المحليات
لتشغيل مدرسة السّلَم الرابعة لمدة 5 سنوات

“قطر الخيرية” و”التعليم فوق الجميع” توقعان اتفاقية تعاون

الكواري: دعمنا لمدارس السّلَم ينبع من إلتزامها بتوفير فرص التعليم الجيد لأطفال العالم

السليطي: المدرسة ستكون في وضع يسمح لها بتقديم فترات منتظمة صباحية ومسائية

وقعت قطر الخيرية ومؤسسة التعليم فوق الجميع اتفاقية تعاون لتمويل تشغيل “مدرسة السلم 4” لمدة 5 سنوات، بهدف التصدي لقضية الأطفال غير المنتسبين في التعليم النظامي داخل دولة قطر.

وقع الاتفاقية عن قطر الخيرية السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية، فيما وقعها عن مؤسسة التعليم فوق الجميع السيد فهد حمد السليطي الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع.

وتقوم مدرسة السلم 4 بتدريس منهج معتمد من قبل وزارة التعليم والتعليم العالي يتضمن معالجة مزدوجة تشمل مكونا أكاديميا بالإضافة إلى تطبيق لتطوير المهارات المهنية تنتهي بحصول الطلبة على دبلوم المدرسة الثانوية المعترف به من قبل وزارة التعليم والتعليم العالي.

وفي كلمته في حفل التوقيع، عبر السيد يوسف بن أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لقطر الخيرية عن سعادته بتواصل التعاون وامتداد الشراكة بين قطر الخيرية ومؤسسة التعليم فوق الجميع من أجل توفير فرص متساوية لأطفال الأسر ذات الدخل المحدود داخل قطر عبر مدارس السلم.

وقال:  “إن دعم قطر الخيرية لمدارس السّلَم في قطر منذ تأسيسها ينبع من إلتزامها الثابت بضمان توفير فرص التعليم الجيد لجميع الأطفال عبر العالم، وسنواصل في قطر الخيرية العمل مع مؤسسة التعليم فوق الجميع، بقيادة صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، بهدف ضمان التعليم الجيد الشامل لجميع الأطفال الذي يندرج في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وإسهاما في تحقيق رؤية قطر 2030.”

واضاف قائلاً : ندرك في قطر الخيرية أن علينا مسؤولية أخلاقية تتمثل في حشد الموارد والخبرات لتوسيع نطاق نظم التعليم لدعم أكثر الفئات تهميشا، من أطفال الأسر محدودة الدخل، والأطفال ذوي الإعاقة، والشباب المهمشين.

من جهته أشاد السيد فهد حمد السليطي الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع بدعم قطر الخيرية لمدارس السلم، وتوجه بشكره لوزارة التعليم والتعليم العالي التي وفرت منشأة تعليمية لمدرسة السلم  الرابعة.

وأضاف: “ستبدأ مدرسة السلم الرابعة في السنة الأكاديمية 2021-2022 وستخدم المدرسة البنين الذين تتراوح أعمارهم  بين 11و18 سنة وستكون المدرسة  في وضع يسمح  لها بتقديم فترات منتظمة صباحية ومسائية على حد سواء.”

الجدير بالذكر أن توقيع الاتفاقية يأتي امتدادا لتعاون قطر الخيرية مع مؤسسة التعليم فوق الجميع في دعم وتشغيل مدرسة السلم الأولى التي سبق إنشاؤها في عام 2019 لصالح الأطفال الذين حرموا من التعليم لأسباب مختلفة.

وتنضوي مدارس السّلَم تحت إطار مشروع “سويًا” التابع لمؤسسة التعليم فوق الجميع بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي والذي تم إطلاقة عام 2017، والذي خصص لتحديد ومعالجة العوائق التي تمنع الأطفال في قطر من الالتحاق بالمدارس، وتزويدهم بفرص متساوية للحصول على تعليم جيد، وتهدف مدارس السّلَم إلى تسجيل أطفال الأسر ذات الدخل المنخفض، وحتى الوقت الحاضر، لقد ضمن مشروع “سويًا” إمكانية الحصول على التعليم لأكثر من 2,000 طفلاً حتى الآن.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X