fbpx
الراية الإقتصادية
بلغت 1.7 مليار ريال خلال يوليو.. الغرفة:

43 % نموّ صادرات القطاع الخاص

دول التعاون تتصدّر الشركاء بـ 687 مليون ريال

الدوحة- قنا:

نمت صادراتُ القطاع الخاصّ القطري بنسبة 43٪ خلال شهر يوليو الماضي، حيث بلغت ما قيمته 1.71 مليار ريال، مقابل 1.2 مليار ريال في نفس الشهر من العام الماضي.

جاء ذلك في النشرة الاقتصادية الشهرية التي أصدرتها غرفة قطر في سبتمبر الماضي، وتضمنت تحليلًا لأبرز اتجاهات الاقتصاد القطري، فضلًا عن التقرير الشهري للتجارة الخارجية لدولة قطر والذي يشمل تحليلًا لبيانات التجارة الخارجيّة للدولة لشهر يوليو 2021 وتجارة القطاع الخاصّ من خلال شهادات المنشأ التي تصدرها الغرفة للشركات القطرية لتصدير بضائعها للخارج، كما تضمنت النشرة موضوعات اقتصادية منوّعة.

وأشار تقريرُ النشرة الاقتصادية، إلى أن مستوى الصادرات خلال شهر يوليو 2021 يبقى قريبًا من أعلى مستوى حققته الصادرات عند بداية فرض تدابير مكافحة جائحة كورونا «‏كوفيد -19»‏ في شهر فبراير 2020، حيث يقل عن قيمته البالغة آنذاك حوالي 1.95 مليار ريال بنسبة 12٪، وفي ذات الاتجاه نجد أن قيمة الصادرات خلال شهر يوليو 2021 تظل مرتفعة وبنسبة كبيرة بلغت حوالي 200٪ عن أدنى مستوى حققته الصادرات، وكان في شهر أبريل من العام 2020 الذي شهد التطبيق الصارم لتدابير مكافحة الجائحة.

أهمّ الصادرات

ويشير تحليل بيانات قيمة صادرات القطاع الخاص لعدد 9 سلع تمثل أهم صادرات القطاع الخاص حسب قيمتها خلال شهر يوليو 2021 على أساس شهري وسنوي، إلى تباينٍ في مستوى قيمة هذه الصادرات ارتفاعًا وانخفاضًا على المستوى السنوي من جهة، وعلى المستوى الشهري من جهة أخرى، حيث نلاحظ انخفاض قيمة صادرات سلعة زيوت الأساس على أساس شهري بنسبة بلغت حوالي 34.8٪، بينما حققت على أساس سنوي زيادة بنسبة بلغت حوالي 45.8٪. أما سلعة الألمونيوم فقد انخفضت قيمة صادراتها على أساس شهري بنسبة بلغت 25٪ ولكنها زادت على أساس سنوي بنسبة بلغت حوالي 44.3٪، في حين أن سلعة الغازات الصناعية انخفضت قيمة صادراتها على أساس شهري بنسبة بلغت 65.8٪، وكذلك انخفضت بنسبة 43.1 على أساس سنوي، أما سلعة اللوترين فقد حققت زيادة في قيمة صادراتها على أساس شهري بنسبة بلغت 18.7٪، وزيادة في قيمة صادراتها على أساس سنوي بنسبة 47.6٪.

وزادت قيمة الصادرات من سلعة البارافين على أساس شهري بنسبة بلغت 68.7٪، وعلى أساس سنوي بنسبة 101.7٪، في حين انخفضت قيمة صادرات سلعة المواد الكيمائية على أساس شهري بنسبة بلغت 50.9٪، وكذلك انخفضت بنسبة بلغت 15٪ على أساس سنوي. أما سلعة المواد البتروكيماوية فقد زادت قيمة صادراتها على أساس شهري بنسبة 7.8٪، وزادت على أساس سنوي بنسبة 117.3٪، بينما انخفضت قيمة صادرات سلعة الحديد بنسبة بلغت 99.3٪ على أساس شهري، وكذلك انخفضت بنسبة 250٪ على أساس سنوي، بينما شهدت سلعة الأسمدة الكيماوية انخفاضًا بسيطًا على مستوى صادراتها على أساس شهري، بينما زادت على أساس سنوي بنسبة كبيرة بلغت حوالي 157٪.

وأضاف التقرير: إنّ مجموعة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تصدّرت قائمة أهم الشركاء حسب الأقاليم والكتل الاقتصادية التي مثّلت وجهات لصادرات القطاع الخاص القطري خلال شهر يوليو 2021، وذلك باستقبالها ما قيمته حوالي 687 مليون ريال قطري وهو ما يعادل 40.1٪ من إجمالي الصادرات.

دول آسيا بالمرتبة الثانية

وجاءت في المرتبة الثانية مجموعة دول آسيا «‏عدا دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية»‏ بقيمة صادرات بلغت حوالي 553 مليون ريال وبنسبة 32.2٪، تلتها في المرتبة الثالثة مجموعة دول الاتحاد الأوروبي التي استقبلت ما قيمته حوالي 362 مليون ريال بنسبة 21.1٪، وفي المرتبة الرابعة حلت مجموعة الدول العربية «‏باستثناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية»‏ التي استقبلت صادرات من القطاع الخاص القطري بقيمة بلغت حوالي 80 مليون ريال وبنسبة 4.6٪، وخامسًا مجموعة دول إفريقيا «‏عدا الدول العربية» بقيمة صادرات بلغت حوالي 16 مليون ريال وبنسبة بلغت 0.9٪، لتأتي الولايات المتحدة الأمريكية سادسًا مستقبلة ما قيمته حوالي 11 مليون ريال، وهو ما يعادل نسبة 0.6٪ من إجمالي قيمة الصادرات.

واحتلت مجموعة دول أوروبية أخرى المرتبة السابعة بنسبة استيعاب بلغت 0.4٪ وبقيمة صادرات حوالي 7 ملايين ريال، في حين لم تستقبل مجموعة دول أوقيانوسيا ومجموعة دول أمريكية أخرى أي صادرات من القطاع الخاص القطري خلال شهر يوليو 2021.

عمان تستقبل 24.8 % من الصادرات

تصدرت سلطنة عُمان مجموعةَ دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية،‏ قائمةَ أهمّ الشركاء التجاريّين حسب الدول التي مثّلت وجهات لصادرات القطاع الخاص «‏قائمة أهمّ خمس دول مستقبلة لصادرات القطاع الخاص»، خلال يوليو 2021، حيث استقبلت صادرات بقيمة بلغت حوالي «‏426» مليون ريال، وهو ما يعادل 24.8 بالمئة من إجمالي الصادرات، تلتها في المرتبة الثانية الهند «‏مجموعة دول آسيا»‏ التي استقبلت صادرات بقيمة بلغت «‏380» مليون ريال، وبنسبة 22.2 بالمئة، ثم في المُرتبة الثالثة الإمارات العربية المتحدة «‏مجموعة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية»‏ التي استقبلت صادرات قيمتها حوالي 244 مليون ريال قطري بنسبة بلغت 14.3 بالمئة، وفي المرتبة الرابعة جاءت هولندا «‏مجموعة دول الاتحاد الأوروبي»‏ التي استقبلت صادرات بقيمة بلغت حوالي 189 مليون ريال بنسبة بلغت 11 بالمئة، ثم ألمانيا «مجموعة دول أوروبا»‏ في المرتبة الخامسة بنسبة من إجمالي الصادرات بلغت 6.9 بالمئة، حيث استقبلت صادرات بلغت قيمتها حوالي 118 مليون ريال. وبلغت قيمة الصادرات إلى هذه الدول الخمس مجتمعةً ما نسبته 79.2 بالمئة من إجمالي صادرات القطاع الخاصّ خلال شهر يوليو 2021.

35.3 مليار ريال تجارتنا الخارجية خلال يوليو

أشار تقريرُ التجارة الخارجيّة الذي تضمنته النشرة، إلى أنه وَفقًا لبيانات جهاز التخطيط والإحصاء بدولة قطر، فقد بلغ إجمالي حجم التجارة الخارجيّة السلعية لشهر يوليو 2021 ما قيمته حوالي 35.34 مليار ريال بارتفاع كبير بلغت نسبته 68.7٪ على أساس سنوي بالمقارنة مع قيمتها في شهر يوليو من العام 2020، حيث سجلت حينها حوالي 20.95 مليار ريال، أما على أساس شهري، فقد ارتفعت قيمة إجمالي التجارة الخارجية بنسبة بلغت 5.2٪ مقارنة بقيمتها خلال شهر يونيو2021 حيث كانت حوالي 33.58 مليار ريال. وجاء هذا التحسّن نتيجة ارتفاع قيمة الصادرات مع استقرار نسبي في قيمة الواردات، فقد بلغ إجمالي الصادرات «‏المحلية المنشأ وإعادة التصدير»‏ خلال شهر يوليو 2021 حوالي 27.47 مليار ريال بارتفاع بلغت نسبته 101.9٪ على أساس سنوي، حيث كانت قيمتها في يوليو 2020 حوالي «‏13.60»‏ مليار ريال. أما على أساس شهري فقد ارتفعت قيمة الصادرات بنسبة بلغت حوالي 8.7٪ عن قيمتها في شهر يونيو 2021، حيث كانت حينها حوالي 25.27 مليار ريال. أما الواردات فبلغت قيمتها خلال شهر يوليو 2021 حوالي 7.87 مليار ريال مرتفعة على أساس سنوي بنسبة بسيطة بلغت 7.1٪، أما على أساس شهري فقد انخفضت قيمتها بنسبة 5.3٪ عما كانت عليه في شهر يونيو 2021، حيث بلغت حينها حوالي 8.31 مليار ريال. وحقّق الميزانُ التجاري خلال شهر يوليو 2021 فائضًا لصالح دولة قطر بلغت قيمته حوالي «‏19.6»‏ مليار ريال بنسبة زيادة على أساس سنوي بلغت 213.4٪، وبنسبة زيادة على أساس شهري بلغت 15.5٪.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X