fbpx
اخر الاخبار

أول تعليق لبطلنا ناصر العطية بعد احتراق سيارته في رالي قبرص الدولي

الدوحة – الراية:
علق بطلنا العالمي ناصر صالح العطية على احتراق سيارته وانسحابه من رالي قبرص الدولي الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات.

وقال العطية:” الحمد لله أنا بخير شكرا على دعمكم، وأضاف في رسالة عبر “واتساب” طمأن فيها جماهيره ومحبيه، “أبشر الجميع أنا وماثيو طيبين وما فينا شيء.. طلعنا بالسلامة وبعدين احترقت السيارة. الحمدلله، الحمدلله في الحديد وليس فينا”.

ونشب حريق في سيارة العطية “فولكسفاكن بولو جي تي آي رالي 2” في المرحلة السادسة من القسم الأوّل للمنافسات اليوم ليخرج هو ملاحه ماثيو بوميل سالمين، حيث كان العطية الفائز برالي قبرص 7 مرات يحتل المركز الثالث في الترتيب العام مع نهاية المرحلة الخامسة متأخرًا بفارق 55.9 ثانية عن المتصدر المحلي سيموس غالاتاريوتيس وبفارق 26.9 ثانية عن الوصيف أليكسندروس تسولوفتاس قبل أن يخرج عن المسار ويشب حريق على متن سيارته داخل المرحلة السادسة، ليظهر جهاز تتبع السيارات عبر الأقمار الصناعية توقف سيارة “سوبرمان” الرياضة.
وعمد المنظمون إلى إيقاف المرحلة السادسة واشهار الأعلام الحمراء من أجل الحفاظ على سلامة المتسابقين، حيث كان تسولوفتاس الوحيد الذي تمكن من الوصول إلى خط النهاية مسجلاً 22.46 دقيقة.
ونشر المنظمون توضيحاً على الصفحة الرسمية للرالي، جاء فيها: “تم الغاء المرحلة السادسة (كوردالي2) اثر حادث للسيارة الرقم 1 (العطية/بوميل)، حيث خرجت عن المسار. لم يتعرض الطاقم للأذية وهو بحالة صحية مثالية جراء الحادث المذكور آنفاً.
وهي ليست المرة الاولى التي تحترق فيها سيارة ناصر في قبرص، إذ سبق له أن عانى من الأمر ذاته في عام 2003 مع سيارته “سوبارو إيمبريزا دبليو آر سي”.
وانطلق رالي قبرص، الجولة الرابعة من بطولة الشرق الاوسط للراليات للعام الحالي، الجمعة من ساحة إلفثريا في نيقوسيا، قبل أن تبدأ المنافسات الفعلية اليوم السبت مع 6 مراحل خاصة بالسرعة (أعيدت كل واحدة منها مرتين)، وهي نيكيتاري (6.19 كلم) وكابوراس (20.07 كلم) وكوردالي (21.21 كلم)، وقد بلغت مسافتها الإجمالية 94.94 كلم من اصل 346.53 كلم.
وقبل أن يتعرض للحادث واحتراق السيارة، عانى العطية حامل اللقب في العامين الماضيين من واقع “تنظيف” المسارات كونه أول السيارات المنطلقة، وقال مع نهاية المرحلة الثالثة: “الأمور ليست سهلة لأننا أوّل المنطلقين ونحن “ننظف” المسارات. خسرنا الكثير من قوة الجر ولكني حاولت أن أبذل قصارى جهدي، حيث أن المرور الثاني سيكون أفضل”.
ويختتم الرالي غداً الأحد مع 6 مراحل خاصة بالسرعة وهي ليثرودونتاس ( 13.01 كلم) وأغيوس إبيفانيوس (19.02 كلم) وأغيا مارينا (10.92 كلم) تعاد كل واحدة منها مرتين، بمسافة تبلغ 85.98 كيلومتراً.
وتبلغ مسافة المراحل الخاصة بالسرعة 180.92 كلم، علماً أن المسافة الإجمالية للرالي هي 665.94 كلم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X