خالد آل ثاني، مُدير إدارة الشّؤون الفنية في وزارة المواصلات والاتصالات: في إطار تنفيذ استراتيجية التحول للمركبات الكهربائية ستوقع هيئة الأشغال العامة (أشغال) والمؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) عقود أجهزة شحن المركبات الكهربائية وَفقًا لما هو متفق عليه.

وأوضح أن من خطط تنفيذ الاستراتيجية قيام المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) بالتعاون مع الشركات الوطنيّة بتوريد وتركيب ما يزيد على 600 من معدات الشحن الكهربائية في مستودعات ومحطات الحافلات، بالإضافة إلى مواقع محطات مترو الدوحة ومواقف أخرى مختارة لدعم الحافلات الكهربائية المستخدمة في عمليات النقل العام وبطولة كأس العالم 2022. ونوّه الشّيخ محمد بن خالد آل ثاني إلى أنه سيتم استخدام الحافلات الكهربائية في الخدمات الرئيسية خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 لتكون أول بطولة تستخدم حافلات نقل جماعي كهربائية، تدعم تحقيق شعارها كأول بطولة صديقة للبيئة ومحايدة للكربون.

وأضاف: إنّ تنفيذ هذه الاستراتيجية يؤكد على جهود وزارة المواصلات والاتصالات الرامية إلى توفير نظام نقل متكامل متعدد الوسائط على مستوى عالمي يقدم خدمات آمنة، موثوقًا بها وصديقة للبيئة، بما يتماشى مع تحقيق ركائز رؤية قطر الوطنية 2030.

وتستهدف استراتيجيةُ التحول للمركبات الكهربائية تحول أسطول حافلات النقل العام إلى حافلات كهربائية بنسبة 25% بحلول العام 2022، على أن يتم التحول التدريجي لخدمات الحافلات العامة والحافلات المدرسية الحكومية والحافلات المغذية لمترو الدوحة إلى الحافلات الكهربائية، بما يحقّق النسبة المطلوبة لخفض معدل الانبعاثات الكربونية الضارة التي تسببها الحافلات التقليدية بحلول عام 2030، بالإضافة إلى تحقيق تضافر كافة الجهود المبذولة لصون الاستدامة البيئية.

وفي إطار تطبيق تنفيذ هذه الاستراتيجية قطعت وزارةُ المواصلات والاتصالات بالتعاون مع هيئة الأشغال العامة (أشغال) خطوات متقدّمة في عددٍ من المشاريع، حيث تمّ الانتهاء من تنفيذ أربعة مواقف (اركن وتنقل) في منطقة القصار، والوكرة، ولوسيل، والمدينة التعليمية، وتم افتتاح موقعَي القصار والوكرة، وسيتم افتتاح موقعَي لوسيل والمدينة التعليمية في القريب العاجل.

كما تم تحقيق نسب إنجاز متقدمة لإنشاء عددٍ من محطات الحافلات في مناطق السودان ولوسيل والوكرة والمدينة التعليمية والصناعية، ومشيرب، والغرافة، والخليج الغربي، وسيتم افتتاح محطتَي منطقة السودان والصناعية خلال الربع الرابع من العام الحالي 2021، وباقي المحطات سيتم افتتاحها خلال العام المقبل 2022.

وإلى جانب ذلك تمّ أيضًا تنفيذ مراحل متقدمة لإنشاء أربعة مستودعات للحافلات في (الوكرة، المنطقة الصناعية الجديدة، الريان، ولوسيل) على أن يتم افتتاحها خلال العام المقبل 2022.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X