fbpx
المحليات
خلال منتدى الراية الانتخابي بحضور نخبة من المُرشحين.. رئيس التحرير:

2 أكتوبر.. تحوّل تاريخي في مسيرة الشورى

استحقاق تاريخي يؤسس لمرحلة جديدة من تعزيز المشاركة الشعبية

الإقبال على المشاركة كناخبين ومرشحين يعكسُ الإحساس بالمسؤولية

مرحلة مهمة تتطلب من الجميع تغليب المصلحة العُليا للوطن

الحرص على اختيار المرشح الأنسب عند التوجه إلى صناديق الاقتراع

المؤسسة القطرية للإعلام ساعدت المرشحين على تقديم أنفسهم وبرامجهم للجمهور

أكد الأستاذ عبدالله غانم البنعلي المهندي رئيس التحرير، أن الثاني من أكتوبر المقبل سيشهد تحوّلًا تاريخيًا، بإجراء أول انتخابات لمجلس الشورى، ما يمثل محطة رئيسية في مسيرة المجلس الذي يتولى سلطة التشريع وإقرار الموازنة العامّة للدولة، فضلًا عن الرقابة على السلطة التنفيذيّة واقتراح القوانين وإبداء الرغبات للحكومة في المسائل العامّة.

  • الكفاءة والخبرة يجب أن تكون معيارًا لاختيار ممثل الشعب في المجلس المنتخب
  • على الناخبين دراسة برامج المرشحين جيدًا واختيار من يعبرون عن تطلعاتهم

وقال رئيس التحرير -خلال منتدى الراية الانتخابي الذي استضاف عددًا من المرشحين- إن الإقبال الكبير من المُواطنين والمواطنات على المشاركة الفاعلة في الانتخابات سواء فيما يتعلق بالتسجيل في جداول الناخبين أو المرشحين، يعكسُ الإحساس بالمسؤولية والانتماء لهذا الوطن بصورة تليق بالاستحقاق التاريخيّ الذي يؤسّس لمرحلةٍ جديدةٍ من تعزيز المشاركة الشعبية في صنع القرار، والمُساهمة في رفعة وازدهار وتقدُّم الوطن الغالي.

وأضاف: إن تلك المرحلة المهمة في تاريخ الوطن تتطلب من جميع أبنائه تغليب المصلحة العُليا للوطن لاختيار المرشح الأنسب عند التوجه إلى صناديق الاقتراع، على أن تكون الكفاءة والخبرة هي المعيار، لاختيار من يمثلهم في أول مجلس مُنتخَب، دون النظر لأية اعتبارات أخرى.. داعيًا الجميع إلى الحرص على دراسة برامج المرشحين جيدًا، واختيار الشخص القادر على التعبير عن تطلعات وآمال المواطنين والتفاني والإخلاص في خدمة الوطن.

كما دعا المرشحين إلى العمل على تطوير العمل التشريعي والتعبير عن تطلعات الناخبين في مستقبل أكثر ازدهارًا وإشراقًا، لهم وللأجيال القادمة، والحرص على القيام بدورهم كممثلين للشعب في دعم صانعي القرار لاعتماد سياسات واستراتيجيات تحقق طموحات المواطن وتخدم مصلحة الوطن وتدعم جهود الدولة لمواصلة مسيرة التنمية الشاملة، وذلك من خلال طرح ومناقشة مشاريع القوانين والسعي لمراجعة وتعديل التشريعات ذات العلاقة المباشرة بحياة المواطن.

  • التزام المرشحين بالضوابط والإجراءات المنظمة للدعاية الانتخابية
  • الدولة وفرت تسهيلات لدعم المرشحين والمرشحات للوصول للناخبين
  • قاعات مجانية لعقد اللقاءات الانتخابية بالمراكز الشبابية والأندية الرياضية

وأكد رئيس التحرير حرص الراية على توفير الدعم للمرشحين لانتخابات مجلس الشورى، من خلال توفير منصة إعلامية لنقل أفكارهم ورؤاهم بشأن القضايا التي تهم الوطن والمواطن وتعريف الناخبين بأهدافهم من الترشح للانتخابات، وذلك انطلاقًا من الدور الوطني الذي تقوم به الراية لإنجاح العملية الانتخابية وفي إطار حرصها على توعية أفراد المجتمع بأهمية المشاركة الفاعلة والإيجابية في الانتخابات.

ونوه بالتزام المرشحين بالضوابط التي حددها قانون الانتخابات والقرارات والإجراءات المنظمة للدعاية الانتخابية، حيث حرص المرشحون من خلال الدعاية الانتخابية على تعزيز اللُّحمة الوطنية، وتجنب النزعات القبلية أو الطائفية وكل ما يتعارض مع الآداب العامة والتقاليد السائدة والقيم الدينية والاجتماعية للمجتمع، بالإضافة إلى عدم الإساءة للمنافسين.

وأشاد بالتسهيلات التي وفرتها اللجنة الإشرافية على الانتخابات والمؤسسة القطرية للإعلام وغيرها من الجهات المعنية للمرشحين والمرشحات من أجل تعريف الناخبين ببرامجهم الانتخابية، لا سيما ما يتعلق بتوفير قاعات مجانية لعقد اللقاءات الانتخابية في المراكز الشبابية والأندية الرياضية، فضلًا عن الخدمات الإعلامية التي تتيح للمرشحين الظهور إعلاميًا عبر منابر إعلامية متعددة، لمساعدتهم في تقديم أنفسهم وبرامجهم لجمهور الناخبين في الدوائر الانتخابية عبر المؤسسة القطرية للإعلام.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X