المحليات
تقدمها الجمعية القطرية لذوي الاحتياجات الخاصة

برامج لرعاية ذوي الإعاقات الحركية وأسرهم

الدوحة  الراية :

تولي الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة اهتمامًا كبيرًا بالأشخاص من ذوي الإعاقة، وعلى الخصوص حالات الشلل الدماغي، ومن أبرز أهداف الجمعية العمل على صقل مواهبهم ومهاراتهم بالتدريب والتأهيل والإرشاد والتوعية، في كافة الجوانب الصحية والنفسية والاجتماعية والتعليمية الأكاديمية، والمهنية والرياضية والترفيهية وغيرها، وصولًا إلى التأهيل الشامل المتكامل، ما يحقق الاستقلالية والاعتماد على الذات. مع منحهم مهارات التواصل والتعبير عن انفعالاتهم واحتياجاتهم الأساسية والتفاعل الإيجابي مع البيئة المُحيطة بكل جوانبها.

وقال سعادة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني، رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة: إن مراكز الجمعية، التعليمي والتأهيلي للبنات، والمركز التأهيلي للبنين، والمركز الثقافي الاجتماعي، تقدم البرامج المختلفة التي تخدم الإعاقات الحركية، خاصة الشلل الدماغي وأسرهم، والبرامج المقدمة تساعدهم على التكيف، والاستقرار، وحل مشاكلهم، ودمجهم في المُجتمع، كما تقدم الجمعية الأنشطة الفنية واليدوية المختلفة، وتنظيم المحاضرات المُتخصصة في مجالات متنوعة.

والجمعية القطرية لتأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة تشارك باليوم العالمي للشلل الدماغي خلال شهر أكتوبر من كل عام، وتسعى إلى تسليط الضوء والتعريف بالشلل الدماغي وأسبابه وطرق التأهيل، بجانب تعزيز حياة الأشخاص ذوي الشلل الدماغي من خلال دمجهم وتأهيلهم وتعزيز حياتهم وإطلاق مواهبهم في المجتمع، وتمكين الأشخاص ذوي الشلل الدماغي من القيام بدور فاعل وإيجابي في عملية التنمية الاجتماعيّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X