fbpx
الراية الرياضية
نيمار دا سيلفا نجم السامبا البرازيلية:

مونديال 2022 سيكون الأخير لي!

برازيليا – وكالات:
يرى البرازيلي نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جيرمان أن كأس العالم 2022 سيكون المونديال الأخير له، كما استعاد ذكريات إصابته العنيفة في مونديال 2014. وقال نيمار في فيلم وثائقي لشبكة «DAZN»: «أعتقد أن مونديال 2022 سيكون الأخير لي، لأنني لا أعرف ما إذا كنت أمتلك القوة الذهنيّة للتعامل مع ضغوط كرة القدم بشكل أكبر».
وأضاف نجم باريس سان جيرمان: «لذا سأفعل كل شيء لأكون أكثر جاهزية بحلول كأس العالم 2022، والفوز مع بلدي، لتحقيق الحلم الذي حلمت به منذ أن كنت طفلًا وأتمنّى تحقيقه». كما استعاد نيمار ذكريات إصابته العنيفة في مونديال 2014 بعد تدخل عنيف من زونيجا لاعب كولومبيا، قائلًا: «لم أستطع حينها تحريك ساقي، لم يكن لدي القوة للنهوض، لم أستطع الوقوف». وأشار نجم باريس سان جيرمان صاحب ال 29 عامًا: «كانت واحدة من أسوأ اللحظات في مسيرتي، لقد أفسدت حلمي باللعب في كأس العالم، ولعب نصف النهائي والنهائي». واصل نيمار دا سيلفا: «لم أستطع تحريك قدمي، وبدأت أبكي بشدة ثم أخذوني إلى المستشفى وأجريت فحوصات طبية والطبيب قال لي لدي خبران، أحدهما جيّد والآخر سيئ».
وأتم: «لقد سألني الطبيب أيهما تختار؟ وقلت له ابدأ بالخبر السيئ، حيث أبلغني بأنه تأكد غيابي عن باقي مشوار المُنتخب في كأس العالم، أما الخبر الإيجابي فكان إذا تلقيت الضربة في مسافة تبعد 2 سم عن موضع الإصابة لربما أصبت بالشلل».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X