fbpx
الراية الرياضية
منصة جديدة تهدف لاستضافة نسخة استثنائية من المونديال

إطلاق مشروع ضمان الصحة والسلامة في قطر 2022

البشري: المشروع إضافة قيّمة تؤكد الالتزام بالمحافظة على أعلى المعايير

كأس العرب محطة رئيسية مهمة تتطلب الوفاء الكامل بجميع الاشتراطات

الدوحة – الراية:

أعلنت اللجنة العُليا للمشاريع والإرث عن إطلاق مشروع ضمان الصحة والسلامة في الدولة المُستضيفة، بالتعاون مع عدد من شركائها، بهدف تحقيق الامتثال الكامل لمعايير الصحة والسلامة خلال التحضير لاستضافة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، وخلال منافسات البطولة.

وكشفت اللجنة العُليا عن المبادرة خلال عرض تقديمي عبر الإنترنت تضمّن إجابة فريق ضمان الصحة والسلامة في الدولة المستضيفة عن العديد من أسئلة الشركاء التي تناولت ماهية المُبادرة وآلية عملها.

وتأتي هذه الخُطوة في سياق الجهود المتواصلة لتنظيم احتفالية كروية عالمية يستمتع بها جمهور كرة القدم من أنحاء العالم في أجواء آمنة، وبما يتوافق مع أهداف اللجنة العليا التي تؤكد دائمًا على أولوية جوانب الصحة والسلامة على طريقها لاستضافة أول نسخة من مونديال كرة القدم في العالم العربي والشرق الأوسط.

وقال المهندس عبد الله البشري، مدير إدارة الصحة والسلامة باللجنة العليا للمشاريع والإرث: إن مشروع ضمان الصحة والسلامة في الدولة المستضيفة يعد إضافة قيّمة تعزز جهود اللجنة العليا، ويؤكد التزامها بالمحافظة على أعلى معايير الصحة والسلامة في رحلة قطر لتنظيم مونديال 2022.

وأضاف: يعتبر المشروع منصة هامة نستطيع من خلالها جمع كافة الشركاء تحت مظلة اللجنة العليا، والتأكد من امتثالهم لمعايير السلامة المعتمدة للفعاليات المخطط لها على الطريق نحو 2022، بهدف التنفيذ الآمن للأحداث الرياضية التجريبية قبل المونديال وخلال منافساته العام المُقبل.

ومن بين الأهداف الرئيسية للمشروع ضمان الالتزام بمعايير الصحة والسلامة في قطر باعتبارها الدولة المُستضيفة للبطولة، وتطبيقها في المواقع الرسمية وغير الرسمية لكأس العالم، ويتضمن ذلك وضع سجل للجوانب القانونية، ولائحة شاملة بالاحتياطات الواجب توفرها في مواقع العمل والمُنافسات.

وفيما يتعلق ببطولة كأس العرب FIFA قطر 2021™ التي تستضيفها قطر نهاية العام الجاري؛ ستطبق اللجنة العليا بالتعاون مع شركائها خطة تفتيش دقيقة لضمان الامتثال التام بمعايير واشتراطات الصحة والسلامة، وكذلك مراجعة أداء العمليات التشغيلية للتحقق من مواءمة المعايير المتبعة في البطولة التي تستضيفها 6 من استادات قطر 2022 من 30 نوفمبر إلى 18 ديسمبر.

وفي هذا الإطار، أكد البشري على أهمية كأس العرب بوصفها محطة رئيسية أخرى على قدر كبير من الأهمية، وتتطلب الوفاء الكامل بجميع اشتراطات السلامة في الاستادات التي ستحتضن مباريات البطولة. وقال: «تهدف عمليات التفتيش والتدقيق المقررة على أجندة المشروع إلى التحقق من تلبية المتطلبات اللازمة لضمان امتثال كأس العرب للمعايير المعتمدة في الصحة والسلامة، علاوة على أنها ستوفر الكثير من التفاصيل الهامة التي ستعد مرجعًا غنيًا بالمعلومات يسهم في التقدم المتواصل الذي تحرزه قطر على طريقها نحو تنظيم نسخة تاريخيّة من المونديال في 2022».

وتضم قائمة شركاء اللجنة العُليا المشاركين في المشروع هيئة الأشغال العامة (أشغال)، والدفاع المدني، ووزارة الصحة العامة، ومشيرب العقارية، ومساندة، ومواصلات، وOoredoo، والخطوط الجوية القطرية، ومؤسسة قطر، ومتاحف قطر، وسكك الحديد القطرية (الريل).

يُشار إلى أن اللجنة العُليا للمشاريع والإرث تخطط من خلال التعاون الوثيق مع شركائها إلى أن تجعل من مشروع ضمان الصحة والسلامة في الدولة المستضيفة ركيزة أساسية ضمن جهودها المتواصلة لاستضافة بطولة استثنائية تزخر بالتجارب المبهرة، عندما تستقطب عشاق كرة القدم من حول العالم في مهرجان كُروي على أرض قطر في 2022.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X