fbpx
الراية الرياضية
المهاجم الكيني دخل بديلًا وقلب المباراة رأسًا على عقب

الدحيل يقسو على السيلية بخماسية أولونجا

متابعة- صابر الغراوي:

رغم أنّه لعب بديلًا في الشوط الثاني، إلا أن المُهاجم الكيني مايكل أولونجا قاد فريقه الدحيل لتحقيق فوز مُثير وثمين بخماسية نظيفة على حساب السيلية عندما تكفل أولونجا بإحرازها في المواجهة التي جمعت الفريقَين في افتتاح مباريات الجولة الرابعة لدوري نجوم QNB.

المباراة التي أقيمت على استاد خليفة المونديالي شهدت تفوقًا سيلاويًا واضحًا خلال الشوط الأول والدقائق العشر الأولى من الشوط قبل أن يبدأ أولونجا رحلة التوهّج ويسجل خمسة أهداف متتالية في الدقائق 56 و62 و68 و79 و85. بهذه النتيجة العريضة حافظ الدحيل على تواجده في صدارة جدول الترتيب بعد أن رفع رصيده إلى 12 نقطة، بينما تجمد رصيد السيلية عند النقاط الثلاث وبقي في المراكز المُتأخّرة بالجدول. لم تشهد أحداث الشوط الأول ما يستحق ذكره بالنسبة للفرص التهديفية على المرميين بعد أن انعدمت الخطورة تمامًا واستسلم المُهاجمون للرقابة اللصيقة التي فرضت عليهم من المُدافعين منذ بداية الشوط وحتى نهايته. مع بداية أحداث الشوط الثاني حاول مدرب الدحيل تنشيط خط هجومه فدفع بميشيل أولونجا بدلًا من عبدالرحمن فهمي، ورغم ذلك كان السيلية هو الأخطر والأنشط في تلك الدقائق، حيث أهدر لاعبوه ثلاث فرص مؤكدة في أول خمس دقائق، الأولى برأسية رامين رضائيان التي مرّت بجوار القائم الأيسر والثانية بتسديدة فالنتين أداما الذي سدّد كرة قوية لحظة انفراده بالمرمى وأنقذها صلاح زكريا ببراعة، ثم تسديدة دريس فتوحي التي أبعدها زكريا أيضًا إلى ركنية. ورغم هذا التفوّق السيلاوي الواضح إلا أن الدحيل نجح في زيارة شباك الشواهين في أول هجمة خطرة له في المباراة بعد تمريرة معز علي التي تسلمها أولونجا وراوغ ثم سدّد على يسار كلود أمين مُحرزًا هدف فريقه الأول في الدقيقة 56.

وقبل أن يستفيق الشواهين من صدمة الهدف الأول الذي جاء عكس تيار اللقاء باغتهم أولونجا بالهدف الثاني بعد أن استغل طولية فرجاني ساسي وراوغ الحارس المُتقدّم وانفرد بالمرمى ووضع الكرة سهلة داخل الشباك في الدقيقة 62. حاول سامي الطرابلسي العودة في المباراة فدفع بمشعل الشمري وفهد خلفان بدلًا من محمد مدثر ومحمد صلاح، إلا أن شيئًا لم يتغيّر وبقي التوهج الهجومي لأولونجا الذي أضاف الهدف الثالث بعد انطلاقة جميلة من محمد علاء الذي مرر عرضية لأولونجا ليسدّد مباشرة داخل الشباك في الدقيقة 68.

وفي الدقيقة 79 وبعد هات وخذ بين معز وأولونجا سدد معز قوية ارتدت من الحارس لتجد أولونجا الذي وضع الكرة داخل الشباك مُحرزًا رابع أهدافه «سوبر هاتريك»، وتكررت نفس اللعبة بين معز وأولونجا في الدقيقة 85 لتنتهي الكرة عند أولونجا الذي سدد داخل الشباك مُحرزًا خامس أهدافه وأهداف فريقه في المُباراة التي انتهت بهذه الخماسية النظيفة.

 رامي فايز: الدحيل لم يتعب!

 أكّد رامي فايز لاعب السيلية أن الأخطاء الدفاعيّة تسببت في هذه الخسارة الكبيرة التي تلقاها الشواهين، وقال: إن فريقه تراجع تمامًا بعد أن استقبلت شباكه الهدف الثاني الذي أحبط معنويات الفريق. وأضاف: دخلنا المباراة ونحن نركز على الفوز فقط لدرجة أننا كنا نتعامل مع التعادل على أنه سيكون أشبه بالخسارة، والحقيقة أننا لم نكن نتوقع هذه الأخطاء والدحيل لم يتعب في هذا الفوز ونحن من أهديناه هذا الفوز العريض. وتابع: أعترف بأن الوضع صعب حاليًا لأننا حصدنا ثلاث نقاط من أربع مباريات، ولكن هذه المباريات كان منها لقاء السد ولقاء الدحيل، وكل ما أتمنّاه الآن هو أننا نتمكّن من رفع رصيدنا إلى ست نقاط قبل فترة توقف الدوري، وذلك من خلال الفوز في الجولة المُقبلة.

صلاح زكريا: النتيجة غير متوقعة

أعربَ صلاح زكريا، حارس مرمى الدحيل، عن سعادتِه الكبيرة بالفوز الذي حقّقه فريقُه على حساب الشواهين بخمسة أهداف نظيفة، وقال: إن الجميع اجتهد من أجل تخطّي هذه العقبة وحصد جميع النقاط من هذه المواجهة.

وقال زكريا: دخلنا هذه المُباراة بدون تركيز كبير ولكننا نجحنا في الحفاظ على نظافة الشباك وبعدها نجحنا في الدخول في أجواء المُباراة، والحقيقة أنّني توقعت الفوز على السيلية، ولكنني لم أتوقع هذه الخماسية على الإطلاق.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X