fbpx
فنون وثقافة
الاستعداد الكامل للانطلاق في الربع الثالث من 2022

جولة حصرية لـ الراية داخل استوديوهات تليفزيون 37

علي بن طوار: خطة طوارئ في حال الاضطرار للانطلاق قبل التاريخ المحدد

تدشين الشعار الرسمي لتليفزيون 37

6 برامج يومية وثلاث نشرات إخبارية رئيسية

برنامجان صباحي ومسائي وعملان دراميان يوميًا

المحطة ناطقة باللغة الإنجليزية وسنصل للمشاهدين عبر تقنية الـ ott

وحدة خاصة لـ «الإعلام الجديد» معنية بالتقنيات الرقمية

تقديم ملفات كاملة عن عادات وتقاليد وثقافة الدول بمونديال قطر

استوديوهات موزعة بمختلف المناطق ومذيعون من مختلف الجنسيات

الدوحة- هيثم الأشقر:

كشف علي بن طوار الكواري مدير تليفزيون 37 أن القناة تستعد لإطلاق البث الرسمي في الربع الثالث من عام 2022، بشكل جديد ومضمون ومحتوى مختلف عما كانت عليه في السابق، حيث سيكون التليفزيون ضمن المحطات التابعة للمؤسسة القطرية للإعلام، وسيكون بهوية وطبيعة مستقلة بذاتها. مؤكدًا على أن هناك خطة طوارئ في حال الاضطرار للانطلاق قبل التاريخ المحدد.

 

وأوضح خلال جولة حصرية لـ الراية في استوديوهات تليفزيون 37، أنه سيكون جسرًا ثقافيًا بين المواطن والمقيم، حيث سيقدم في دورته البرامجية الأولى 20 برنامجًا، 6 منها يومية، بالإضافة إلى برنامجين: صباحي ومسائي وثلاث نشرات إخبارية رئيسية وعملين دراميين يوميًا.

وقال الكواري: إن تليفزيون 37 يعمل ويبث كافة برامجه بتقنية الـ 4k، وسيبث ست ساعات ونصفًا بثًا يوميًا متجددًا ما يحقق انطلاقة قوية، خاصة إذا ما علمنا أن هناك محطات أخرى عالمية، تقدم محتوى متجددًا يصل إلى سبع ساعات يوميًا كحد أقصى، وأضاف: إن برامجنا منوعة تناسب اهتمامات التركيبة السكانية في الدولة، خاصة أن المحطة ناطقة باللغة الإنجليزية وتستهدف المشاهدين بتقنية الـ ott.

كما تم إنشاء وحدة خاصة لـ «الإعلام الجديد» معنية بالتقنيات الرقمية، بالإضافة إلى استوديوهات موزعة بمختلف المناطق ومذيعين من مختلف الجنسيات لتقديم تغطية متميزة خلال مونديال قطر 2022، حيث سيتم تقديم ملفات كاملة عن عادات وتقاليد وثقافة الدول المشاركة بمونديال قطر، ناهيك عن تشكيل وحدة خاصة لطائرات الدرون لنقل الأحداث بمنظور جديد.

وفي ختام الجولة تم تدشين الشعار الرسمي لتليفزيون 37 .

فإلى نص الحوار:

  • بداية .. حدثنا عن الدورة البرامجية الأولى لتليفزيون 37؟

بدأنا التجهيز للدورة البرامجية منذ الربع الأول في عام 2019، ورغم التحديات التي فرضتها علينا جائحة كورونا، إلا أننا نجحنا في إنتاج 20 برنامجًا للدورة البرامجية الأولى، حيث نحرص على أن يكون لدينا تنوع برامجي يرضي كافة الأذواق. ومع انطلاقة المحطة سيكون لدينا 6 برامج يومية بالإضافة للبرنامجين الصباحي والمسائي، وثلاث نشرات إخبارية رئيسية، وعملين دراميين. وذلك بواقع ست ساعات ونصف بثًا يوميًا متجددًا، وهذا يعتبر انطلاقة قوية للمحطة أن تقدم هذا الزخم من المحتوى اليومي، إذا ما نظرنا لمحطات أخرى عالمية، أقصى ما تقدمه من محتوى متجدد يصل إلى سبع ساعات يوميًا.

  • مع تعدد الجنسيات داخل الدولة كيف تحافظون على التنوع البرامجي؟

قمنا بالتعاون مع جهاز التخطيط والإحصاء، بتجهيز مجموعة من الدراسات والبيانات التي تساعدنا على قياس مؤشرات التركيبة السكانية في قطر، بالإضافة إلى تحديد بيانات «الطبقة الوسطى»، وهي التي تأتي اقتصاديًا واجتماعيًا بين الطبقة العاملة وطبقة المهن العليا. وعلى هذا الأساس تم تحديد توجه للمحطة خلال الدورة البرامجية الأولى. ومع كل دورة برامجية سنقوم بتحديث بياناتنا للوقوف على أهم المتغيرات التي طرأت على التركيبة السكانية. كما نحرص أيضًا على استهداف المشاهدين، والوصول إليهم من خلال الهواتف الذكية عن طريق تقنية الـ ott، ولذلك قمنا بإنشاء وحدة خاصة لـ «الإعلام الجديد»، والتي ستكون معنية بكل ما يخص التقنيات الرقمية.

المحتوى الدرامي

  • كيف سيتم انتقاء المحتوى الدرامي الذي سيعرض للجمهور؟

لدينا فريق من الخبراء والمتخصصين في مجال الدراما، سيقومون بتقييم وانتقاء الأعمال الدرامية المميزة، لتقديم محتوى درامي فريد من نوعه، يختلف عما يقدم على بعض المنصات الترفيهية الرقمية. وفي هذا السياق سيكون لدينا عملان دراميان في كل دورة برامجية، متنوعة بين الدراما الكورية والهندية.

  • ما التحديات التي تواجهكم مع عدم الانتهاء من الاستوديوهات الخاصة بتليفزيون 37؟

التحدي الرئيسي بالنسبة لنا يتمثل في إنتاج دورة برامجية تتزامن مع وقت بث الانطلاق الرسمي للمحطة، فليس من المنطقي أن يتم عرض مخطط برامجي صيفي في أجواء شتوية، أو العكس. لذلك قمنا بإنتاج دورة كاملة ومتنوعة، حتى لا يشكل موعد الانطلاق الرسمي أي عائق بالنسبة لنا.

مونديال قطر

  • ماذا عن استعدادات القناة لكأس العالم 2022؟

حريصون على أن يكون لدينا دورة برامجية كاملة قبل كأس العالم، حتى لا يشكل انطلاق البطولة ضغطًا علينا، لذلك سيكون لدينا تحضير مهم للبطولة، خاصة أن المحطة ستكون ناطقة باللغة الإنجليزية، ما سيساهم في توسيع دائرة متابعينا خلال هذا الحدث الكبير. لذلك سيكون لدينا استوديوهات موزعة في مختلف مناطق الدولة بالتعاون مع تليفزيون قطر وقناة الكاس، مع استضافة مجموعة كبيرة من جمهور المونديال. كما سيكون لدينا فريق مذيعين من مختلف الجنسيات المشاركة في البطولة، مع زي كامل لجميع المنتخبات، كما سيتم التحضير لتقديم ملفات كاملة عن عادات وتقاليد وثقافة هذه الدول.

  • لماذا التوجه بإعادة إحياء تليفزيون 37 من جديد؟

تستلهم الدولة تراث وماضي الأجداد في جميع مشاريعها، وشعار المؤسسة القطرية للإعلام «نواكب الجديد وبقيمنا نلتزم» يؤكد رؤيتها في تحقيق نهضة إعلامية تواكب العصر، مع الالتزام بقيم الدولة وتراث أجدادها، لذلك كان الهدف تأسيس محطة معنية بالمواطن والمقيم، مع الحرص على إعادة إحياء تليفزيون 37. فهذا الرقم الذي يعبر عن درجة الحرارة الصحية لجسم الإنسان.

فيلم وثائقي يستضيف جمهور تليفزيون 37

يجهز تليفزيون 37 لفيلم وثائقي خاص سيتم بثه ليلة انطلاق البث الرسمي للمحطة، سيتم من خلاله استضافة مجموعة كبيرة من جمهور المشاهدين، والذين تربطهم علاقة وطيدة مع القناة في شكلها القديم والتي انطلقت في عام 1982. حيث سنسافر بهم في رحلة إلى الماضي، ليسترجعوا ذكرياتهم مع المحطة، وأبرز البرامج التي كانوا يحرصون على متابعتها. لنعود بهم إلى الحاضر بسؤال عن آمالهم وتوقعاتهم للقناة في حلتها الجديدة، وماذا ينتظرون منها؟ وهل يتوقعون أن تعود المحطة بنفس خطها الإعلامي القديم أم لا. ليسدل الستار على الفيلم بعرض بروموهات الدورة البرامجية الأولى للمحطة.

تليفزيون 37 يعمل ويبث بتقنية الـ 4k

يعمل تليفزيون 37 بتقنية الـ 4k فائقة الدقة بشكل كامل ويبث كافة برامجه من خلال هذه التقنية، حيث تعتمد المحطة في عملها جميع المعدات اللوجستية التي تدعم البث بال 4k، سواء من أجهزة ومعدات، وكاميرات تصوير، بالإضافة لسيارات البث التلفزيوني. والتي ستوفر من خلالها جودة غير مسبوقة ومشاهدة تلفزيونية فريدة من نوعها، ووفقًا لبعض الإحصائيات فإن هناك فقط ما يقارب 80 قناة في جميع أنحاء العالم تبث بهذه الدقة.

نسخة إنجليزية من « خطى الرحالة»

يعرض مع بداية انطلاق الدورة الأولى وعلى مدار عامين ونصف العام النسخة الإنجليزية من برنامج «خطى الرحالة»، حيث حرصت المؤسسة القطرية للإعلام منذ الموسم الثاني للبرنامج على إنتاج نسخة إنجليزية مختلفة تمامًا في المحتوى والمضمون عن النسخة العربية، وسيستمر البرنامج خلال المواسم المقبلة أيضًا في السير على نفس النهج.

ليواصل البرنامج رحلته في تقديم مزيج متجانس من المعلومات الثقافية والاقتصادية والتاريخية والترفيهية الموثقة من مختلف دول العالم، ويرصد نهضة الحضارات وثقافات الشعوب وينقل لنا تجاربها الناجحة في شتى المجالات بأسلوب بسيط وسلس ومشوق لإيصال المعلومة إلى كافة الفئات العمرية.

وحدة إنتاج أفلام وثائقية عن البيئة القطرية

أنشئ تليفزيون 37 وحدة خاصة عن البيئة والحياة البرية، هي الأولى من نوعها في قطر والمنطقة، وذلك بالتعاون مع وزارة البلدية والبيئة، والتي ستُعنى بإنتاج وتقديم أفلام وثائقية ترصد البيئة البحرية والبرية في قطر، وذلك باعتماد أفضل الأجهزة والتقنيات، والتي تهدف من خلالها إلى منافسة العديد من القنوات المتخصصة في تصوير الحياة البرية، كما أنشأت المحطة وحدة خاصة لطائرات الدرون لنقل الأحداث بمنظور جديد ومختلف بعيدًا عن الروتين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X