fbpx
اخر الاخبار

وزارة التعليم توقع اتفاقية مع مؤسسة أسترالية لتطبيق برامج تقنية معتمدة في المدارس التخصصية

الدوحة ـ قنا:

وقعت وزارة التعليم والتعليم العالي اليوم اتفاقية شراكة مع مؤسسة (شيزهولم Chisholm) الأسترالية بشأن التعليم العابر للحدود لتطبيق برامج تقنية معتمدة في مدارس دولة قطر الحكومية التخصصية وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.
وقام بتوقيع الاتفاقية عن الوزارة السيدة فوزية عبد العزيز الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية، بينما وقعها عن مؤسسة شيزهولم السيد ستيفن فارتي المدير التنفيذي للمؤسسة بحضور عدد من المسؤولين والاستشاريين بالوزارة.
وأكدت الخاطر في كلمة ألقتها بهذه المناسبة أن “التعليم التقني” أصبح مكوناً أساسياً في منظومة التعليم العام في دولة قطر، ومن الأسس التي يمكن أن تستند إليها خطط التنمية الشاملة، للوصول إلى بناء مجتمع قطري إنتاجي متطور يحقق الأولويات الوطنية الخاصة بالتعليم والتدريب التي نصت عليها رؤية قطر 2030.
وأضافت: “ومن منطلق إسهام التعليم التقني في صقل المهارات وتلبية احتياجات سوق العمل في عالم دائم التغير، وفي ظل النمو المتسارع للاقتصاد القطري والقطاع الصناعي، تم العمل على التوسع الأفقي للتعليم التقني في الدولة. حيث توجد حاليا مدرستان تقنيتان ضمن مدارس التعليم الحكومي في دولة قطر، إحداهما للبنين والأخرى للبنات، وتسعى هذه النوعية من المدارس لتحقيق رؤية وزارة التعليم والتعليم العالي أن يكون التعليم التقني تعليماً موجهاً للمهنة وفق مسارات تعليمية جديدة تخدم الاقتصاد المعرفي، مشيرة إلى افتتاح مدرسة قطر التقنية للبنات في العام الدراسي 2020 / 2021 ، لتشكل إضافة رائدة لمنظومة التعليم التقني والمهني في الدولة، لتعزيز دور المرأة القطرية في مسيرة التنمية، وتقديم التدريب والتأهيل للكوادر الفنية النسائية القطرية ورفدها لكافة قطاعات الدولة، إلى جانب زيادة نسبة التقطير للوظائف الفنية النسائية في كافة القطاعات”.
وأكدت الخاطر أن مدرستي قطر التقنية للبنين والبنات تتبعان في منهجهما التعليمي مجموعة من المواد الأكاديمية توافق مناهج وزارة التعليم والتعليم العالي إضافة الى الدراسات التقنية، فهما يقدمان برامج تقنية متطورة تراعي التطور العلمي التقني ومتغيراته، مع مراعاة احتياجات السوق المحلية ، بهدف إعداد كوادر تقنية متخصصة ومؤهلة علمياً وعملياً وقادرة على مواكبة المتغيرات في جميع قطاعات الدولة ، منوهة بأن الطلبة سوف يحصلون عند إنهاء الدراسة على الشهادة الثانوية العامة التخصصية وشهادة التيف الأسترالي الدولية، في التخصص الذي درسوه في المرحلة الثانوية.
وأوضحت أن توقيع هذه الاتفاقية مع مؤسسة شيزهولم الاسترالية يهدف إلى تطبيق برامج تقنية تخصصية تعتمد متطلبات برنامج”TAFE” (Technical And Further Education) الأسترالي في مدارس قطر التقنية، حيث يقدم البرنامج نظاما تقويميا شاملاًومتوازناً يتيح للطلبة دراسة برامج تغطي المعارف والعلوم والمهارات التقنية في التخصص ضمن بنية منهجية مرنة تلائم قدراتهم.
واختتمت الخاطر كلمتها بقولها: بما أن التعليم التقني يمتاز بأنه تعليم ديناميكي متطور يوماً بعد يوم، فإن وزارة التعليم والتعليم العالي في دولة قطر تأمل من خلال اتفاقية الشراكة مع مؤسسة شيزهولم الاسترالية أن تواكب التطور في هذا المجال على مستوى العالم لتوفر الكادر المتخصص للحراك الاقتصادي الذي يلزمنا هو والمتغيرات الاقتصادية الدولية، وأن نولي هذا التعليم الاهتمام ونطوره، بهدف تنمية الموارد البشرية التي تشكل الرافد الأهم لهذا الحراك، لنحقق في دولة قطر الميزة التنافسية والنجاح.
وتهتم الاتفاقية بمحور التدريب العملي للطلبة، حيث يتم التدريب في ورش تحاكي نظم العمل في الصناعات المختلفة، واستخدام آلات، وأنظمة، ومعدات تدريب تماثل ما يتم استخدامه حالياً في بيئات العمل بالدولة. وتقوم مؤسسة شيزهولم بتزويد المدارس بالمواد الدراسية التقنية، بما في ذلك الحزمات التدريبية ذات الصلة ووثائق استراتيجية التدريب والتقييم (TAS) وأدلة المعلمين وأدلة الطلبة وخطط الوحدات وأدوات التقييم المطلوبة لتتمكن المدارس من تقديم الدورات التقنية للطلبة على النحو المتفق عليه مع المؤسسة.
ويُعتبر برنامج “TAFE” الأسترالي معياراً دولياً في مجال التعليم التقني والتدريب المهني، مما يتيح لجميع الطلاب الحصول على أفضل الفرص التعليمية المبنية على معايير عالمية، سواء كان داخل المدرسة، أو من خلال استكمال دراستهم في الجامعات والكليات الدولية، بالإضافة إلى حصولهم على فرص التوظيف المرموقة داخل مؤسسات النفط والغاز والقطاع الحكومي مما يساهم في سد حاجات سوق العمل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X