fbpx
فنون وثقافة
دعمته «الدوحة للأفلام» عبر برنامج المنح

«زوجة حفار القبور» أول فيلم صومالي في الأوسكار

الدوحة- الراية:

لأول مرة في تاريخ منافسات الأوسكار، تخوض الصومال سباق أفضل فيلم دولي من خلال فيلم «زوجة حفار القبور» للمخرج خضر عيدروس أحمد والذي دعمته مؤسسة الدوحة للأفلام عبر برنامج المنح وشارك في مهرجاني كان وتورونتو. وتدور قصة الفيلم حول «جوليد»، حفّار قبور صومالي يبلغ من العمر 45 عامًا، يعيش مع زوجته «نصرة»، 39 عامًا، في أحد أحياء جيبوتي الفقيرة. تعاني «نصرة» من مرضٍ مزمن في الكلى، ولا يملك «جوليد» أكثر من أسبوعين لإنقاذها.

والفيلم الحاصل على منحة ربيع 2020 يُعد هو الأول في مشوار المخرج خضر عيدروس أحمد. وتسعى مؤسسة الدوحة للأفلام عبر برامجها التمويليّة إلى دعم صنّاع الأفلام لتمكينهم من تجسيد رواياتهم، وإطلاق العنان لإبداعاتهم، وتفعيل التواصل بين المواهب أينما كانت وجعل قطر نموذجًا للاستدامة في تمويل الأفلام. وتقدّم مُبادرات تمويل الأفلام من مؤسسة الدوحة للأفلام الدعم الإبداعي والمالي لصانعي الأفلام في قطر وكافة أنحاء العالم، وتساعدهم على إطلاق مهاراتهم الفنية، وإدارة إنتاجاتهم بشكل فعّال وصنع أفلام عالية الجودة. وتدعم المؤسسة الأصوات المُنبثقة من قطر والعالم، وتوفّر لها المُساعدة الإبداعيّة والماليّة لتتمكّن من ترجمة قصصها إلى مشاريع سينمائيّة حيوية. ونأمل بأن نكتشف مشاريع سينمائيّة ذات جودة تتميّز برابط إقليمي، وتساهم بمجموعة مُتنوّعة من الأفلام الأخّاذة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X