fbpx
الراية الرياضية
خلال شغب الجماهير في لقاء إنجلترا والمجر

الـ FIFA يدين فوضى ويمبلي

لندن – د ب أ:

أدان الاتحادُ الدوليّ لكرة القدم (FIFA) أحداث الفوضى التي شهدتها مباراة المنتخبَين الإنجليزي والمجري ضمن منافسات المجموعة التاسعة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، وكذلك أحداث العنف التي شهدتها مباراة ألبانيا وبولندا في المجموعة نفسها.

واشتبك مشجّعون للمنتخب المجري مع رجال الشرطة في استاد ويمبلي، بعدما دخل أفراد من الشرطة إلى المدرجات لإلقاء القبض على شخص ارتكب مخالفة عنصرية عبر تعليقات وجّهها إلى أحد العاملين في الاستاد.

ووصفت شرطة العاصمة ما حدث خلال المباراة التي انتهت بتعادل المنتخبين الإنجليزي والمجري 1 /‏‏ 1، بأنه «اضطراب بسيط»، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا». أما المباراة التي انتهت بفوز المنتخب البولندي على مضيفه الألباني 1 /‏‏ صفر في تيرانا، فكانت قد توقفت بشكل مؤقت بعدما ألقيت زجاجات على أرضية الملعب عقب تسجيل كارول سويدرسكي هدف المنتخب البولندي في الدقيقة 77.

وذكر FIFA في بيان: يقوم FIFA حاليًا بتحليل تقارير مباريات تصفيات كأس العالم في الليلة الماضية من أجل تحديد الإجراء المناسب». وأضاف: FIFA يدين بشدة الأحداث التي شهدتها مباراة إنجلترا أمام المجر، ومباراة ألبانيا ضد بولندا، ويود التأكيد على أنه لا يزال يتخذ موقفًا حازمًا في رفض أي شكل من أشكال العنف أو التمييز أو الإساءة. وتابع FIFA: لدى FIFA موقف واضح للغاية بعدم التسامح إزاء مثل هذا السلوك الكريه في كرة القدم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X