fbpx
الراية الرياضية
محمد الرمزاني رئيس اتحاد البليارد والسنوكر:

قطر تنظم أهم البطولات على مستوى العالم

استضافة لاعبين من 28 دولة في هذه الفترة الصعبة أمر رائع

وزارة الثقافة والرياضة لعبت دور البطولة في النجاحات الكبيرة

نجاح الخيارين هو أقل ما يستحق لأنه قدم الكثير للسنوكر العالمي

متابعة – صابر الغراوي:

 حالة من الارتياح الشديد والسعادة البالغة ظهرت على وجه محمد الرمزاني رئيس الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر وهو يتابع بقية منافسات البطولة الخليجية المجمعة للبليارد والسنوكر، وذلك بعد أن اقتربت البطولة من الوصول إلى الأمتار الأخيرة في ظل هذه النجاحات الكبيرة التي تحققت في هذه البطولة بشكل خاص وبقية البطولات التي نظمها الاتحاد القطري في الفترة الأخيرة بشكل عام، خاصة بعد الإشادات العديدة التي تلقاها من رؤساء الوفود كونه رئيسًا للاتحاد القطري.

وفي تصريحاته أمس لوسائل الإعلام المحلية أكد محمد الرمزاني أن السبب الرئيسي وراء حالة الارتياح التي يشعر بها ليس فقط تلك الإشادات التي تلقتها اللجنة المنظمة ولكنها نابعة من إحساس كل فرد فيها أنه أدى دوره على أكمل وجه لرفع اسم قطر عاليًا في هذه التجمعات الرياضية الكبيرة.

وقال الرمزاني: النجاح الكبير الذي حققته قطر في تنظيم البطولات الثلاث القوية بداية من بطولة آسيا للسنوكر ومرورًا ببطولة العالم للسنوكر ووصولًا لبطولة لم يكن ليتحقق لولا الدعم الهائل من وزارة الثقافة والرياضة وكافة القائمين على الرياضة القطرية، لذلك لا يسعني إلا أن أتقدم بكل عبارات الشكر إلى سعادة السيد صلاح بن غانم العلي الذي لم يدخر أي جهد في سبيل دعمنا ومساعدتنا على الظهور بهذا الوجه المشرق، وأتمنى أن يستمر هذا التعاون المثمر في كافة البطولات التي ينظمها الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر على كافة المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

وتابع: الشكر موصول أيضًا إلى وزارة الصحة التي عملت جاهدة طوال الفترة الماضية على تسهيل مهمتنا في استضافة هذا العدد الكبير من اللاعبين الذين يمثلون أكثر من 28 دولة وفي تلك الفترة الوجيزة والظروف الصعبة التي يعلمها الجميع بسبب انتشار فيروس كورونا، ورغم تمسك الوزارة بالإجراءات الاحترازية الصارمة إلا أن هذا لم يمنعها من مساعدتنا في تواجد هذه المجموعة من اللاعبين دون خرق هذه القواعد.

وقال محمد الرمزاني في تصريحاته: منذ أن بدأنا تحضيراتنا الجادة والقوية لاستضافة هذا الكم الكبير من البطولات ونحن لم ندخر جهدًا في سبيل الوصول إلى أعلى معدلات النجاح ولم نترك صغيرة ولا كبيرة إلا وناقشناها وتحدثنا عن كيفية توفير كافة سبل الراحة أمام جميع الوفود المشاركة خاصة أن هذه الوفود اعتادت من قطر على كل ما هو متميز.

وأضاف: النجاحات التي تحققت في بطولتي آسيا والعالم للسنوكر لم تقتصر على الجوانب التنظيمية، ولكنها امتدت لتشمل أيضًا النجاحات الفنية بعد أن تابع الجميع قوة المباريات وصعوبة المنافسات بين جميع اللاعبين، وهذا أمر طبيعي لأن هذه البطولات استقطبت أشهر وأمهر اللاعبين على مستوى العالم، وذلك بعد أن أصبحت البطولات التي تنظمها قطر هي الأهم لدى جميع أبطال العالم من بين كل البطولات العالمية ولا يوجد أي لاعب في العالم الآن يريد أن تضيع فرصة المشاركة في بطولات الدوحة من بين يديه.

وتطرق رئيس الاتحاد القطري إلى مستوى لاعبي العنابي في هذه البطولة قائلًا: الحقيقة أن هناك بعض النجاحات التي تحققت في بطولة آسيا للسنوكر وبطولة العالم للسنوكر إلا أننا كنا نتمنى تحقيق نتائج أفضل من ذلك ولكن هذا لا يمنعنا من الإشادة بلاعبينا الذين وصل خمسة منهم دفعة واحدة إلى دور ال16 في بطولة آسيا للسنوكر، فضلًا عن وصول أحد لاعبينا وهو علي العبيدلي إلى دور الثمانية في بطولة العالم. وتابع: فيما يخص بطولة الخليج المجمعة فالحقيقة أن النتائج الأولية كانت أقل بكثير من المنتظر من لاعبينا الذين باتوا يملكون خبرات كبيرة في مثل هذه التحديات ورغم اعترافي بقوة بقية المنتخبات الخليجية إلا أننا كنا ننتظر من لاعبينا نتائج أفضل من ذلك، كما أنني أؤكد أن الفرصة ما زالت قائمة في اليومين الأخيرين للبطولة للمنافسة على الذهب وحصد أكبر عدد ممكن من الميداليات حتى يكون نجاح لاعبينا في المباريات على قدر نجاحاتنا التنظيمية.

وحرص الرمزاني في ختام حديثه على التوجه بخالص التهنئة إلى مبارك الخيارين بعد فوزه للدورة الثانية على التوالي برئاسة الاتحاد الدولي للسنوكر وقال إن هذا المنصب هو أقل ما يستحقه الخيارين عطفًا على جهوده الرائعة خلال الدورة السابقة لخدمة أسرة السنوكر وتهيئة المناخ اللازم لإقامة منافسات قوية تضاعف من شعبية اللعبة على مستوى العالم.

انتصاران متتاليان لعنابي السنوكر

حقق المنتخب القطري انتصارين متتاليين في مسابقة السنوكر للفرق منافسات بطولة الخليج المجمعة للبليارد والسنوكر، التي ينظمها الاتحاد القطري للبليارد والسنوكر في منتجع المسيلة حتى الثلاثاء المقبل، وسط مشاركة أبرز أبطال الدول الست، وهي إلى جانب قطر، كل من الكويت، السعودية، عمان، البحرين، والإمارات.

وجاء الانتصار الأول على المنتخب السعودي بنتيجة أشواط (3-1)، فيما كان الانتصار الثاني على حساب المنتخب العماني بنتيجة أشواط (3-1). ويتصدر المنتخب القطري الترتيب العام للمسابقة التي تقام منافساتها بنظام المواجهات من دور واحد، على أن يحرز اللقب المنتخب الأكثر تحقيقًا للفوز.

وتحتل الإمارات المركز الثاني بعد فوزها هي الأخرى على الكويت بنتيجة أشواط (3-1)، وعمان بنتيجة (3-صفر)، فيما تحتل البحرين المركز الثالث بفوزها على السعودية (3-صفر)، وخسارتها أمام الكويت (2-3)، وأخيرًا تأتي السعودية وعمان في المركزين الخامس والسادس تواليًا بخسارتين متتاليتين. وعلى صعيد منافسات مسابقة البليارد (10 كرات)، تمكن كل من الكويتي أحمد الدليمي وحسن النهاري من الوصول إلى المباراة النهائية.

وعلى صعيد المشاركة القطرية في هذه المسابقة، خرج وليد ماجد بعد خسارته أمام الإماراتي عبدالله الحوسني بنتيجة أشواط (5-7) في الدور ربع النهائي، وهي نفس النتيجة التي خسر بها بشار حسين أمام منافسه البحريني أحمد صباح في نفس الدور.

فردي البليارد يدخل على خط المنافسات

تشهد فعاليات اليوم الرابع من بطولة الخليج المجمعة للبليارد والسنوكر انطلاقة منافسات فردي البليارد (9 كرات) وذلك من خلال أربع مباريات قوية تدشن الصراع الشرس نحو الوصول إلى الميداليات الذهبية. وتبدأ هذه المباريات في العاشرة من صباح اليوم حيث يلتقي البحريني أحمد صباح مع الكويتي أحمد الدليمي على أن يلتقي الفائز منهما مع الإماراتي صلاح الريماوي في الدور ربع النهائي، كما يلتقي السعودي حسن النهاري مع العماني مبارك الوهيبي، ثم يلتقي الفائز منهما مع بشار عبدالمجيد. وتجمع المباراة الثالثة بين البحريني محمد الفحال والإماراتي عبدالسلام البلوشي ويلتقي الفائز منهما مع الكويتي حسين السيافي، وأخيرًا يلتقي السعودي عبد الرحمن العمار مع العماني محمد البلوشي على أن يلتقي الفائز منهما مع لاعبنا وليد ماجد في دور الثمانية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X