fbpx
المحليات
لتشجيعهم على مواصلة التعليم والتفوق

قطر الخيرية تكّرم الأيتام المتفوقين دراسيًا بإثيوبيا

الدوحة الراية:

كرّمت قطر الخيرية 197 طالبًا وطالبة من الأيتام المتفوقين الذين تكفلهم في إثيوبيا، بهدف تشجيعهم على مواصلة التعليم والاستمرار في التفوق وإدخال الفرح والسرور في نفوسهم ونفوس أسرهم.
وشمل التكريم الأيتام المتفوقين في عام 2020 بمنطقتي قلان ودوكيم بضواحي العاصمة الإثيوبية أديس أبابا. وقد حضر الحفل الخاص بذلك كل من مدير مكتب قطر الخيرية وعدد من ممثلي الجمعيات الشريكة ومديري المؤسسات الخيرية والشخصيات العامة وأولياء أمور الطلاب وبمشاركة عدد من أهالي المنطقتين. وتم في الحفل الذي اشتمل على فقرات متنوعة، توزيع الجوائز على الطلبة الأيتام الذين تفوقوا في دراساتهم وأحرزوا المراكز الأولى في صفوفهم. وأشاد السيد محمد علي نديسو رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية التنموية إحدى الجمعيات المحلية الشريكة لقطر الخيرية بجهود قطر الخيرية التي تبذلها لتخفيف معاناة الفقراء وذوي الحاجة بإثيوبيا، موضحًا أن مشاريع قطر الخيرية تعكس الصورة الحقيقية للشعب القطري المعطاء الذي يبذل ويتبرع من أجل مساعدة الآخرين وتقديم يد العون لهم، مقدمًا شكره لأهل الخير في قطر ولقطر الخيرية، على الجهود الخيرية والمشاريع المميزة لا سيما في مجال الرعاية الشاملة للأيتام، خصوصًا في جانبي الصحة والتعليم اللذين يعتبران عماد التنمية وأساس البناء. من جهته أعرب السيد سيف الدولة علي دينار مدير مكتب قطر الخيرية بإثيوبيا عن بالغ سروره، لمشاركة الطلاب الأيتام المتفوقين فرحتهم ، وهنأهم على النجاح وأثنى على جهود أسرهم ومثابرتهم لنيل هذا التميز، منوهًا بأن طلاب اليوم هم قادة الغد وأمل الأمة ورواد المستقبل الواعد لبلادهم.

أنشطة متنوعة

 

وقال إن هذه المبادرة تأتي ضمن العديد من الأنشطة الخاصة بالمكفولين التي تقوم بها قطر الخيرية ضمن برنامج الرعاية الاجتماعية، التي تسعى لتحفيز الأيتام على المضي قدمًا في حياتهم ودراستهم ليصبحوا أفرادًا ناجحين في المجتمع، مشيرًا إلى أن قطر الخيرية ستستمر في عطائها لكفالة الأيتام وطلاب العلم. وعبر أولياء أمور الطلاب وأسرهم عن سعادتهم بهذا التكريم، مقدمين شكرهم الجزيل للداعمين والمتبرعين على ما قدموه لأبنائهم الطلاب ومجهوداتهم بصفة عامة خاصة فيما يتعلق بمجال التعليم. يذكر أن قطر الخيرية تكفل أكثر من 2360 شخصًا وقد بلغ إجمالي مشاريعها المنفذة في جمهورية إثيوبيا خلال الأعوام الخمسة الماضية نحو 50 مشروعًا، استفاد منها أكثر من 300,000 مستفيد. الجدير بالذكر أن قطر الخيرية تكفل حوالي «187,948» مكفولًا عبر العالم، وقد أطلقت مؤخرًا حملة «لست مجرد رقم» في إطار مبادرتها النوعية «رفقاء لكفالة الأيتام» من أجل لفت الأنظار إلى ضرورة الاهتمام بشريحة الأيتام وتوفير حياة كريمة لهم وللتذكير بضرورة كفالتهم ورعايتهم وتقديم الدعم لهم تعزيزًا لوجودهم في المجتمع الذي يتحقق بالكفالة، ودعوة الخيّرين لكفالتهم ابتغاء للأجر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X