المحليات
مرشّحة الدائرة (20).. د. ليلى ناصر الهيل:

الربط الإلكترونيّ مطلوب ويعزز جودة الخدمات

تكامل الخدمات إلكترونيًا والتركيز على توعية الجمهور

مراجعة تطوير وتفعيل أحكام قانون التقاعد والضمان الاجتماعي

ترسيخ ودعم ومساندة مبدأ قطر تستحق الأفضل من أبنائها

الملفات الصحية والاجتماعية والاقتصادية تحتاج متابعة أعضاء الشورى

أكّدت الدكتورة ليلى ناصر الهيل- المرشحة عن الدائرة 20 الخور والذخيرة- أنَّ مسألة الربط الإلكتروني بين قطاعات الدولة قد بدأت تخطو خطوات مميزة بدولتنا قطر، ولكن مازال هناك خطوات أخرى يجب العمل والبناء عليها للوصول إلى التكامل بين الجهات الخدمية بالدولة وتحقيق الهدف المطلوب وهو التسهيل عن المواطنين في تصريف أعمالهم وتلبية خدماتهم في جميع المجالات.
وأشارت إلى أن الحكومة الإلكترونية ليست بأمر جديد على دولة قطر، لافتة إلى أن الخدمات المتميزة يتم إنجازها عبر الإنترنت خاصة فيما يتعلق بخدمات وزارات الداخلية والبيئة والبلدية والصحة وغيرها، ولكن ما زالت هناك قطاعات وجهات كثيرة تحتاج لمزيد من العمل في هذا الصدد، وفي الوقت نفسه توعية الجمهور بكيفية وأهمية استخدام هذه النوعية من الخدمات.
وقالت: إن رؤيتها الانتخابية تتمثل في تفعيل دور المجتمع ودور المرأة بشكل خاص في الارتقاء بحياة أسرية كريمة وتطوير التشريعات التي قد تحتاج إلى التطوير لتفعيلها وتطبيقها بما يفيد المجتمع وتقديم مشروعات قوانين وتعديل بعض نصوص القوانين القائمة للارتقاء بالمجتمع والأسرة.
وأكّدت أن برنامجها الانتخابي يشمل دعم ما يطرح على المجلس من قبل الحكومة أو الأعضاء لدعم الأهداف المشتركة التي تكون في مصلحة الوطن والمواطن، ومتابعة كل ما سبق من تشريعات والتأكد من تنفيذها من خلال وضع آليات واضحة للتنفيذ.
ونوّهت بأن أهدافها تتركز على ترسيخ ودعم ومساندة مبدأ قطر تستحق الأفضل من أبنائها، لافتة إلى أنها تسعى للعمل من حيث انتهى الآخرون، وهو ما يعتبر بداية للطريق، حيث إنَّ هناك العديد من الملفات التي تحتاج لمتابعة والعمل عليها باستمرار ومنها الملفات الصحية والاجتماعية والاقتصادية والتعليمية وغيرها.
وأشارت إلى أهمّية مراجعة تطوير وتفعيل أحكام قانون التقاعد ومراجعة وتطوير برامج الضمان الاجتماعيّ بحيث يشمل حديثي التخرّج والعاطلين عن العمل، ومراجعة وتطوير قوانين الأسرة ودراسة التحديات التي تواجهها، وتطوير النظام التعليمي والاهتمام باللغة العربية وتوعيه طلابنا بأهمية الالتزام بالمبادئ وتطوير الذات.
وأوضحت أهمّية التركيز على مسألة الإسكان الحكومي، وأن يكون متوفرًا لكافة الفئات بمن فيهم الأرامل والمطلقات ومتابعة قرار تقطير الوظائف وضرورة تنويع مصادر الدخل والعمل على تحسين الرعاية الصحيّة ودراسة أسباب الغلاء المعيشي والعمل مع الجمعيات والمؤسسات الوطنية من أجل تحسين جودة الخدمات المقدمة لأفراد المجتمع.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X