fbpx
المحليات
خلال اللقاء الخاص بشعار احتفالات اليوم الوطني.. العلي:

إلغاء فعالية درب الساعي لهذا العام

المقر الدائم لدرب الساعي في أم صلال محمد يستضيف فعاليات العام القادم

فعالية المسير الوطني قائمة ولن يَعُوقها مشروع تطوير الكورنيش

فعاليات في مختلف مناطق البلاد بديلًا لدرب الساعي

أحمد العجمي: إطلاق فعالية «جرايد» لإعداد ملاحق خاصة بالبيئة

عبدالله الفلاسي: البلدية والبيئة أطلقت 50 مبادرة للحفاظ على البيئة

الدوحة – إبراهيم صلاح:

نظمت اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة اللقاء الخاص بشعار هذا العام «مرابع الأجداد.. أمانة» للإعلان عن أنشطة وفعاليات اللجنة للعام 2021 بمقر قلعة الوجبة بحضور سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة رئيس اللجنة المنظمة والسيد أحمد العجمي مدير إدارة الفعاليات في مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية والسيد عبدالله الفلاسي مدير العلاقات العامة بوزارة البلدية والبيئة والسيد فرهود الهاجري المدير التنفيذي لمركز أصدقاء البيئة ومجموعة من الإعلاميين والمسؤولين في مختلف الجهات.

أكد سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة أن شعار اليوم الوطني 2021 «مرابع الأجداد.. أمانة» يؤكد أن اهتمام البلاد بالبيئة ليس وليد اليوم وإنما يمتد إلى أيام الآباء والأجداد، ونوه باهتمام الدولة بالبيئة لتكون أحد محاور استراتيجية ورؤية قطر 2030.

وقال العلي في تصريحات للصحفيين: بيئتنا على مدى القرون الماضية كانت جزءًا لا يتجزأ من الشخصية القطرية، والشخصية القطرية جزء لا يتجزأ من هذه البيئة، وانعكس كرم وعطاء أرضنا كذلك على الشخصية القطرية، ولذلك وجب علينا اليوم أن نوصل البيئة للأجيال القادمة، وهي أمانة في أعناقنا تصل بإذن الله بجهود المخلصين للجيل القادم بأفضل مما وصلت لنا.

وكشف عن إقامة موقع جديد لدرب الساعي سيتم تدشينه خلال احتفالات العام القادم 2022، في أم صلال محمد، وقال إن درب الساعي فعالية مهمة وعمرها الآن أصبح من عمر جيل كامل نشأ وزار درب الساعي وشارك بفعالياته مشيرًا إلى أنه سيتم إطلاق درب الساعي بحلته الجديدة.

كما كشف عن العديد من الفعاليات والأنشطة في مختلف مناطق البلاد.

وبشأن المسير الوطني أشار إلى أنه قائم فهو من أهم الفعاليات ولا نية لنقله من الكورنيش بسبب الأعمال الإنشائية، إلا إن وجدت أي ظروف خارجة عن الإرادة.

ومن جانبه، قال أحمد العجمي مدير إدارة الفعاليات في مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية إن إطلاق شعار الاحتفال باليوم الوطني لهذا العام مبكرًا هدف إلى إعطاء مدة زمنية مناسبة لكافة المؤسسات سواء الحكومية أو الخاصة من أجل ابتكار المشاريع الإبداعية والفعاليات في مجال البيئة، وأنه تم التواصل في هذا الخصوص مع كافة المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة المعنية بالمشاركة بتلك الفعاليات منذ شهر يونيو من العام الجاري.

وقال هذا العام سيشهد العديد من الفعاليات ومنها فعاليات «جرايد» والتي ستكون معنية بالمشاركة في الفعاليات من خلال إعداد ونشر ملاحق خاصة بالبيئة في مختلف مجالاتها سواء البرية أو البحرية وتسليط الضوء على كافة الأنشطة والبرامج للحفاظ عليها، حيث سيتم إطلاق تلك الملاحق خلال الأسابيع القليلة المقبلة، بالإضافة إلى معارض للصور حول البيئة في دولة قطر.

وكشف عن تنظيم مجموعة من المؤتمرات الصحفية خلال الفترة المقبلة لتسليط الضوء على الفعاليات المتنوعة التي سيتم الكشف عن عدد الجهات التي ستكون ضمن الفعاليات الأساسية، مشددًا على أن قسمًا من الفعاليات سيحافظ على نفس النسق والتوجه، مع التركيز على الجانب البيئي من خلال ترجمة فعلية لشعار اليوم الوطني مرابع الأجداد أمانة، مضيفًا أنه سيتم تخصيص مجموعة من البرامج التلفزيونية كذلك حول نفس الموضوع وسيتم الإعلان عنها خلال الأيام القليلة المقبلة.

وبشأن فعاليات درب الساعي قال العجمي: لقد تقرر تأجيل فعاليات درب الساعي هذا العام إلى العام المقبل، مع انتقال «درب الساعي» إلى مقر دائم في أم صلال محمد حيث يتم العمل على الجوانب الإنشائية للمكان بالتنسيق مع المكتب الهندسي الخاص، مشددًا في ذات الإطار على أنه سيتم نقل الفعاليات التي كان من المقرر أن تقام في درب الساعي العام الحالي إلى كافة مناطق الدولة لتغطي كافة الجهات، على أن يعود درب الساعي في العام 2022 في حلة جديدة خاصة أن توجهات سعادة وزير الثقافة والرياضة نصت على التواصل مع المجتمع القطري من أجل فسح المجال أمامه للمشاركة بأفكار متجددة في درب الساعي في حلته الجديدة بداية من العام 2022.

وحول المسير الوطني قال العجمي: هناك اجتماعات تجري حاليًا مع الهيئة العامة للأشغال واللجنة العليا للمشاريع والإرث بهذا الخصوص، خاصة أن الكورنيش يشهد حاليًا عمليات إنشائية بالإضافة إلى أن البلاد سوف تستضيف في الفترة المقبلة فعاليات كأس العرب.

50 مبادرة بيئية

ومن جانبه، قال السيد عبدالله الفلاسي مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة البلدية والبيئة إن اختيار شعار اليوم الوطني مرابع الأجداد أمانة خطوة مهمة للحفاظ على البيئة، مشيرًا إلى مجموعة من المبادرات التي أطلقتها وزارة البلدية والبيئة والتي يقدر عددها بنحو 50 مبادرة، على غرار تلك المتعلقة بمشروع مليون شجرة التي تم بمقتضاها غرس أكثر من نصف مليون شجرة وتحديدًا 560 ألف شجرة والطموح هو الوصول إلى مليون شجرة بالتوازي مع الاحتفالات باليوم الوطني.

وقال الفلاسي إن مبادرة زراعة مليون شجرة أطلقت في العام 2019 في المعرض الزراعي الدولي. كما لفت الفلاسي إلى التنوع الحيوي الذي يميز دولة قطر حيث تعتبر نسبة المحميات الطبيعية من المساحة الجملية للدولة نحو 23% وأهمها محمية الريم، مذكرًا في السياق ذاته بمبادرة حماية السلاحف البحرية وإطلاق نحو 6500 سلحفاة صغيرة في البحر وأبقار البحر، وغيرها من المبادرات التي تسعى إلى المحافظة على البيئة القطرية تجسيدًا واستلهامًا من شعار الاحتفال باليوم الوطني.

تحدى مرابع الأجداد أمانة

ومن جانبه قال السيد فرهود الهاجري المدير التنفيذى لمركز أصدقاء البيئة إن اختيار شعار اليوم الوطني العام الحالي ليكون «مرابع الأجداد .. أمانة» جاء ليؤكد أهمية الحفاظ على البيئة القطرية وتوعية الأجيال القادمة بأهمية البيئة ويرمز إلى أصل وثقافة القطريين الذين يرتبطون ببيئتهم ارتباطًا وثيقًا منذ القدم، موضحًا أن شعار اليوم الوطني لعام 2021 يحمل رسالة سامية للأجيال بأهمية وضرورة الحفاظ على البيئة القطرية.

وأكد الهاجرى أن مركز أصدقاء البيئة يتبع وزارة الثقافة والرياضة ويهدف المركز لنشر التوعية البيئية من أجل حماية جميع مكونات البيئة، لافتًا إلى أنه سيتم إطلاق عدد من الفعاليات والمبادرات البيئية على هامش احتفالات اليوم الوطني ومنها مبادرات للتوعية بالنباتات البرية وأهمية المحافظة عليها، مشيرًا إلى أن المركز بصدد إطلاق فعالية تحدٍّ هذا العام تحت عنوان «تحدي مرابع الأجداد أمانة» وتهدف تلك الفعالية لنشر الوعي ونشر الثقافة البيئية ونشر الاهتمام بالبيئة من خلال أصحاب المبادرات، موضحًا أن هذه الفعالية سيتم نشرها بين طلاب المدارس لأنهم جيل الغد.

ومن جانبها قالت السيدة مريم ياسين الحمادي مدير إدارة الثقافة والفنون في وزارة الثقافة والرياضة إن جميع فعاليات اليوم الوطني العام الحالي ستكون مرتبطة بالبيئة القطرية، مشيرة إلى أنه سيتم إطلاق فعالية «حياتنا» وهي فعالية تمزج الفنون بالبيئة القطرية، حيث إن اللجنة المنظمة لفعاليات اليوم الوطني ووزارة الثقافة والرياضة والمراكز التابعة لها حرصت على أن يكون هناك دمج بين مجالات الفنون المختلفة خلال تلك الفعالية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X