fbpx
الراية الرياضية
فرضها التعادل الإيجابي بين أمّ صلال والشمال

هدنة بين أبناء المنطقة الشمالية!

متابعة- صابر الغراوي:
استأنف فريقُ أم صلال مُسلسل تعادلاته في بطولة الدوري وفرض على الشمال التعادل الأول له في البطولة خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس ضمن منافسات الجولة الخامسة من بطولة دوري نجوم QNB، التي انتهت بهدف لكل فريق.
هذه المواجهة التي أقيمت على استاد خليفة المونديالي شهدت سيطرة مُتبادلة من الفريقين على مجرياتها، حيث تفوّق الشمال في الشوط الأول وأنهاه لصالحه بهدف محسن اليزيدي في الدقيقة 45، وتفوق أم صلال في الشوط الثاني ونجح في إدراك التعادل عن طريق عبد الله خالد في الدقيقة 82.
وجمّد هذا التعادل وضعية الفريقين في جدول ترتيب الدوري بعد أن رفع كل منهما رصيده إلى أربع نقاط في منتصف الجدول.
سيطر الهدوء على الدقائق الأولى من عمر هذا اللقاء في ظل محاولة كل فريق للتعرّف على أسلوب لعب المنافس، الأمر الذي فرض حالة من الحذر بين الفريقين داخل أرض الملعب وانحصر اللعب معظم الوقت في منطقة وسط الملعب.
وسجّل فريق الشمال أفضلية نسبية على منافسه من حيث الاستحواذ فضلًا عن أفضلية أخرى من حيث المحاولات الهجومية التي سجلها على مرمى أم صلال، وبشكل عام نستطيع أن نقول: إن الخطورة غابت عن المرميين في ظل الأداء التعاوني والكرات المقطوعة بالجملة من الجانبين، وبالتالي لم يشهد الشوط الأول ما يستحق ذكره من حيث المحاولات الهجومية والخطورة على المرميين باستثناء الدقيقة الأخيرة.
وفي تلك الدقيقة وفي الوقت الذي توقع فيه الجميع نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي كان لمحسن اليزيدي رأي مُغاير عندما استغل كرة أسكوبار وأطلق قذيفة قوية على يمين خليفة أبو بكر محرزًا هدف الشمال والمباراة الأول قبل أن يطلق الحكم صافرته معلنًا نهاية هذا الشوط بتقدّم الشمال بهدف نظيف.
الشوط الثاني
مع بداية أحداث الشوط الثاني حاول أم صلال تنظيم صفوفه وبدأ رحلة الضغط على الشمال في وسط ملعبه، الأمر الذي أجبر لاعبي الشمال على التراجع إلى وسط ملعبهم وخلق كثافة عدديّة أمام مرماهم وتضييق المساحات أمام مُهاجمي الصقور مع الاعتماد على الهجمات المُرتدة.
وأهدر ياسين بخيت فرصة مؤكّدة لتعادل أم صلال بعد أن انطلق وراوغ واقتحم منطقة الجزاء ولكنه سدّد في نهاية الأمر فوق عارضة مروان شريف في الدقيقة 67، وعاود تألقه في الدقيقة 76 لولا أن سعود ناصر أبعد كرته من على خط المرمى.
ونجح البديل عبد الله خالد في إدراك التعادل برأسية جميلة في الدقيقة 83 على يمين الحارس، وبعدها مباشرة كاد علي اليزيدي يضيف الهدف الثاني للصقور من انفراد صريح لولا تألق الحارس مروان شريف، ثم أهدر ياسين بخيت الفرصة الأخطر والأسهل في الدقيقة الأخيرة بعد مجهود فردي وانفراد صريح ولكن كرته مرّت بجوار القائم لتنتهي المُباراةُ بالتعادل بهدف لكل فريق.

عبدالله خالد: قدمنا واحدة من أقل مبارياتنا

أعرب عبدالله خالد لاعب فريق أم صلال عن سعادته بالهدف الذي أحرزه خلال لقاء الأمس أمام الشمال، وقال: إنه كان يتمنّى أن يتمكن فريقه من حصد جميع نقاط هذه المواجهة.
وأضاف: فريقي كان عازمًا على حصد جميع النقاط بالفعل، ولكننا فوجئنا بمستوى فريق الشمال الذي أوجّه له التحية على هذا الجهد الكبير.
وتابع: لم أتوقع إحراز الهدف ولكني نزلت برغبة كبيرة في مُساعدة زملائي، والحمد لله، أن التوفيق حالفني، والمهم أننا حصدنا نقطة وهي أفضل من لا شيء، وأعترف أننا قدّمنا في هذا اللقاء واحدة من أقل مُبارياتنا في الدوري هذا الموسم.

محسن اليزيدي: الفريقان سعيا من أجل الفوز

أكّد محسن اليزيدي لاعب فريق الشمال أنَّ مباراة فريقه أمام أم صلال جاءت قوية وحماسية من الجانبَين في ظل سعي كل فريق لحصد جميع نقاط هذه المواجهة. وقال اليزيدي: الفريقان قدما مباراة كبيرة ونحن قاتلنا قدر استطاعتنا، خاصة بعد أن أحرزنا هدف التقدّم، وذلك من أجل الحفاظ على هذا التقدم أو إحراز هدف الاطمئنان، ولكننا لم نتمكن من ذلك واستقبلنا هدف التعادل في الدقائق الأخيرة. وأضاف: أعتقد أن الفريقين غير راضيين عن هذا التعادل، خاصة أن كل فريق سنحت له أكثر من فرصة للتهديف أمام المرمى، وكل فريق كان يبحث عن الفوز لتعديل وضعيته في جدول الترتيب، ولكن في النهاية كان التعادل هو سيّد الموقف.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X