fbpx
المحليات
أكّد دعم الراية لمرشّحات الشورى في التعريف بأفكارهنّ.. رئيس التحرير:

الكوادر النسائية القطرية فخر لكل مواطن

المرشحات لانتخابات الشورى يقدمن أفكارًا ورؤى تستشرف المستقبل

المرأة القطرية تنافس الرجل في أعلى المناصب الإدارية والعلمية

دور بارز للمرأة القطرية في إنجاح تجربة انتخابات المجلس البلدي

الإقبال النسائي على المشاركة بانتخابات الشورى يبشّر بنجاح العملية الانتخابية

أكّد الأستاذُ عبدالله غانم البنعلي المهندي رئيسُ التحرير أنَّ الإقبال النسائي الكبير على المشاركة في انتخابات مجلس الشورى في دورته الأولى سواء كمرشحات أو ناخبات يؤكّد دور المرأة الهام في المجتمع، كما يبشّر بنجاح العملية الانتخابية.

ونوّه رئيسُ التحرير، خلال «مُنتدى الراية الانتخابي» الذي استضاف عددًا من المُرشّحات، بالمشاركة الكبيرة والدور الفاعل الذي لعبته المرأة في إنجاح تجربة انتخابات المجلس البلدي المركزي .. مؤكدًا أنَّ المرأة ستكون منافسًا قويًا في انتخابات مجلس الشورى المُقرر إجراؤُها السبت المُقبل، وستضيف نجاحًا جديدًا إلى سجل نجاحاتها في ظل الدعم اللامحدود من قبل القيادة الرشيدة لتمكين المرأة من حقوقها.

وأضاف: تعد دولةٌ قطر واحدةً من الدول السبّاقة في مجال تمكين المرأة من حقوقها، وعلى رأسها الحقوقُ السياسيةُ، ولها تجربةٌ متفردةٌ ومتقدمةٌ في هذا الصدد، مضيفًا: إنَّ المرأة القطرية أصبحت تنافس الرجل في أعلى المناصب الإدارية والعلميّة، حيث تقلدت منصبَ وزيرة وسفيرة وعضوة بمجلس الشورى، وخاضت انتخاباتِ المجلس البلدي المركزي وفازت بعضويّته في أكثر من دورة انتخابية، وقامت بجهد فاعل من خلال إسهامها في شتّى المجالات.

وأكّد رئيسُ التحرير حرصَ الراية على توفير الدعم للمرشّحين بشكلٍ عامٍ، وللمرشّحات لانتخابات مجلس الشورى بشكلٍ خاص، من خلال توفير منصة إعلامية لنقل أفكار ورؤى المرشّحات بشأن القضايا التي تهم الوطن والمواطن وتعريف الناخبين بأهدافهنّ من الترشح للانتخابات، وذلك انطلاقًا من الدور الوطني الذي تقوم به الراية لإنجاح العملية الانتخابية، وفي إطار حرصها على توعية أفراد المُجتمع بأهمية المشاركة الفاعلة والإيجابية في الانتخابات.

وأضاف: إن الكوادر النسائية القطرية فخر لكل مواطن، حيث تبوأت المرأة القطرية مناصب عُليا في مختلف القطاعات في ظلّ دعم القيادة الرشيدة لتمكين المرأة، منوهًا بالدور الكبير لصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، التي تعدّ نموذجًا رائدًا في قطر، في دعم المرأة القطرية في كافة المجالات.

وتابع: في قطاع التّعليم، كانت سعادة السيدة شيخة المحمود – رحمها الله – أول وزيرة للتعليم، وأول سيدة قطرية وخليجية تتبوأ هذا المنصب الوزاري الهام، كما عينت الدكتورة شيخة عبدالله المسند رئيسًا لجامعة قطر، وهي أول سيدة تتولى هذا المنصب. كما كان للمرأة القطرية بصمات في القطاع الصحي الذي شغلت فيه مناصب عُليا، عكست نجاحاتها في التطوير والعمل، حيث عُينت سعادة الشيخة غالية بنت محمد بن حمد آل ثاني وزيرة للصحة، وتتبوأ حاليًا سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري منصب وزير الصحة العامة، كما شغلت المرأة العديد من المناصب في إدارة مؤسّسة حمد الطبية وقطاعات التمريض والصيدلة والرعاية الصحية الأولية وغيرها من المناصب.

وأشار إلى أنَّ العمل القضائي والقانوني لم يخلُ هو الآخر من جهود المرأة، حيث ترأست عدة قطاعات في وزارة العدل، كما عملت السيدة مريم عبدالله الجابر أوّل وكيل نيابة على مُستوى الخليج، في سابقة اعتبرت أيضًا الأولى من نوعها على مُستوى دول المنطقة.

وقال: إنَّ دور المرأة القطرية شمل أيضًا العمل الدبلوماسي الذي تبوأت به المناصب العُليا، لتؤكد بذلك كفاءتها وقدرتها على تحمّل المسؤولية في تمثيل وطنها، حيث تمّ تعيين سعادة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني كأول سفيرة تعمل في منصب المندوب الدائم لدولة قطر لدى المقرّ الأوروبي للأمم المتحدة بجنيف، ثم أصبحت المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة بنيويورك، كما تمّ تعيين سعادة السيدة لولوة الخاطر مساعد وزير الخارجية المتحدّث الرسمي باسم وزارة الخارجية، لتكون بذلك أوّل امرأة قطرية تتقلّد هذا المنصب.

كما برزت المرأةُ القطرية أيضًا في القطاعات المالية والاستثمارية، وفي قطاع السياحة، وأبدعت في مجال الفن التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي، وفي مجال الديكور المسرحي، وخاضت المرأة المجال الإعلامي وبذلت الجهود إلى أن شغلت مناصب عُليا في مجال الإعلام المرئي والمسموع، كذلك ساهمت المرأة القطرية بدور هام في المؤسّسات الخيرية، وذلك بتقديم المساعدات والإعانات داخل المجتمع وخارجه وإعداد البحوث الميدانية عن الأسر المتعففة.

ونوّه بالدور البارز للقطريات في إنجاح تجربة المجلس البلدي المركزي، حيث شكلت النساء نسبة 45% من إجمالي المشاركين في انتخابات الدورة الأولى للمجلس التي جرت في مارس 1999، وشهدت ترشح 6 سيدات لخوض الانتخابات، وتواصلت مشاركة المرأة الفاعلة في انتخابات المجلس سواء ناخبة أو مرشحة، واستطاعت الفوز بأكثر من مقعد على مدى دورات المجلس المختلفة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X