fbpx
المنبر الحر
أشياء ستختفي قريبًا

الأدوات المستحدثة أكثر جودة ودعمًا لحياة الإنسان

بقلم/ مازن باسم القاطوني :

كلُّ الأشياء من حولنا في تغيُّر مُستمر، ذلك الشيء الذي كان ملء السمع والبصر بالأمس، اليوم هو أقل شأنًا، أو لا يساوي شيئًا مُطلقًا، لقد كان المِذياعُ أو الراديو خلال القرن الماضي أحد أهم الأشياء التي تُستخدم للترفيه والتسلية، ولا يكاد أحدهم يستغني عنه، لكنه اليوم فقد الكثير من الشغف حوله وصار شيئًا من الماضي.
إذا اهتدينا بنفس طريقة التفكير السابقة، فيمكننا بقليل جهد أن نلقي الضوء على بعض الأشياء المتوقع لها الاختفاء قريبًا من عالمنا، وذلك كنتيجة طبيعيّة للتطوّر المُستمر الذي عليه العالم في كافة المجالات.
الفلاش ميموري
نعم سيختفي الفلاش ميموري، أو مساحات التخزين المادية المُتنقلة، وهذا يرجع إلى تطوّر سرعات الإنترنت وتوفر آلية أخرى فعّالة للتخزين، نعني بها التخزين السحابي، الأمر الذي سيتطوّر مع الزمن وسيؤدّي في الأخير إلى تلاشي الحاجة نهائيًا لأدوات التخزين المحمولة.
دور السينما
في طريقها هي الأخرى للانقراض، حيث إن الإنترنت ووسائل العرض التفاعلي التي صارت مُتاحة من المنزل مثل شبكة نتفلكس وغيرها، حجمت كثيرًا من إقبال الناس على مُشاهدة الأفلام في دور السينما، الأمر الذي يتنبأ معه كثيرون باختفاء دور السينما مُستقبلًا أو على الأقل قلة أعدادها. كذلك الأمر بالنسبة للسيارات التي تعمل بالبنزين، حيث إن كثيرًا من الدراسات أوضحت أن عصر النفط سينتهي تقريبًا في منتصف هذه الألفية أو على الأقل سيشارف على الانتهاء، وهو أمر يجعلنا نتوقع أن السيارات التي تعمل بالبنزين ستختفي، وستحل مكانها سيارات أخرى تستخدم مصادر طاقة مُتجدّدة كالطاقة الشمسية وغيرها. لا شك أن أشياء كثيرة ستفارقنا؛ لكن ما سيُعوّضنا هذا الفقد هو الأدوات الكثيرة المُستحدَثة التي ستكون أكثر جودةً وأكثر دعمًا لحياة الإنسان، ولنتذكّر دائمًا أنه لا شيء يبقى!

[email protected]
انستقرام @MB

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X