fbpx
فنون وثقافة
يصل لمحطته السادسة ضمن جولته في أنحاء أوروبا

معرض «المجلس – حوار الثقافات» يحطّ الرحال في إسبانيا

الدوحة – الراية:

يحطّ معرض «المجلس – حوار الثقافات» الرحال في محطته السادسة في قصر كارلوس الخامس المجمع الأثري لقصر الحمراء في غرناطة، إسبانيا، حيث يستمرّ المعرض الذي افتتح يوم الجمعة الماضي إلى 14 نوفمبر المقبل، وذلك بعد الرحلة الناجحة التي بدأت منذ عام 2018 في قصر Grandmaster›s في فاليتا/‏ مالطا، ثم مقر اليونسكو ومعهد العالم العربي في باريس، فرنسا، ومتحف Weltmuseum في فيينا، النمسا، ومؤخرًا بالمتحف الأثري الوطني في مدريد، إسبانيا. ويضم معرض «المجلس حوار الثقافات» أكثر من سبعين قطعة تحمل في طياتها تقاليد عريقة وقصصًا مشوقة من أنحاء شبه الجزيرة العربية وخارج حدودها، حيث تجسد مشروعًا طموحًا انطلق به متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني منذ عام 2018، بهدف أن يصبح المعرض منتدى متعدد الأوجه للحوار البناء الذي يربط بين الثقافات، كما يهدف المعرض إلى توسيع آفاق فهمنا للشعوب والأماكن حول العالم.

ويمثل قصر كارلوس الخامس- المجمع الأثري لقصر الحمراء في غرناطة المكان المثالي لهذا المعرض، حيث تم تصميمه لإنشاء روابط ثقافية قوية ودائمة مع تنمية الحوار البناء بين العالم العربي وإسبانيا وأوروبا، سيشارك متحف الحمراء بست قطع رمزية تضاف إلى معرض «المجلس حوار الثقافات» لخلق مساحة مثالية لمشاركة الروايات الاجتماعية الجديدة.

وفي هذا السياق، قال سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني: «منذ بدايته، كان الهدف من هذا المعرض المتنقل المتعدد الثقافات هو نشر رسالة السلام والازدهار وفهم ثقافات بعضنا البعض والإيمان بالتعايش وأن نصبح أكثرتسامحًا، وتتجسد هذه الرسالة في القطع الأثرية، التي اخترنا عرضها في قصر كارلوس الخامس – المجمع الأثري لقصر الحمراء في غرناطة، وهو مكان يمثل تاريخيًا مفترق طرق الثقافات. وسيكون المعرض بمثابة منتدى للحفاظ على التاريخ والثقافة والتقاليد للأجيال القادمة للتعلم والاستفادة منها، وتم تنظيم «المجلس حوار الثقافات» كمبادرة من سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، بالتعاون مع مكتب اليونيسكو في الدوحة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X