fbpx
الراية الإقتصادية
تزود أكبر ملاعب المونديال .. كهرماء :

30 ألف طن قدرة محطة تبريد غرب لوسيل

نظام تبريد المناطق يوفر حلولًا أكثر لكفاءة الطاقة

الدوحة – الراية :
قامت المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» ممثلة بالمهندس عبد العزيز الحمادي مدير إدارة خدمات تبريد المناطق، ومجموعة من مُهندسي الإدارة بزيارة محطة غرب لوسيل، وهي التي تُزوّد استاد لوسيل المونديالي بالقدرة التبريدية اللازمة للتشغيل وكامل المنطقة المجاورة للاستاد، وذلك للوقوف على جاهزية المحطة ومدى التزام نظام التشغيل فيها بتطبيق التعليمات الواردة في مدوّنة تبريد المناطق ومؤشرات الأداء الرئيسية. وتأتي في إطار مهام إدارة خدمات تبريد المناطق في مراقبة التزام محطات التبريد بالمواصفات والمقاييس المُعتمدة من قِبل الإدارة.
تمتد مدينة لوسيل على مساحة 38 كيلو مترًا مربعًا مزودة بمعظمها بخدمات نظام تبريد المناطق بإجمالي قدرة تبريدية من المتوقع أن تصل إلى 500 ألف طن عند اكتمال مناطقها وجزرها، وهي مدينة ذكية ذات طابع عصري تعتمد أفضل وأحدث الحلول الذكية في مجال تقنيات الاستدامة والأنظمة الموفّرة للطاقة، ويأتي اعتماد المدينة نظام تبريد المناطق في تكييف جميع المباني والمرافق الموجودة فيها من منطلق أهمية هذا النظام، حيث إنه يمثل الحلّ الأنسب للمدن العصرية والمستدامة لما له من أهمية في تعزيز الاقتصاد المستدام ومواكبة التطور العمراني وحماية البيئة والحصول على أعلى درجات الموثوقية في التشغيل في الوقت نفسه. وقد تم تشغيل محطة غرب لوسيل في شهر يوليو الماضي لتزويد استاد لوسيل، أكبر استادات بطولة كأس العالم قطر 2022TM والمباني المجاورة للاستاد بقدرة تبريدية تصل إلى 30000 طن تبريد بالمياه من خلال شبكة متكاملة.

ومن الجدير بالذكر أن هذه المحطة قد تم تصميمها وتنفيذها وتشغيلها وفق مواصفات مدونة تبريد المناطق ومؤشرات الأداء الرئيسية المنشورة على موقع كهرماء. كما تم تشغيل المحطة الجديدة في مدينة لوسيل من خلال نظام تحكم ومُراقبة متكامل ومترابط مع باقي المحطات العاملة والمُستقبلية، لتُكوّن مع بعضها نظامًا مُنسّقًا يضمن أداءً عاليًا للطاقة واستمرارية وموثوقية تُؤمن تكييف كافة المباني دون انقطاع وتخفيض تكاليف الصيانة والتشغيل. وتم تصميم هذه المحطة لتعمل بمياه الصرف الصحي المُعالجة من خلال محطة تنقية إضافية ترفع من جودة المياه المعالجة لتكون المصدر الرئيسي للمياه التعويضية لأبراج التبريد، الأمر الذي يساهم في توفير كميات كبيرة من المياه المُحلاة الصالحة للشرب وتحقيق استدامة الموارد المائية وتعزيز الأمن المائي للدولة. وتدعو المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء (كهرماء) جميع المطوّرين والمُستثمرين لاعتماد نظام تبريد المناطق في مشاريعهم، حيث إنه النظام الأكثر كفاءة للطاقة، إذ يوفر ما يقارب من 40% من الكهرباء وما يقارب من 98% من المياه الصالحة للشرب في حالة استخدام المياه المعالجة بالمقارنة مع نظام التبريد التقليدي.
كما يعتبر هذا النظام من أكثر أنظمة الطاقة تقليلًا من انبعاثات الغازات الدفيئة، ما يساهم في تقليل بصمة قطر الكربونية. وتعمل إدارة خدمات تبريد المناطق في كهرماء مع جميع مزوّدي خدمات تبريد المناطق في قطر لتحسين الأنظمة المُعتمدة لضمان الاستخدام الفعّال للموارد وتحقيق الفوائد المرجوّة للدولة والمُجتمع.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X