fbpx
كتاب الراية

بلا عنوان

خلال احتفالِها بحدثٍ مميّزٍ وهو الحصول على ‏جائزة أفضل صحيفة مقْروءة في دولة قطر، كرّمت جريدةُ الراية عددًا من كُتّاب الجريدة، والذي يعدّ بمثابة شهادة تقدير واعتزاز، وهذا ليس غريبًا على واحدة من أعرق الصّحف الورقيّة في الشرق الأوسط وأفضل صحيفة مقروءة في قطر بأن تحتفل بكُتّابها وتعبّر عن كامل تقديرها لكل من ساهم في هذا النجاح الرائع.
إن تكريم واحدة من أعرق الجرائد لكُتّابها يمثّل دفعةً نحو مزيد من العطاء والإسهام في تقديم كل ما هو أفضل للقارئ القطري والعربي وحافزًا لكافة الكُتّاب القطريين، وفتحها الباب لكافة الكوادر القطرية الشابة في مجال الإعلام وتقديم كافّة أشكال الدعم لهم.
فقد تشرّفت بالكتابة في الراية منذ سنوات عديدة، وسُعدت كثيرًا بكوني شريكًا في هذا الحدث الكبير، والفوز بجائزة أفضل صحيفة مقروءة ضمن جوائز مهرجان «نجاح قطري»، يعكس ويؤكّد أن نجاح الصحيفة هو نجاح لكافة العاملين بها والمنتسبين لها ونجاح أيضًا لقُرّائها الأعزاء، وهذا يوضّح الدور الملموس الذي تلعبه الراية في دعم مؤسّسات الدولة المُختلفة عبر اللقاءات والتقارير الإخبارية والتحقيقات الصحفية وأعمدة الكُتّاب المختلفة التي تسلط الضوءَ على اهتمامات القُرّاء في مُختلف المجالات بما يسهم في دعم مسيرة التنمية والنهضة وتوعية الجمهور بالخِدمات الجديدة، وهذا يجعلنا نؤكّد أنّ المصداقية والمهنية أصبحتا عنوان جريدة الراية عبر نشر الأخبار بحيادية وموضوعية تامة دون مُبالغة أو تهويل، ومُواكبة تكنولوجيا الاتّصالات وذلك أهمّ ما يميز الراية خلال مسيرتها الصحفية عبر عقود طويلة، مُبارك لجريدة الراية، ومبارك لكل من ساهم في هذا الإنجاز العظيم.

[email protected]

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X