الراية الرياضية
أطلقت هاشتاج #انقذوا_الملك_القطراوي

القطراوية يتحسرون على حال فريقهم

المناعي: عودة الرمز أثمرت الكثير من الإيجابيات التي كنا نفتقدها

الدوحة الراية :

أبدت جماهير نادي قطر غضبَها من النتائج التي حقّقها الفريق مؤخرًا في دوري نجوم QNB، وذلك بعد الخسارة أمام العربي بهدفَين نظيفَين، في إطار مباريات الجولة الرابعة من الدوري، لتكون الخسارة الثالثة على التوالي للقطراوي بالدوري بعد هزيمته في الجولة الماضية أمام الشمال 2-1، والخسارة أمام السد 3-1، بينما حقق الفريق تعادلًا وحيدًا مع الأهلي بدون أهداف، ليتواجد في المركز الأخير بجدول الترتيب برصيد نقطة واحدة.

وأطلقت الجماهير هاشتاج (#انقذوا_الملك_القطراوي) من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذُه قبل فوات الأوان ودخول النادي في دُوّامة الهبوط من البداية للنهاية، لا سيما أنّ الطموحات كانت كبيرةً للغاية للمنافسة على قمة الدوري بعد المُستوى الذي قدّمه الفريق في الموسم الماضي.

وانتقدت الجماهير مستوى اللاعبين المحترفين وعمل البرازيلي زي ريكاردو مدرب الفريق الذي وصفوه بأنه أقلّ من طموحات الفريق، وقالوا عبر تغريدات على «تويتر»: إنّ الفريق ظهر بلا شخصية، وبلا تكتيك، وبلا روح، وبلا حماس.

وقال فيصل الكواري رئيس جهاز الكرة السابق: «من خلال مشاهدتي للفريق في ال 4 مباريات وألخص لكم رأيي المتواضع، مدرب ضعيف الشخصية وفقير فنيًا ولا يصلح للفريق، محترفين لا يخدمون الفريق ولا راح يضيفون جديد للفريق، الجهاز الإداري يحتاج إلى وقفة صارمة مع المحترفين، وتوبيخهم وإعطائهم فرصة أخيرة لإثبات وجودهم في الفريق أو تسريحهم».

وقال محمد مبارك حارس الفريق السابق: «مع احترامي لجميع جهاز كرة القدم في نادينا.. يجب احترام كيان نادي قطر.. وتقديم استقالاتكم ولو تأخذون المدرب معاكم جزاكم الله ألف خير تسوون خير فينا كلنا.. وأضاف في تغريدة أخرى: «لحد الحين ما شفنا ردة فعل على الوضع إلي يمرّ فيه النادي 1- هل أحد قدم استقالته، 2- هل أحد وقف وقفت حزم مع المحترفين، 3- هل أحد حاسب إلي اختار المدرب والمحترفين والمواطنين، 4-هل تم إقالة المدرب، 5-هل تبونا نسكت ونخليكم على كيفكم».

وقال خالد بن صالح النعيمي: «ولا حد يفكر أو يحط في باله أن كل إلي غردوا ضد حد من الإدارة بال عكس حنا ضد إلي قاعد يصير فالنادي، قلب أصفر، قلب أسود، وحنا كجمهور لازم نعرف كل كبيرة وصغيرة فالنادي».

وقال مبارك عبدالعزيز المناعي: «عودة الرمز الشيخ حمد بن سحيم للنادي أثمرت بالكثير من الإيجابيات اللي كنا نفتقدها في السابق، وأهمّها (الدعم)، ولكن يبقى الدعم ليس كل شي في الرياضة وهو مجرد عامل من عوامل النجاح إذا ما تم استغلاله بالشكل الصحيح.. ظهر الفريق بصورة ممتازة العام الماضي ورفع سقف الطموحات عند جمهور الملك بعد وصوله للمربع الذهبي ومنافسته عليه، والفضل يعود للاعبين اللي اجتهدوا في الملعب والكبتن يونس علي واجتهاد الإدارة الحالية لتدارك الكثير من الأخطاء الموجودة رغم ضيق الوقت».

وقال أحد عشاق القطراوي: «ياخي مدرب درجة ثانية ولا يحمل في تاريخه أي إنجاز يذكر والإدارة واحد ماعنده أي اختصاص في الكورة والثاني عباله يلعب فانتزي فاهمين الدوري دورة رمضانية! مانتخلف على حب النادي لكن عطوا الخبز خبازه.. والمشكلة الأعذار ما تكفي نبي تغيرات جذرية عودة الرمز لحالها مات كفي والوعود إلي صارت قبل الموسم ورافعين سقف الطموحات ونبي مربع وآسيوية والحين مانبي إلا الستر ف أتمنى تسليم الإدارة لرموز النادي مثل فيصل الكواري وعبدالعزيز حسن وحسين الرميحي فهم أكفأ». وأشار أحد محبي القطراوي لتغريدة النادي بعد الخسارة أمام الشمال والتي قال فيها النادي «نعدكم بالأفضل»، ورد على التغريدة قائلًا «هل هذا الأفضل اللي توعدونا به؟؟؟؟ كفاكم عبث بالملك».

وقال مغرّد آخر: «بداية نادينا السنة هذي ذكرتني ببدايتنا 2015، شكله نفس السيناريو بيتكرر، قطر إلى دوري المظاليم مرة أخرى».

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X