fbpx
المحليات
الراية رصدت التحضيرات النهائية للانتخابات غدًا

الدوائر الانتخابية جاهزة لاستقبال الناخبين

عملية الاقتراع تبدأ في الثامنة صباحًا وحتى السادسة من مساء الغد

توفير جميع متطلبات عملية التصويت من خيام مكيفة وأجهزة طابعة

وضع حواجز وملصقات أرضية لالتزام الناخبين بالمسافة الآمنة

الدوحة – حسين أبوندا:

تجهّزت الدوائرُ الانتخابيةُ المُنتشرةُ في البلاد لاستقبال الناخبين غدًا من الساعة الثامنة صباحًا وحتى الساعة السادسة مساءً، حيث وفرت جميع المتطلبات الرئيسية لتسهيل عملية التصويت من خيام مُكيفة وأجهزة طابعة، بالإضافة إلى وضع حواجز ومُلصقات أرضية لالتزام الناخبين بالمسافة الآمنة.
وتستقبل 30 دائرة انتخابية حسب التوزيع الجغرافي للمناطق السكانية في مختلف مناطق البلاد الناخبين وهي: الخليفات والهتمي والسلطة والمرقاب والغانم العتيق ومشيرب والبدع، وبراحة الجفيري، والدوحة الجديدة، والرميلة والنجادة والوكرة شمالًا، والوكرة جنوبًا، والسيلية، والريان العتيق، والخريطيات، والظعاين، والخور والذخيرة، والمشرب، والغارية، وأبا ظلوف، ولجميل، والغويرية، و(النصرانية ولخريب)، ودخان و(الخرسعة وأمهات صوي والعوينة)، وروضة راشد.
الراية تابعت التحضيراتِ النهائيةَ للانتخابات غدًا، كما تضع بين يدي الناخبين الإجراءات المُتبعة أثناء الإدلاء بصوتهم في العملية الانتخابية وَفق القانون رقْم (6) لسنة 2021 بإصدار قانون نظام انتخاب مجلس الشورى، حيث تنص المادة (31) على أن: الانتخاب حقّ شخصي لا يجوز الإنابة أو التوكيل فيه، وعلى كل ناخب أن يُباشر حقَّه الانتخابي بنفسه في المقر الانتخابي التابع لدائرته الانتخابية، أمّا المادة (32) فتنصّ على أن: يكون الانتخاب بطريق الاقتراع العام السرّي المُباشر.
وتنصّ المادة (35) على أن: تبدأ عملية الاقتراع من الساعة الثامنة صباحًا وتستمرّ حتى الساعة السادسة مساءً، ويعلن رئيس لجنة الانتخاب نهاية عملية الاقتراع في تمام الساعة السادسة مساءً، وإذا تبيّن وجود ناخبين في مقرّ الانتخاب لم يدلوا بأصواتهم تستمر العملية الانتخابية حتى الانتهاء من إدلاء الناخبين المتواجدين بأصواتهم دون غيرهم.

  • الانتخاب حق شخصي لا يجوز الإنابة أو التوكيل فيه

  • للمرشحين أو وكلائهم حق حضور عملية الفرز وإعلان النتيجة

 

البطاقة الانتخابية

 

كما أن المادة رقم (36) من نفس القانون حددت مجموعة من الإجراءات خلال اليوم الانتخابي تخص ّالبطاقة الانتخابية وتتمثل في أنه على الناخب أن يسلّم بطاقته الشخصية إلى لجنة الانتخاب للتحقق من بياناته وقيده في جدول الناخبين، وتسلم لجنة الانتخاب كل ناخب بطاقة انتخاب، وعلى الناخب أن يتنحّى إلى المكان المُخصص للتصويت داخل قاعة الانتخاب، وأن يُدلي بصوته على البطاقة أمام اسم من يرغب في انتخابه ويضعها في الصندوق المُغلق المخصص لذلك، وللناخب الذي لا يستطيع أن يدلي بصوته بنفسه في بطاقة الانتخاب أن يدلي به بطريقة لا يسمعه فيها سوى رئيس وأعضاء اللجنة أو أحدهم، ويثبت أحد أعضاء اللجنة صوت الناخب في البطاقة ويضعها في الصندوق، ويحظر على الناخب تصوير بطاقة الانتخاب أو إخراجها من مقر لجنة الانتخاب.
وتشدّد المادة (37) على أن حفظ النظام في مقر اللجنة الانتخابية منوط برئيس لجنة الانتخاب، وله أن يستعينَ بالشرطة متى اقتضى الأمر ذلك.

بطلان الصوت

 

كما حددت المادة (40) من قانون نظام انتخاب أعضاء الشورى رقم (6) لعام 2021، 7 حالات تبطل أصواتَ الناخبين، إلى جانب أي سبب آخر تراه اللجنة كافيًا لبطلان بطاقة الانتخاب، وهي استخدام بطاقة أخرى غير بطاقات الانتخابات المُعتمدة، أو استخدام بطاقة انتخابية غير موقعة أو مختومة بختم لجنة الانتخاب، أوعدم اختيار أي مُرشح في البطاقة، أو اختيار أكثر من عدد المُرشحين المطلوب انتخابه، أو إذا كانت البطاقة تحمل أي علامة تدل على شخصية الناخب، أو إذا كانت تحمل إشارة أو عبارة إساءة أو سخرية، أو إذا كان وضع الناخب شرطًا لتصويته لمُرشح بعينه، أو إذا تعذّر تحديد اسم المُرشح الذي تمّ التصويت لصالحه.

 

العقوبات

وتنص المادة (38) على أن: للمُرشح دخول قاعة الانتخاب ومتابعة سير العملية الانتخابية وله أن يوكل في ذلك أحد الناخبين من الدائرة الانتخابية ويقدم طلب التوكيل كتابة إلى الإدارة المُختصة على النموذج المعدّ لهذا الغرض، ولرئيس لجنة الانتخاب إخراج المرشح أو وكيله في حالة إخلاله بالنظام في القاعة، ولا يجوز لغير الناخبين والمرشحين أو وكلائهم دخول قاعة الانتخاب إلا بإذن من رئيس اللجنة، كما لا يجوز حمل السلاح داخل القاعة سواء كان السلاح ظاهرًا أو مُخبأ ولو كان مرخصًا بحمله ويعتبر سلاحًا في تطبيق أحكام هذا القانون الأسلحة الواردة في الجداول المرفقة بالقانون رقم (14) لسنة 1999 بشأن الأسلحة والذخائر والمُتفجرات.
وأيضًا تنصّ المادة (39) على أن: تقوم لجنة الانتخاب بعد انتهاء عملية الاقتراع بفرز الأصوات وتحرير محضر بنتيجة الفرز يوقّع من رئيس وأعضاء اللجنة ويعلن رئيس اللجنة النتيجة، وللمُرشحين أو وكلائهم حق حضور عملية الفرز وإعلان النتيجة فيما عدا مُداولات اللجنة.

محظورات ومخالفات

 

وحددت المادتان (49) و(50) من قانون رقم (6) لسنة 2021 بإصدار قانون نظام انتخاب مجلس الشوري عقوبات لبعض المُخالفات التي يقع فيها الناخبون في اليوم الانتخابي، حيث تنصّ الفقرة الأولى من المادة (49) من القانون على أنه: مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد ينصّ عليها قانون آخر يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز خمس سنوات وبالغرامة التي لا تزيد على (1.000.000) مليون ريال أو بإحدى هاتَين العقوبتَين وبالتحديد الفقرات رقم (5)،(6)،(7)،(8) من المادة كل من قبل أو طلب فائدة لنفسه أو لغيره مُقابل الإدلاء بصوته أو الامتناع عنه، أو استعمل القوة أو التهديد لمنع ناخب من استعمال حقه الانتخابي أو لحمله على التصويت على وجه مُعين أو على الامتناع عن التصويت، أو أخلّ بحرية الانتخاب أو بنظامه أو اشترك في تجمهر أو مظاهرات بقصد ذلك، داخل قاعة الانتخاب حاملًا سلاحًا ولو كان مُرخصًا له بحمله. ويحكم، فضلًا عن العقوبة المُقررة، بمصادرة كل متحصلات الجريمة بحسب الأحوال.
أما المادة (50) فتنصّ على أنه: مع عدم الإخلال بأي عقوبة أشد ينص عليها قانون آخر يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة وبالغرامة التي لا تزيد على (100.000) مئة ألف ريال أو بإحدى هاتَين العقوبتَين وبالتحديد الفقرات رقم،(4)،(5)،(7) كلّ من أدلى بصوته في الانتخاب مع علمه بأن اسمه أدرج في جدول الناخبين بغير حق أو أنه فقد أيًا من شروط القيد في الجدول، أو استخدم اسم غيره للإدلاء بصوته، دخل قاعة الانتخاب بغير مقتضٍ ولم يخرج منها رغم صدور أمر بذلك من رئيس اللجنة، وأيضًا كلّ من خالف أيًا من أحكام المواد (36/‏‏‏‏ فقرة أخيرة)، (38) من هذا القانون.
كما تنصّ المادة (51) على أنه : إذا ارتُكبت جريمة في قاعة الانتخاب أو شُرع في ارتكابها يحرّر رئيس لجنة الانتخاب محضرًا بالواقعة ويأمر بالتحفّظ على المُتهم وتسليمه إلى الشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونيّة ضدّه.

 

 

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X