fbpx
تقارير
في الاجتماع الوزاري الافتراضي حول المسؤولية عن الحماية

قطر تجدد التزامها بتعزيز الأمن الجماعي

نيويورك- قنا:

جددت دولة قطر التزامها بالمسؤولية عن الحماية، بما يتماشى مع إيمانها بالتعاون الدولي لإرساء الأمن الجماعي واحترامها للقانون الدولي، ومع سياستها الراسخة لتعزيز السلم والأمن الدوليين.

جاء ذلك في بيان أدلى به سعادة السيد يوسف سلطان لرم، مدير إدارة المنظمات الدولية في وزارة الخارجية، في الاجتماع الوزاري الافتراضي حول المسؤولية عن الحماية بشأن «المسؤولية عن الحماية ودور النساء والفتيات في منع الفظائع» الذي نظمته على هامش أعمال الدورة (76) للجمعية العامة للأمم المتحدة، بعثات دولة كوستاريكا وجمهورية كرواتيا والدنمارك لدى الأمم المتحدة، وبالاشتراك مع المركز الدولي للمسؤولية عن الحماية.

وتابع بيان دولة قطر: إنه انطلاقًا من التزام دولة قطر بالمسؤولية عن الحماية، حيث واصلت جهودها لتعزيز المسؤولية عن الحماية كعضو فاعل ورئيس بالشراكة لفترة ثلاث سنوات لمجموعة أصدقاء المسؤولية عن الحماية.

وفي إطار دعم دولة قطر لدور النساء والفتيات لتحقيق السلام، أفاد البيان، بأن دولة قطر دأبت على دعم وتنفيذ أجندة المرأة والسلام والأمن، وذلك انطلاقًا من التزامها بمبدأ المساواة بين الجنسين وتعزيز حماية حقوق المرأة.

كما أكد أن دولة قطر لم تدخر أي جهد لدعم تنفيذ استراتيجية الأمين العام للأمم المتحدة للتكافؤ بين الجنسين، كما حرصت على إشراك المرأة في عمليات السلام التي تقوم دولة قطر بدور الوساطة فيها.

وأعرب عن قناعة دولة قطر، بأن إشراك المرأة يساهم في إنجاح عمليات الوساطة، وضمان حقوق النساء والفتيات والنهوض بالمرأة ومشاركتها الفاعلة في المجتمع جزء أساسي من أية اتفاقات وأنشطة تتعلق بالسلام وسيادة القانون.

وفي ضوء أهمية أن تتسلح النساء والفتيات والشباب بالتعليم النوعي، لفت البيان إلى الدور الريادي الذي نهضت به دولة قطر على المستوى الدولي لتوفير التعليم، ولاسيما في مناطق النزاع والمجتمعات الخارجة عن النزاعات.

وأشار إلى تعهد دولة قطر بتوفير التعليم النوعي لمليون فتاة بحلول العام 2021، الذي أعلن عنه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى «حفظه الله» خلال مشاركة سموه في حوار القادة الذي عقد في العام 2018 حول تنفيذ إعلان شارلوفوا بشأن توفير التعليم النوعي للفتيات والنساء في البلدان النامية.

وشدد بيان دولة قطر على ضرورة إشراك النساء والفتيات في جميع الأنشطة التي تصب في تحقيق السلام.

وفي الختام، أكد البيان أن دولة قطر ستواصل جهودها وشراكتها مع المجتمع الدولي لمنع الفظائع، وتعزيز مبدأ المسؤولية عن الحماية، وإشراك جميع أصحاب المصلحة لتحقيق السلام، لاسيما النساء والفتيات والشباب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X