fbpx
أخبار دولية

لودريان لبلينكن: الخروج من أزمة الغواصات يتطلّب «وقتًا وأفعالًا»

نيويورك – أ ف ب:

أبلغ وزير الخارجية الفرنسي جان-إيف لودريان نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن خلال اجتماع ثنائي في مقرّ الأمم المتّحدة في نيويورك بأنّ الخروج من الأزمة بين بلديهما بسبب قضية الغوّاصات الأسترالية يتطلّب «وقتًا» و«أفعالًا»، بحسب ما أعلنت باريس.وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان صدر في أعقاب الاجتماع: إنّ لودريان «ذكّر بأنّ خطوة أولى تمّ القيام بها خلال الاتصال الهاتفي الذي جرى بين الرئيسين الأمريكي جو بايدن والفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء، لكنّه لفت إلى أنّ الخروج من الأزمة بين بلدينا يتطلّب وقتًا وأفعالًا».وأضاف البيان أنّ لودريان «وافق على البقاء على اتّصال وثيق مع أنتوني بلينكن» من أجل «استعادة الثقة» بين الطرفين، بدون مزيد من التفاصيل.وعُقد الاجتماع في مقرّ البعثة الفرنسية في الطابق ال44 من مبنى الأمم المتحدة واستمرّ زهاء ساعة.وجرى الاجتماع خلف أبواب موصدة وأحيط بأقصى قدر من التكتّم، بعيدًا من الميكروفونات والكاميرات، وقد رفضت البعثة الفرنسية التعليق على ما دار بين الرجلين.وكان الوزيران أجريا «محادثة جيّدة» مساء الأربعاء على هامش اجتماع للدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن عُقد في قاعة مجلس الأمن للتباحث في الوضع في أفغانستان بعد سيطرة حركة طالبان على البلاد.وعقد الاجتماع الثنائي بين الوزيرين غداة مكالمة هاتفية جرت بين بايدن وماكرون وأعلن في ختامها الرئيسان «التزامات» لإعادة إرساء الثقة بين بلديهما بعد أزمة الغواصات الأسترالية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X