fbpx
كتاب الراية

صحتك مع البحر.. الأرق

من وقت لآخر قد نتعرض لنوبات من الأرق الشديد، فقد تؤدي الانفعالات والتوتر وتغير الروتين اليومي إلى حدوث الأرق.
هنالك أرق مؤقت يدوم لفترة قصيرة تعودين بعده إلى طبيعتك. ويمكننا تقسيم حالة الأرق إلى نوعين: الأرق قصير المدى الذي يستمر لأسبوعين أو ثلاثة نتيجة للتوتر، أو القلق الناتج عن مشاكل نفسية أو بدنية بسيطة أو ذلك الذي يحدث في الأسابيع الأخيرة من الحمل. يزول هذا النوع من الأرق بزوال السبب. النوع الثاني هو الأرق المزمن ويستمر لأكثر من شهر، وقد تكون هناك على الأرجح حاجة لتدخل طبي للقضاء عليه، الأرق في هذه الحالة يكون سببه مشكلة نفسية أو جسدية حقيقية أو نتيجة الشعور باستحالة النوم دون مساعدة خارجية وحاجتك لإعادة تأهيل من جديد حتى نتمكن من النوم.
طبعًا من السهولة تشخيص حالة الأرق، لكن الصعوبة تكمن في تحديد السبب الذي بدوره يساعد في التغلب على مشكلة الأرق. بعد أسبوع أو أكثر من المعاناة من صعوبة النوم، يجب القيام بـدراسـة متأنية للنشاط الـيـومـي. بتدوين كل ما نقوم به من أنشطة وتسجيل أوقاتها بدقة. ولمدة أسبوع تقريبًا تدوين وقـت الخـلـود للنوم ووقت الاستيقاظ، وكذلك كل ما نأكله وما نشربه مع ذكر الوقت والتاريخ وهكذا. وتسجيل كل ما نشعر به من تعب جسدي ونفسي وبنهاية الأسبوع نستطيع تحديد ما يعكر صفو الحياة ويمنعنا من النوم كـاحـتساء كميات كبيرة من القهوة والشاي أو المشروبات المحتوية على الكافيين، وقد تلعب أحيانًا الاضطرابات الشهرية للمرأة دورًا في حدوث حالة الأرق وغير ذلك من أسباب.
بعض اضطرابات النوم قد تكون أعراضًا لمشاكل صحية خطيرة كأمراض الكلى والربو وأمراض الغدد والاضطرابات العصبية. من المهم هنا بذل الجهد لاكتشاف تلك الحالات في وقت مبكر ليس فقط لعلاجها ولكن للتمكن من السيطرة على مشكلة الأرق أيضًا. من المحتمل أن يطلب الطبيب تـدويـن مـفـكـرة كـالـتـي ذكـرت سـابـقًا.
إن الطريقة المثلى لطرد الأرق على المدى القريب هو التعامل معه كما أن التدرب على عادات النوم الصحيحة قد يكون عاملًا مهمًا في التغلب على مشكلة الأرق. قد تلعب نوعية الطعام أحيانًا دورًا مهمًا في التغلب على الأرق، الكربوهيدرات المركبة على سبيل المثال تبعث على السكينة والهدوء وذلك عن طريق تحويل بعض الأحماض الأمينية إلى مركب السيروتونين، وهـو أحـد المركبات التي تنظم عملية النوم داخل الدماغ، تناول وجبات خفيفة كقطع البسكويت الهش والناشف أو الخبز المحمص أو الحبوب مع تجنب الأطعمة السكرية والمملحة التي تساعد على التمتع بنوم هادئ وعميق.
عادات النوم الصحيحة أفضل الطرق لمكافحة الأرق، وتعويد نفسك على عادات النوم الجيدة أو كما يطلق عليها الخبراء عادات النوم الصحية وهنا بعض الاقـتـراحـات.
١- الذهاب للسرير في نفس الموعد كل يوم (سبعة أيام في الأسبوع).
٢- الامتناع تمامًا أو تقليل القهوة والمواد المحتوية على الكافيين.
٣- الامتناع عن التدخين خصوصًا أربع ساعات قـبـل مـوعـد النـوم.
٤- تجنب مـشـاهـدة الـتـلـفـزيـون أو الـقـراءة أو أي شيء آخـر وأنـت عـلـى الـسـريـر عـدا النوم.
٥- ممارسة رياضة خفيفة إلى متوسطة بانتظام.
ودمتم لي سالمين

[email protected]

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X