fbpx
المحليات
بسبب إغلاقات مشروع البنية التحتية .. أصحاب محلات لـ الراية:

الخسائر تهدد محلات شارع الجزيرة في بن محمود

الدوحة- حسين أبوندا:

اشتكى عددٌ من أصْحاب المحلات التجارية الواقعة على شارع الجزيرة من الخسائر المادية التي تواجههم بسبب بطْء أعمال تنفيذ مشروع تطوير البنية التحتية في الشارع المُقابل لمحلّاتهم ما يحول دون وصول الزبائن بسبب عدم توفر مواقف لمركبات الزبائن، مؤكّدين أن بعض المحلات أنهت نشاطها في المكان بسبب تلك الحفريات خوفًا من زيادة حجم الخسائر، كما أن بعض المحلات فتحت أبوابها منذ فترة قريبة ولا تستطيع أن تسدد قيمة الإيجارات ورواتب العمال.

وطالبوا هيئة الأشغال العامة «أشغال» بضرورة مخاطبة الشركة المنفذة للمشروع للانتهاء منه في أقرب وقت ممكن، حتى لا تتفاقم الخسائر عليهم ويضطرون لإغلاق مشاريعهم التجارية، لافتين إلى أن معدل الإقبال تراجع منذ البدء بالإغلاقات قبل عدة أشهر بسبب عدم قدرة الزبائن على إيجاد مواقف لمركباتهم. وأشاروا إلى أن المطاعم أصبحت تعتمد على شركات التوصيل، لتوصيل طلباتها إلى الزبائن رغم أنها تحصل منهم على نسبة من المبيعات، أما بالنسبة للأنشطة الأخرى فأصبحوا يعلنون عبر مواقع التواصل عن بضائعهم ووضعوا خدمة توصيل الطلبات إلى المنازل، داعين الهيئة إلى ضرورة التعامل مع مشاريع البنية التحتية الواقعة في الشوارع التجارية معاملة مختلفة عن باقي المشاريع الأخرى في المناطق السكنية، عبر إلزام الشركات المنفذة بسرعة تنفيذ المشاريع لتجنب الخسائر التي تلحق بالمحلات بسبب الإغلاقات.

واشتكى مرتادو الشارع من سوء حالة الطبقة الإسفلتية والحفريات في التحويلة المروريّة المؤقتة، مُشيرين إلى أنّ عدم استواء الطريق يؤدّي للإضرار بسيارات مستخدمي الطريق، ما يتطلب من الجهات المعنية ضرورة إنشاء تحويلات مروريّة آمنة في المشاريع التي تقوم بتنفيذها بدلًا من التحويلات المؤقّتة التي يصعب المرور من خلالها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X