المحليات
محمد البدر المرشح عن الدائرة (3):

خطة شاملة لتطوير التعليم والصحة والاقتصاد

زيادة قيمة القسائم التعليمية لتناسب تكاليف المدارس الخاصة

الاهتمام باللغة العربية كمادة أساسية في المدارس والجامعات

قال محمد البدر المُرشح عن الدائرة (3): إنه لا يمكن أن نطرح رؤيتنا وطموحاتنا التي نود أن نعمل عليها ونشارك في تحقيقها دون النظر للإنجازات التي حققتها الدولة خلال الأعوام القليلة الماضية، لافتًا إلى أهمية أن يضع المرشحون نصب أعينهم الاجتهاد واستثمار الطاقات وتوحيد الأهداف لإنجاز رؤية قطر 2030 التي تضع البلاد في مصاف الدول المتقدّمة.

وقال إن قطر حققت المرتبة الأولى على الصعيد العربي والمرتبة 13 عالميًا على سلم مؤشر الأمن الغذائي، على إثر تحقيقها اكتفاءً ذاتيًا في معظم السلع الغذائية الطازجة، واحتلت دولتنا إحدى المراتب الأولى عالميًا بمجالات جودة التعليم والصحة، وباتت عاصمة للرياضة والمعارض والمؤتمرات في المنطقة والعالم إلى جانب تحقيق الأهداف ال 17 للتنمية المستدامة التي حددت لها الأمم المُتحدة موعد 2030.

وأضاف: في ظل هذه المُعطيات كان لا بد أن تستكمل الدولة مراحل تقدمها وذلك بتعزيز المشاركة الشعبية في صنع القرار وتخطيط مستقبل البلاد، والاجتهاد من أجل رقيها ورفعتها عبر تحقيق المزيد من التنمية والاستقرار والتقدم لها عبر الإعلان عن أول انتخابات لمجلس الشورى التي تساهم بصورة مباشرة في دعم مسيرة التنمية.

وأكد أن برنامجه الانتخابي عبارة عن خطة شاملة لمعالجة معظم قضايا التعليم والصحة والاقتصاد والوظائف ومشاكل المواطنين، لافتًا إلى أنه يسعى لاقتراح قوانين تلزم الجهات الخدمية بسرعة إنشاء المباني الصحية والتعليمية في جميع مناطق قطر.

وأوضح أنه يركز في محور التعليم على الاهتمام باللغة العربية والمحافظة عليها كمادة أساسية في المدارس والجامعات وتكثيف الرقابة على المناهج الدراسية، والعمل على زيادة قيمة القسائم التعليمية بما يتوافق مع التكاليف الدراسية في المدارس الخاصة والسعي أن تكون مخرجات التعليم متوافقة مع متطلبات سوق العمل والاحتياجات الوظيفية.

وعن محور المرأة والمجتمع، قال: التكافؤ في الفرص بين المواطنين من الجنسين هو حق كفله القانون القطري في جميع المجالات، كما سأعمل على إقرار تشريعات من شأنها رفع معدلات الإنجاب في قطر من خلال منح مخصصات لكل طفل قطري منذ ولادته وللأم ربة المنزل، وتقديم التسهيلات للمواطنين لحثهم على الزواج من خلال زيادة قيمة المعونات المادية وزيادة قاعات الأفراح ومنحهم دورات توعوية قبل الزواج لخفض معدّلات الطلاق في المجتمع.

وأوضح أن ملف البيئة ودعم القطاع الزراعي والحيواني يزخر بالمقترحات التي حددها في برنامجه الانتخابي وأهمها العمل على دعم أصحاب المزارع المنتجة وأصحاب الثروة السمكية، لافتًا إلى أنه سيعمل على اقتراح قوانين تعزّز من قيم الحفاظ على المحميات الطبيعية والحياة الفطرية فضلًا عن نشر الوعي بثقافة إعادة التدوير للحدّ من الاستهلاك غير المبرر للموارد.

وأوضح أن أكبر مشكلة يواجهها المواطن القطري تتمثل في الارتفاع غير المبرّر لأسعار السلع، الأمر الذي يتطلب العمل على إقرار قوانين للحد من ارتفاع أسعار السلع والاحتكار، مع زيادة الرقابة على بعض الأنشطة نظرًا لارتفاع تكاليفها بشكل كبير مؤخرًا مثل مكاتب الاستقدام وأسعار إيجارات المحلات.

وفي نهاية حديثه ختم البدر: مهما اختلفت البرامج الانتخابية بين المرشحين في هذه التجربة الانتخابية الرائدة على مستوى المنطقة فإن هدفنا واحد وهو تحقيق النهوض والتقدم لقطر والوقوف خلف قيادتها للارتقاء بقطر، وتعزيز دور الحكومة القطرية وإيصال صوت المواطن لصانع القرار من خلال مجلس الشورى المُنتخَب من قِبل الشعب.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X