الراية الرياضية
تشهد صراعًا آسيويًا - أوروبيًّا بحثًا عن منصات التتويج

4 نهائيات مثيرة في ختام بطولة الطاولة العالمية

متابعة- صابر الغراوي:

يترقّب عشّاقُ الطاولة العالمية مساء اليوم ختام مُنافسات النسخة الثانية من بطولة WTT STAR CONTENDER العالميّة لتنس الطاولة التي تُقام على صالة لوسيل منذ 20 سبتمبر الماضي، للتعرّف على أهم أبطال هذه النسخة بعد ماراثون قوي للغاية على مدار الأيام الماضية شهد العديد من المفاجآت، وخروج بعض المصنفين الأوائل مبكرًا، في ظلّ الصراع الشرس على منصات التتويج بين قارتَي آسيا، وأوروبا.

وتُقام اليوم 4 مباريات في نصف نهائي الفردي، و4 مُباريات أخرى في نهائي الفردي، والزوجي للرجال والسيدات، ليكون الإجمالي 8 مُباريات قوية في اليوم الختامي لأقوى بطولات تنس الطاولة العالمية التي ينظّمها الاتحاد القطري للطاولة برئاسة خليل بن أحمد المهندي، بالتعاون مع مؤسسة كرة الطاولة العالمية WTT.

فردي السيدات

تبدأ المباريات عند حدود الساعة الحادية عشرة صباحًا بلقاء نصف نهائي فردي السيدات، والمُباراة الأولى ستجمع جيون جي هي الكورية مع اليابانية هيانا هيتا، ويعقبها لقاء الأوكرانية مارجريتا بيستوسكا مع لاعبة هونج كونج دوو هوج كيم في نصف النهائي الثاني.. والمتأهلتان من المُباراتين ستلعبان على الذهب عند الساعة الثانية عصرًا.

فردي الرجال

سيُقام اللقاء الأول في نصف نهائي فردي الرجال الساعة 12:00 ظهرًا بين البرازيلي هوجو كالديرانو المصنف الثامن عالميًا واللاعب، الإنجليزي ليام بيتشفود المصنف رقم 15 عالميًا،

وتأهل لنصف النهائي بعد تغلبه على الفرنسي سيمون جوزيه المصنف رقم 19 عالميًا في مباراة قوية بنتيجة 3-1، وجاءت نتيجة الأشواط (8-11 و11-4 و11-3 و12-10).

وتأهل ليام بيتشفود الإنجليزي، بتغلبه في ربع النهائي على ونغ شوون تينغ لاعب هونج كونج المصنف رقم 20 عالميًا بنتيجة 3-0 وبالأشواط (11-4 و11-7 و13-11).

وسيلاقي السلوفيني داركو جورجيتش المصنف رقم 25 عالميًا، الكوري الجنوبي لي سانج سوو المصنف رقم 22 عالميًا، وستُقام المباراة الساعة 12:30 ظهرًا بتوقيت الدوحة.

وكان جورجيتش قد تغلّب في ربع النهائي على الكرواتي أندريا جاسينا المصنف رقم 48 عالميًا بنتيجة 3-0 وبالأشواط (12-10 و11-6 و11-9 ).

وفاز لي سانج سوو على الفنلندي أولاه بينيديك المصنف رقم 85 عالميًا بنتيجة 3-1 وبالأشواط (11-13 و11-6 و11-8 و11-7).

والفائزان من مباراتَي نصف نهائي فردي الرجال سيلعبان على الذهب بعد نهاية مباراة فردي السيدات، التي ستبدأ الساعة الثانية عصرًا.

نهائي الزوجي

تقام مباراتا نهائي الزوجي بعد فردي الرجال مباشرة، وستكون البداية بمواجهة شرق آسيوية تجمع الزوجي الكوري يانج هايون وزميلته جيون جي هي، مع الزوجي الياباني مايو ناجازاكي، وأندو ميناميا.

وبعدها يقام نهائي زوجي الرجال الذي سيكون مسك الختام لمنافسات البطولة، حيث يشهد مواجهة أوروبية آسيوية تجمع الإنجليزيين بول درينكول وليام بيتشفود مع الثنائي الكوري الجنوبي شو سيونج مين، وزميله آن جاي هيون.

اليابان تخطف ذهبية زوجي المختلط

 تُوجت اليابان بأوّل ميدالية ذهبية في البطولة، بعد فوز الثنائي شون سيوكي توجامي وزميلته هينا هاياتا على الثنائي الكوري الجنوبي جانج وو جين وزميلته جيون جي هي بنتيجة 3-1 في المباراة النهائية. وتقدّم الثنائي الياباني أولًا 11-6 في اللقاء الأوّل، قبل أن يتعادل الزوجي الكوري بالفوز 11-3 في اللقاء الثاني، لكنْ تفوّقَ اليابانيان في اللقاءَين الثالث والرابع 11-2 و11-8 ليحصدا المركز الأوّل والميدالية الذهبية. وتم تتويج اللاعبَين بميداليات المركزين الأول والثاني بعد نهاية المُباراة مباشرة وسط سعادة كبيرة بالحصول على الذهب.

علي سلطان المفتاح:

المفاجآت ضاعفت من معدّلات الإثارة

 أكّد علي سلطان المفتاح نائب مدير بطولة كرة الطاولة الدولية، رئيس لجنة المراسم أنَّ اللجنة المنظمة تلقت إشادات كبيرة جدًا من جميع المشاركين ومسؤولي الاتحاد الدولي ومؤسسة كرة الطاولة العالمية في ظلّ توفير كل التسهيلات الخاصة لإنجاح البطولة وإخراجها بأفضل صورة، لا سيما أن الدوحة تستضيف النسخة الثانية في تاريخ هذه البطولة بصفة حصرية.

وأضاف: البطولة شهدت تنافسًا كبيرًا وندية بين نجوم اللعبة على مستوى العالم، بالإضافة إلى المفاجآت المدوية التي ضاعفت من معدلات الإثارة بعد أن أطاحت بعددٍ من أبرز المصنفين الأوائل على مستوى العالم الذين كانوا مرشحين للتتويج باللقب وعلى رأسهم الألماني اوفتشاروف، وهو ما يؤكّد تقارب المستويات ورغبة الجميع في تحقيق الانتصارات بغض النظر عن ترتيبهم.

وتابع: الالتزام الكبير من الجميع بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الاجتماعي، بالإضافة إلى تواجد جميع المشاركين في الفقاعة الصحية ساهم ذلك في إنجاح البطولة على الجانب الصحي، حيث لم يتم تسجيل أي إصابة بكورونا في صفوف الوفود المشاركة في البطولة، وهو ما يعد نجاحًا بحد ذاته في كسب التحدي الصحي والتنظيمي.

واختتم المفتاح حديثه بالتأكيد على سعادته الكبيرة بالتميّز الكبير الذي شهدته منافسات البطولة من كافة النواحي الفنية والتنظيمية، مُشيرًا إلى أنّ مثل هذه النجاحات الكبيرة لم تعد جديدة على قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X