fbpx
أخبار عربية
جددت موقفها الرافض للعنف والإرهاب

قطر تدين هجومًا بالصومال وتعزّي بالضحايا

الدوحة- مقديشو- قنا- وكالات:

أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي وقع عند تقاطع نقطة تفتيش بمديرية حي «حمر ججب» بالعاصمة الصومالية مقديشو، وأدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وجددت وزارة الخارجية، في بيان أمس، موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب، مهما كانت الدوافع والأسباب.

وعبرت الوزارة عن تعازي دولة قطر لذوي الضحايا ولحكومة وشعب الصومال، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل.

وقُتل ثمانية أشخاص أمس في العاصمة الصومالية مقديشو في هجوم بسيارة مفخخة على نقطة تفتيش قريبة من القصر الرئاسي تبنّته حركة الشباب، وفق ما أفاد مسؤول في الشرطة. ويأتي هذا الهجوم مع استمرار النزاع منذ أسابيع عدة بين رئيس الدولة محمد عبدالله محمد المعروف بفرماجو ورئيس الوزراء حول إقالات وتعيينات في الأجهزة الأمنية. ووقع الانفجار القوي عند تقاطع سيلجاب حيث نقطة تفتيش رئيسية تؤدي إلى القصر الرئاسي الذي يبعد منها حوالي كيلومتر. وقال قائد شرطة المنطقة مكاوي أحمد مودي للصحفيين إن ثمانية أشخاص قتلوا «معظمهم مدنيون»، فضلًا عن إصابة سبعة آخرين. وأفاد شهود أن سيارات عدة كانت تنتظر خضوعها للتفتيش حين وقع الانفجار، وأن ضحايا حاصرتهم النيران داخل سياراتهم.

وقال الشاهد محمد حسن إن السيارة المفخخة انفجرت «فيما كانت تقف سيارات أخرى مع عبور أشخاص الشارع المجاور». وبين القتلى حبق أبوبكر حسن مستشارة رئيس الوزراء لشؤون النساء وحقوق الإنسان، بحسب مصدر رسمي. وتبنت حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة الهجوم في بيان. وتشهد مقديشو بشكل منتظم هجمات تنفذها حركة الشباب التي تقود منذ العام 2007 تمردًا يرمي إلى الإطاحة بالحكومة الصومالية الهشّة المدعومة من المجتمع الدولي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X