fbpx
المحليات
مرشح الدائرة (11) .. د. جاسم الخياط:

الاستثمارات المحلية ركيزة الأمن الغذائي

مطلوب دعم الإنتاج السمكي والزراعي والحيواني

تفعيل القوانين للتركيز على استغلال الثروات الطبيعية

قال الدكتور جاسم عبدالله الخياط مرشّح الدائرة (11) روضة الخيل: في الماضي كان المصدر الأساسي للاقتصاد الوطني هو صيد اللؤلؤ والأسماك، وانتهى ذلك منذ زمن بعيد بعد أن تأسّست شركة قطر لصيد الأسماك، وكان التركيز على الروبيان، وكان الصيد بشكل متواصل وبدون توقف، ما أدّى إلى تدهور حرفة صيد الروبيان، وتم إغلاق الشركة بعد أن كان الروبيان من أفضل الأصناف التي يتم تصديرُها إلى أوروبا.
ودعا لتعزيز الدعم للمُستثمرين في مجالات الإنتاج السمكي، أو الزراعي، أو الحيواني، وهو ما سيساهم في تأمين أحد مصادر الغذاء.
وقال: إذا كنا نتحدّث عن الأمن الغذائي، فلابد أن نعرف ما هي مصادر الأمن الغذائي في قطر للحفاظ عليها ودعمها خاصةً الثروة السمكية، لأنها كانت المجال الرئيسي للاقتصاد بالبلاد.
وأشار إلى أنَّ الإنتاج المحلي للثروة السمكية في دولة قطر كان يغطي الاستهلاك المحلي في السابق، وكان في الخليج، وفي قطر يتم تمليح السمك الزائد وتخزينه أو بيعه للمُساهمة بشكل كبير في الاقتصاد القوميّ.
وقال: في الوقت الحالي توجد تحديات بيئية تحدّ من الثروة السمكية مقارنة بالبحار المفتوحة، مثل انتشار الشعاب المرجانية، التي يزيد عددها على 50 نوعًا.
وأضاف: مع زيادة أعداد السكان زاد الضغط على هذا المورد الغذائي، ولكنه لم يعد كافيًا لتلبية الطلب في السوق المحلي، كما كان يحدث سابقًا، موضحًا أنه يجب الاهتمام بالثروة السمكية والعمل على تنميتها بشكل كبير، لأنها تسدّ فجوة كبيرة في مسألة الأمن الغذائي خاصةً بعد ارتفاع أعداد السكان بالدولة بشكلٍ كبير.
وتابع: إنّه لا بدّ من التركيز على استغلال الثروات الطبيعيّة التي تمتلكها الدولة والتي يُمكن الاعتماد عليها في أوقات الطوارئ، وذلك من خلال تشريعات جديدة لهذا الأمر، أو بالأحرى تفعيل التشريعات والقوانين الموجودة بالفعل.

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X