fbpx
كتاب الراية

من الواقع.. سيفوز 30 مرشحًا لمجلس الشورى

انتخابات الشورى حديث الإعلام والصحافة والمجالس الشعبية الخاصة بالقطريين

عدد المُرشحين الذين سيخوضون سباق الترشّح لعضوية مجلس الشورى الجديد، الذي سيجري التصويت عليه يوم السبت القادم، الثاني من أكتوبر، سيكون 234 مُرشحًا.

هذا العدد سيكون بواقع 26 مُرشحة قطرية، بعد تنازل مُرشحتين، و208 مُرشحين قطريين، حسب الأرقام التي توفرت لي من بعض صحفيينا في الصحف المحليّة.

يجب أن يُدركَ جميع مُرشحينا الكرام البالغ عددهم 234 مُرشحًا، أن هناك 30 مُرشحًا فقط سيفوزون بهذا السباق، واحدٌ منهم فاز بالتزكية، لعدم وجود مُرشحين مُنافسين آخرين له، وهو سعادة حسن بن عبدالله الغانم، والباقي سيخوضون مُنافسات شرسة للسعي بالفوز بالمقاعد الـ 29 الباقية.

انتخابات مجلس الشورى أصبحت حديث الإعلام والصحافة والمجالس الشعبيّة الخاصّة بالقطريين، وفي كل مكان، كونها أول انتخابات برلمانيّة شعبيّة حرة تجرى في البلاد، بالاقتراع السري العام المُباشر، حيث انشغلت هذه الأوساط، بالبرامج الانتخابيّة لكل مُرشح، حيث تنوّعت هذه البرامج، في مُختلف القضايا الوطنيّة والتعليميّة والصحيّة والبيئيّة، وعن المُتقاعدين، والبطالة، وغيرها من الموضوعات ذات الطبيعة المُباشرة لتطلعات المواطنين.

وقد تسابق عددٌ كبيرٌ من المُرشحين، بعرض صورهم، وبرامجهم الانتخابيّة، ولوحات الإعلانات، سواء في الصحف المحليّة، أو على طرقات الشوارع، وفي برامج التواصل الاجتماعي، وعلى أجهزة الإذاعة والتليفزيون.

سباق وتنافس جميل لا يخلو من التوتّر والترقّب، وشدّ الأعصاب، في جو تنافسي جميل مليء بالاحترام، وأهم من ذلك الالتزام بأخلاقيات التنافس، وضوابط ومعايير الدعاية الانتخابيّة، التي جاءت بها قوانين الانتخاب والتوجيهات الصادرة من اللجنة الإشرافيّة للانتخابات.

ألف مُبارك مُقدمًا للفائزين، وحظًا أوفر للذين لم يُحالفهم الحظ، وشكرًا للجميع.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X