fbpx
المحليات
مرشحة الدائرة ( 15) .. آمنة بلال القبيسي:

ضرورة دعم مشروعات الإنتاج الأهلي

الإنتاج الأهلي يمكن أن يكون مصدر دخل للعديد من الأسر

قالت آمنة بلال القبيسي مرشحة الدائرة «15»: أنا من هواة الزراعة وتربية الأغنام في المنزل، ولكن مع الأسف فإن هذا النوع من المشروعات، لا يجد دعمًا من جانب الجهات المعنية في الدولة. وأكّدت أن مثل هذا النوع من الإنتاج الأهلي رغم كثافته فإنه ليس ضمن الاقتصادات المرصودة، ولا يظهر في إجمالي الناتج المحلي للكثير من الدول، وهو إنتاج في غاية الأهمية، ويتعين أن تجتهد الجهات المعنية في الدولة في نشر مثل هذا النوع من الثقافة بين أفراد المجتمع، والعمل على تقديم الدعم اللازم، مشيرة إلى أنه يمكن أن يكون مصدر دخل للكثير من الأسر في المُجتمع. وشدّدت على ضرورة وضع استراتيجية شاملة لتدريب الشباب القطري قبل تنفيذ مشروعاته الصغيرة والمُتوسّطة لتجنب تعرّض مشروعه للخسارة. وقالت: التدريب يلعب دورًا كبيرًا في حياة الفرد سواء العملية أو الاجتماعية، فكسب المعارف وتجدد المعلومة يساهمان حتى في بناء الشخصية والثقة بالنفس، وتراكم الخبرات على الصعيد العملي والخارجي، أيضًا يلعب ذلك دورًا داخل العمل من خلال تطبيق ما تمّ تدريبه وتقديم المُقترحات للتطوير، فهو بمثابة الحافز لنشاط أكبر وأفكار متنوّعة وإنتاجيّة عالية. ولا تتحقق العملية التدريبية وتنجح إلا بتوافق كل الأطراف، المؤسّسة والفرد والجهة القائمة على التدريب. وأفادت بأنّ التدريب يأتي لمعالجة نقاط الضعف لدى الفرد بالدرجة الأولى، ومن ثَمَّ كسب المعرفة والمعلومة، ولزيادة الوعي والتّثقيف من خلال هذه المعلومات المُكتسبة وتجديدها وتحديثها، وتنميتها لمُسايرة التطوّر العملي والإبداع فيه. لافتةً إلى أنّه في مُعظم الأحيان بعض التخصصات تكون الدراسة والتطبيق العملي في الميدان مختلفة، فليس من الضروري أن تكون الدراسة النظرية مماثلةً للتطبيق العملي، وبالتالي سيُساهم التدريب في تأهيل الشّباب ليتواكب وعمله سواء كان مُرتبطًا جدًا بتخصصه أو مُتجانسًا مع أعمال وتخصصات أخرى.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X