fbpx
المنبر الحر
تحلّيك بالأخلاق النبيلة يرفع مقامك عند الله

معركة الغضب

بقلم/ رنا عرفات إرحيم:

من الرائع أن تكظم غيظك، وأن تجعل معركة الغضب تجاه الآخر معركة مؤقتة، وأن تدفعه ليتيقن أنك لن تستطيع النقاش معه فصمتك تنويه له أن يذهب بعيدًا عنك حيث لا مكان لتبادل الأصوات والجدال، إن التحلي بالأخلاق الحسنة يجعلك محاطًا بعالم يستحق الثناء، فنحن في العادة نحاول أن ننمو بطريق خاطئة بجرح الآخرين ونستمر بذلك لنبرر لأنفسنا فيما بعد بأنني «أنصحك وأريد مصلحتك» .

ابحث بداخلك لتجد مايبقيك مطمئن القلب والسكينة، فحياتنا اليوم بها ما يكفي من الضغوطات، لذلك إياك أن تجعل أيامك الهادئة يسكنها الغضب، وتعلم أن لاتؤذي أي شخص على وجه الأرض ولو بكلمة فما كُسر قد يستغرق عمرًا لكي يصلح.

عند تحلّيك بالأخلاق النبيلة سوف يرتفع مقامك بين الناس وعند الله تعالى، كما أنك ستؤجر، ومن أفضل الطرق للتقرب إلى الله عز وجل طريق الخُلق الحسن وإخلاص النيّه لله، فحُسن الخلق قد يُدخلك الجنة، فقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكثر ما يُدخل الجنة فقال: «تقوى الله وحُسن الخُلق» وحسن الخلق يُثقل الميزان، وقال «ما من شيء أثقل في الميزان يوم القيامة من حُسن الخلق».

[email protected]

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X