fbpx
الراية الرياضية
النقطة لا تلبي طموحات الفريقين في صراع الهروب من القاع

الخور والسيلية يفتتحان خامس الجولات بالسلبية

متابعة – رمضان مسعد:
تعادل السيلية والخور سلبيًا في المُباراة التي جمعتهما أمس على ملعب استاد خليفة الدولي في افتتاح مباريات الجولة الخامسة لدوري نجوم QNB، وبهذه النتيجة يرفع السيلية رصيده إلى 4 نقاط ويصعد إلى المركز الخامس في الترتيب مؤقتًا، ورفع الخور رصيده إلى 3 نقاط في المركز التاسع مؤقتًا.
وجاءت بداية سريعة وحماسية بحثًا عن كسب الأفضلية وهدف السبق في اللقاء، لكن المحاولات الأولى افتقدت إلى الدقة والتركيز وتواصل اللعب بنزعة هجومية من الفريقين على أمل هز الشباك مُبكرًا إلا أن الدفاع واصل تفوّقه على الهجوم لتبقى النتيجة سلبية، ومع مرور الوقت بدأ السيلية يقدم أفضلية نسبية في السيطرة والاستحواذ على مجريات اللعب في منطقة وسط الملعب ونجح في الحصول على ركلة جزاء عند الدقيقة 15، وذلك على إثر عرقلة دياب هارون لاعب الخور لمحمد صلاح النيل داخل منطقة الجزاء، احتسب على إثرها عبدالرحمن الجاسم حكم اللقاء ركلة جزاء للسيلية أهدرها الإيراني رامين رضائيان بعدما وضعها في القائم الأيسر لحارس الخور ليبقى التعادل السلبي سيّد الموقف، استبسل دفاع الخور وحارسه بابا جبريل في الدفاع عن مرماهم ليبقى التعادل السلبي سيد الموقف، ويتواصل اللعب في الدقائق الأخيرة من هذا الشوط بنفس الرتم والأداء من الفريقين دون جديد على صعيد النتيجة لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

 

دخل الفريقان شوط اللقاء الثاني بحماس كبير بحثًا عن هدف التقدّم، ونجح الخور في الدقيقة 52 في تسجيل هدف السبق عن طريق تصويبة الكوري جاتشول كو، لكن حكم اللقاء عبدالرحمن الجاسم ألغى الهدف بعد العودة لتقنية ال VAR، حيث اصطدمت الكرة بيد أحمد المهندي لاعب الخور وهي في طريقها لشباك السيلية لتعود المباراة إلى نقطة البداية ويبقى التعادل السلبي سيد الموقف، ومع مرور الوقت تحسّن الأداء الهجومي من الفريقين، حيث تواصلت المحاولات على المرميين، لكنها افتقدت إلى الدقة في اللمسة الأخيرة، ومع استمرار التعادل قائمًا كثف الفريقان من محاولاتهما الهجومية، وكاد السيلية يحرز هدف التقدم، لكن دفاع الخور كان في الموعد وأبعد كرة رامين في الوقت المُناسب وردّ الخور بهجمة مرتدة سريعة كادت تسفر عن هدف السبق للخور لكنها افتقدت إلى الدقة والتركيز في اللمسة الأخيرة ليبقى التعادل قائمًا، وقبل نهاية اللقاء بخمس دقائق يهدر السيلية كرة هدف مؤكد عندما انفرد رامين بحارس السيلية، لكنه فضل أن يمرّرها بالعرض إلى أداما لكن الأخير لعب الكرة بطريقه غريبة وأهدر فرصة هدف في الدقائق الأخيرة، وتواصلت محاولات السيلية على مرمى الخور على أمل خطف هدف السبق في اللحظات الأخيرة، لكن محاولاته لم تلقَ النهاية السعيدة لينتهي اللقاء بالتعادُل السلبي.

أكد عدم استغلال الفرص.. الطرابلسي:نقطة أفضل من الخسارة

قال التونسي سامي الطرابلسي مُدرب السيلية بعد التعادل السلبي لفريقه أمام الخور أمس ضمن الجولة الخامسة من الدوري: لقد أضعنا العديد من الفرص السهلة وأهدرنا نقطتين بهذا التعادل، لأننا كنا أقرب إلى الفوز ولكن للأسف لم نستغل الفرص السهلة التي أتيحت لنا في المباراة، ولكن في كل الأحوال نقطة التعادل أفضل من الخسارة وأفضل من لا شيء، ويجب أن نعمل على علاج الأخطاء لتقديم الأفضل في المرحلة المُقبلة.
وأضاف: لقد أضعنا ثلاث نقاط، حيث كنا قريبين من الفوز ولكن للأسف لم نحسن التعامل مع الفرص التي أتيحت لنا. وقال: لدينا توقف لمدة أسبوعين سوف نعمل فيها على تطوير الأداء وعلاج الأخطاء، والقادم سيكون أفضل إن شاء الله.

رامي فايز: كنا الأقرب للفوز

قال رامي فايز، لاعب السيلية: إن فريقه كان يستحق الفوز وحصد نقاط الخور في مباراة الأمس بالجولة الخامسة. وأضاف في تصريحات بعد اللقاء: أقول لفريقي «هارد لك» لأننا فرطنا في الفوز والنقاط الثلاث كاملة، ومن تابع اللقاء يرى أننا كنا أفضل وأقرب إلى الفوز، لكن للأسف أهدرنا الفوز من بين أيدينا والسبب هو عدم استغلال الفرص التي أتيحت لنا، حيث أضعنا كل الفرص السهلة في المباراة، وهو السبب الحقيقي وراء الخروج بنقطة من التعادل، وأشار إلى أن ضياع الفريق يرجع إلى عدم التركيز أمام المرمى في اللمسة الأخيرة.

خالد الحجاجي: لم نستغل الفرص

قال خالد الحجاجي لاعب الخور إن فريقه كان يطمح إلى الفوز وحصد نقاط المباراة، لكن للأسف الفريق لم يستغل الفرص بالصورة المطلوبة، وأضاف في تصريحات بعد اللقاء: كنا نطمح إلى الفوز الأول وحصد النقاط كاملة، لكن للأسف لم نوفق، وأعتقد أن الحصول على نقطة من التعادل أفضل من لا شيء، ونأمل أن نقدّم الأفضل في المباريات المُقبلة، وعن تراجع المستوى، قال: نحن في بداية الموسم، وطبيعي أن يكون الأداء أقل، ولكن مع مرور المباريات سيتحسّن المستوى من الجميع، وبالنسبة لنا في الخور سنعمل جاهدين من أجل تقديم أفضل المستويات وتحقيق النتائج الإيجابيّة التي تلبّي الطموحات، وكل ما نتمنّاه هو التوفيق والاستفادة من فترة التوقّف المُقبلة للعودة إلى المباريات بقوة وتصحيح وضعية الفريق.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X