fbpx
كتاب الراية

صحتك مع البحر.. القواعد الذهبية لنظام صحي

الطريقة السريعة لنقص الوزن هي الجمع بين التمرين القوي والحمية الصحية

هناك سر لقضاء حياة أطول وأحسن صحة يكمن في تناول الأطعمة الغنية بالحيوية التي توفرها الفيتامينات والمعادن. لكن هذا لا يعتبر المقياس الوحيد للحكم على الطعام. فالطعام السليم يجب أن يحوي القليل من الدهون والملح والسكر السريع الإحلال، وأن يكون غنيًا بالألياف.
وإضافة إلى المشاكل العاطفية والنفسية التي تسببها زيادة الوزن فإن الوزن الزائد والسمنة خطر صحي حقيقي، فمن ناحية قلبك، فإنه يحتاج حتى يعمل بقوة أكبر لضخ الدم إلى كل تلك الأنسجة الدهنية، وهذا يؤدي إلى ضغط الدم المرتفع.
الإكثار من الطعام هو السبب الرئيسي لزيادة الوزن، والتمرين القليل لا يكفي أو يساعد على إنقاص الوزن. بإمكانك إنقاص الوزن باتباع الحمية، لكنّ كثيرًا من نقص الوزن بسبب الحمية والريجيم هو بالحقيقة نقص في الماء، الذي يسترجع بسرعة عند عودتك إلى الأكل والشرب الطبيعي كما أن الريجيم القاسي الطويل يعرضك لمشاكل في التغذية، وعليه أيضًا فإن ربع النقص في وزنك بهذه الحمية القاسية يكون نقصًا في النسيج العضلي. فإذا عدَلت عن الحِمية وبدأت أخذ سعرات حرارية أكثر مما تستهلك وتحرق، فإن الوزن المكتسب سيكون من الدهن، والنتيجة تكون زيادة في الدهن، وأما نسبة زيادة العضل فهي أقل مما كانت لديك عند ابتداء الحمية، وسوف تصبح أكثر تعبًا وأقل نشاطًا، وتكسب وزنًا إضافيًا.
إن الطريقة السريعة، الصحيحة، والأكثر فاعلية، والمجزية لنقص الوزن هي الجمع بين التمرين القوي والحمية الصحية، وهذا يكون بإيجاد توازن بين السعرات الحرارية التي تأخذها وبين التي تحرقها. وأفضل طريقة ونتيجة تحصل عندما توازن بين تقليل أخذ السعرات الحرارية في نفس الوقت الذي تزيد فيه من زيادة إحراق السعرات الحرارية من خلال التمرين الرياضي.
يصرح بعضهم بأن التمرين الرياضي يجعله يجوع فيزيد وزنه ولا ينقص، هذا ليس صحيحًا، فالدراسات والأبحاث الطبية الدقيقة أظهرت أنه بالنسبة للشخص العادي، العكس هو الصحيح، فالشخص النحيف الذي يمارس التمارين القوية يحرق الدهن المخزون لديه وسوف يسعى للأكل زيادة ليعوض السعرات الحرارية التي
أحرقها، لكن معظم الناس لديهم مخزون كبير من الدهن، والتمارين الرياضية التي يمارسونها لن تزيد في فتح شهيتهم للطعام. عند تمرنك مدة كافية كل مرة، فإن عضلاتك تبدأ في استعمال واستهلاك الدهن بدل الكربوهيدرات، وفي هذا الأسلوب تبرمج عضلاتك لتخزين الكربوهيدرات بينما تحرق الدهن، مما يزيد في تحملك من خلال ممارستك للتمارين الرياضية.
لقد صرح أحد أعضاء لجنة الألعاب الأولمبية الأمريكية ومدير معهد منهاتن الرياضي أن الدهن المخزن لا يبدأ بالاحتراق حتى يبدأ الشخص في ممارسة التمارين بصورة قوية لمدة لا تقل عن ساعة. ولكن عندما تبدأ في حرق الدهن، فإن هذا الدهن، يأتي من ترسبات في جميع جسدك، وهذا الدهن يعبأ ويحشر إلى مجرى الدم ويحمل إلى الخلايا العضلية التي تحتاج إلى وقود للطاقة.
بصورة أساسية العملية عبارة عن شد وتضييق وانكماش وتقلص وإزالة للرواسب الدهنية المتراكمة. فالدهن يتراكم في الأماكن التي لا تستعمل فيها العضلات وفيها التمثيل الغذائي بطيء.. وعندما يبدأ استعمال هذه العضلات يستيقظ ويزيد التمثيل أو الاستقلاب الغذائي (الأيض). والعضلات تحتاج إلى طاقة، لذلك فإن كمية أكبر من الدم تدفع إليها وبزيادة في الأكسجين للعمليات الاستقلابية كما تحمل السموم المتراكمة بعيدًا وتزال. عند تقدمنا في السن، تميل كمية الدهن في أجسامنا إلى الزيادة لأن التمثيل الغذائي يتباطأ، وعادة نصبح أقل نشاطًا جسديًا، فإذا داومنا على أخذ نفس كمية الطعام كما كنا ونحن أصغر سنًا، فسوف يزيد وزننا، لذلك من المهم لمن جاوز الثلاثين وخاصة النساء أن يعمل على موازنة ما يأخذه من الطعام والسعرات الحرارية وما يطرحه ويحرقه منها إذا أخذنا ولو زيادة بسيطة من السعرات الحرارية يوميًا، فإنه خلال أشهر قليلة سيزداد وزننا، فإذا أخذت فقط 100 سعرة حرارية يوميًا زيادة عما تحرقه يوميًا فتوقع أن يزيد وزنك أكثر من 22 كج خلال خمس سنوات، ولكن إذا مارست التمرين الرياضي أكثر قليلًا يوميًا مثل الهرولة أو المشي نصف ساعة أو ركوب الدراجة ثلث ساعة وغيرها من التمارين فإن هذه ال 22 كج لن تتراكم وتترسب في أنحاء جسدك، وهكذا، بمعرفتك لهذه الأمور، سوف تتحرر من هوس الحمية والريجيم، ومن خوف زيادة الوزن، والشعور بخيبة الأمل لعدم اتباعك الحمية والريجيم، وسوف تستطيع أن تأكل بصورة عادية طبيعية، حتى ولو أخذت بين الحين والآخر بعض الشوكولاتة أو الكاتو والكعك ما دمت تمارس التمرين الرياضي في اليوم التالي حتى ولو بصورة قليلة. إن التمارين الرياضية تعلمك فائدة النظام الذي ستشعر بالراحة والسرور من اتباعه، فإذا عودت نفسك على برنامج معين من التمرين الرياضي، يصبح من الأسهل لك أن تنظم عاداتك الغذائية، وستشعر أنك تسيطر على ميولك عوضًا عن أن تسيطر هذه الميول عليك.
دمتم لي سالمين

 

[email protected]

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X