fbpx
الراية الإقتصادية
إطلاق النسخة السادسة بالتعاون بين «قطر للتنمية» و»هيئة التقاعد»

بدء التسجيل في برنامج «خطوة» .. اليوم

تدريب وتطوير المتقاعدين وتأهيلهم لريادة الأعمال

إبراهيم المناعي: تعزيز بيئة العمل الريادي في قطر

الدوحة – الراية:
أطلق بنك قطر للتنمية بالتعاون مع الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية النسخة السادسة من برنامج «خطوة» التأهيلي لبناء وتطوير قدرات ومهارات المتقاعدين ومساعدتهم على أخذ الخطوة الأولى في رحلة تأسيس أعمالهم ومشاريعهم الصغيرة والمتوسطة وذلك من خلال توفير أفضل الأدوات الممكنة التي تستثمر خبراتهم الكبيرة بشكل عملي وعلمي، وسيستمر البرنامج بين 24 أكتوبر و10 نوفمبر.
تعتبر «خطوة» مبادرة مميزة تهدف إلى تدريب وتطوير المتقاعدين وتأهيلهم كجزء حيوي وفعال في منظومة ريادة الأعمال في دولة قطر بالتنسيق بين بنك قطر للتنمية الذي يتولى الجانب التدريبي والإرشادي، والهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية ومسؤولياتها المجتمعية التي تسعى إلى تعزيز مبادرات التنمية الاجتماعية والاقتصادية والبشرية، وتعزيز التواصل المؤسسي بما يتوافق مع سياسات الدولة التنموية ورؤية قطر 2030.
يبدأ التسجيل في البرنامج ابتداءً من اليوم الرابع من أكتوبر 2021، على أن يُعقد البرنامج ابتداءً من 24 أكتوبر حتى 10 نوفمبر 2021، وتبدأ فعاليات الدورة من الساعة 10:30 صباحًا حتى 12:30 مساءً وذلك عن طريق تقنية الاتصال المرئي، حيث تتضمن جلسات استشارية خاصة للمُشاركين لتحديد أفكار مشاريعهم ونوع الدعم المقدّم لهم.
وأشار السيد إبراهيم عبد العزيز المناعي، المدير التنفيذي لإدارة الخدمات الاستشارية في بنك قطر للتنمية، إلى أهمية هذه المبادرة قائلًا: «هذا البرنامج جزءٌ من استراتيجية بنك قطر للتنمية في دعم رواد الأعمال وتعزيز منظومة بيئة العمل الريادي في دولة قطر، ويهتم البنك بجميع فئات المجتمع من رواد الأعمال، فكما يهتم بالشباب ويحفز فيهم روح الإبداع والابتكار، يركز كذلك على أصحاب الخبرات وذوي الفضل من المُتقاعدين».
وسيتعرف المُشاركون على العديد من الجوانب المعرفية في ريادة الأعمال مثل التعرف على مفهوم ريادة الأعمال، وإنشاء الشركات الصغيرة الناشئة، واختيار فكرة مشروع مناسبة، واكتساب المهارات الأساسية لإدارة المنشآت الصغيرة والمتوسطة بما في ذلك التخطيط الاستراتيجي، والتسويق، والإدارة والرقابة المالية، وتخطيط الأعمال، ودراسة الجدوى ومنها إعداد دراسة جدوى مُصغرة للمشروع وهو منهج مُطبق في البنك في العديد من البرامج التدريبية الأخرى الشبيهة.
بدوره أشاد السيد محمد عبدالله المالكي، مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بالهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية، بالشراكة والتعاون مع بنك قطر للتنمية، لإطلاق النسخة السادسة من مبادرة خُطوة، التي تسعى لتوفير التدريب والتأهيل اللازم لتمكين المُتقاعدين من عالم ريادة الأعمال.
وقال المالكي: إن هذه الخُطوة تعد إضافة نوعية في جهود الهيئة لتعزيز قدرات المتقاعدين وتحفيزهم للدخول إلى عالم ريادة الأعمال، عبر دعم مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، مشيرًا إلى أن إقبال المتقاعدين على تأسيس المشاريع الصغيرة والمتوسطة يساهم في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ما يعزز الجهود لتحقيق رؤية قطر 2030.
ويؤكد بنك قطر للتنمية على أنه وبالرغم من كون برنامج خطوة برنامجًا تعليميًا تأهيليًا وليس برنامجًا تمويليًا إلا أنه يقدّم منحًا مالية تشجيعية قائمة على معايير الجدارة والتميز تقدم لأفضل 3 دراسات جدوى للمشاريع في نهاية الدورة وتقدّر قيمة المنح بحوالي 100 ألف ريال قطري، 50 ألفًا منها تُقدم نقديًا، و50 ألفًا على شكل خدمات استشارية متنوّعة تقدم من قِبل بنك قطر للتنمية، وذلك لمساعدة المتدربين على تأسيس مشروعاتهم وإعداد دراسة الجدوى بصورة متكاملة أكثر.
تجدر الإشارة إلى أن برنامج خطوة الذي انطلقت نسخته الأولى في عام 2014، عبارة عن مبادرة مجتمعية تهدف إلى بناء وتطوير قدرات ومهارات المتقاعدين وتشجيعهم على تأسيس أعمالهم ومشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، وتحويل أفكارهم إلى مشاريع ناجحة، وقد بلغ عدد المُستفيدين منه قرابة 160 متقاعدًا كمجموع النسخ السابقة على مدار الخمس سنوات الماضية، ما مكّن العديد من هذه الشريحة من القيام بدور فاعل يخدم عددًا من القطاعات الحيوية للاقتصاد الوطني.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X