fbpx
أخبار عربية

3 شهداء برصاص الاحتلال في الضفة وغزة

القدس المحتلة – وكالات:

استشهد ثلاثة فلسطينيين بينهم سيدة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس في القدس المُحتلة وجنين ومخيم البريج بقطاع غزة.
قالت مصادر محلية فلسطينية إن فلسطينيًا استشهد أمس قرب الحد الفاصل شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، بعد أن أطلق جنود الاحتلال النار عليه، ليُضاف بذلك إلى شهيد وشهيدة آخرين استُشهدا في جنين والقدس. وأكدت مصادر طبيّة من مستشفى «شهداء الأقصى» وسط قطاع غزة استشهاد المواطن الفلسطيني محمد عمار (39 عامًا) بعد إصابته برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة البريج وسط قطاع غزة أثناء قيامه بصيد الطيور قرب الخط الفاصل. كما استشهد شاب فلسطيني، فجرًا، وجُرح آخر، في اشتباك مُسلح مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، اندلع إثر اقتحام الأخيرة بلدة برقين في جنين، في حين استشهدت سيدة في القدس وسط مزاعم إسرائيليّة بمحاولة تنفيذها عملية طعن. واعتقلت قوات الاحتلال في المنطقة ذاتها الشاب محمد مروان الذيب من منزله، كذلك اقتحمت منزل الأسير محمد عدنان الزرعيني في بلدة برقين.
وكانت قواتُ الاحتلال الإسرائيلي قد ارتكبت مجزرةً في القدس وجنين، حيث أعدمت ميدانيًا الأسير المحرّر أسامة ياسر صبح (22 عامًا)، والطفل يوسف محمد فتحي صبح (16 عامًا)، في بلدة برقين، والشبان أحمد زهران ومحمود حميدان وزكريا بدوان من بلدة بدّو، خلال استهدافها بالقذائف والرصاص لغرفة زراعيّة بمنطقة خلة العين في بلدة بيت عنان شمال غرب القدس المُحتلة. وفي الأثناء، استشهدت امرأة فلسطينيّة بنيران قوات الاحتلال في منطقة باب السلسلة في محيط المسجد الأقصى بالقدس المُحتلة. وأغلقت شرطة الاحتلال مدخل حائط البراق الرابط بين باب السلسلة وأحياء البلدة القديمة ومنعت حركة الأهالي المقدسيين، مُتحدّثة عن حدث أمني. وزعم بيان لجيش الاحتلال أن «امرأة حاولت طعن ضابط في شرطة الاحتلال قرب بوابة للمسجد الأقصى، باستخدام أداة حادة، وتمّ إطلاق النار عليها»، وأعلن لاحقًا استشهادها. وأكدت وسائل إعلام فلسطينيّة أن الشهيدة تُدعى إسراء خزيمية (30 عامًا)، وهي من سكان قباطيا في جنين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X