fbpx
أخبار عربية
أكّدت على أهمية تفعيل الشراكات

الدوحة تدعو للنهوض بالاقتصادات العالمية

نيويورك- قنا:

أكّدت دولة قطر، على أهمية تكثيف الجهود وتفعيل الشراكات للنهوض بالاقتصادات العالميّة وبخاصة في الدول النامية والأقل نموًا في ظلّ التحديات الراهنة وجائحة فيروس «‏كورونا»‏ التي وضعت أعباء كبيرة على التجارة الدولية وما تشكّلهُ من عنصر محوري لتحفيز النموّ الاقتصادي.

جاء ذلك في بيان دولة قطر الذي أدلت به السيدة آمنة المفتاح، عضو وفد دولة قطر المشارك في أعمال الدورة السادسة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، أمام اللجنة الثانية (المالية والاقتصادية) التابعة للجمعية العام للأمم المتحدة، حول بند «المسائل المتعلقة بسياسات الاقتصاد الكلي»، وبند «متابعة وتنفيذ نتائج المؤتمرات الدولية لتمويل التنمية».

وأوضح البيان، أنه إدراكًا من دولة قطر بأهمية تسريع وتيرة العمل الجماعي لمواجهة الأزمة المناخية التي تُعَدُّ أحد أكثر التحديات إلحاحًا، «أعلن حضرة صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المُفدّى، خلال مؤتمر القمة للعمل المناخي في شهر سبتمبر 2019، عن مساهمة دولة قطر بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي لدعم الدول الجزرية الصغيرة النامية والبلدان الأقل نموًا للتعامل مع تغيّر المناخ».

وقال البيان: إنّه في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة وتداعيات جائحة فيروس «‏كورونا»‏ وبشكلٍ خاص على أقل البلدان نموًا، تتطلَّع دولة قطر لأن يكون مؤتمر الأمم المتحدة الخامس المعني بأقل البلدان نموًا الذي ستَحتَضِن الدوحة أعماله خلال الفترة من 23-27 يناير 2022، حدثًا فارِقًا تَتحقَّق من خلاله تطلعات شعوب هذه الدول، كما نتطلَّع لأن يكون برنامج عمل الدوحة نُقطة انطلاقٍ وركيزة هامة للاستجابة للتحديات، ودعم جهود أقل البلدان نموًا نحو مسار إنمائي أكثر استدامةً وشمولًا، وتحقيق التعافي وتعزيز القدرة على الصمود.

ونوّه البيانُ إلى أنّ دولة قطر تواصل دورها الرائد في تقديم المبادرات والإسهامات التي تُخفِّف من أعباء الأزمات، وتقديم المساعدات التنموية والإغاثية للعديد من دول العالم.

وأضاف»: دعمت دولة قطر جهود العديد من الدول والمنظمات المحلية والدولية للتخفيف من تداعيات جائحة فيروس كورونا، وتم تقديم مساهمات تجاوزت مبلغ 140 مليون دولار أمريكيّ، كما وقَّعَت دولة قطر اتفاقية مساهمة أساسية مع منظمة الصحة العالمية بقيمة 10 ملايين دولار أمريكي، لدعم برنامج عمل المنظمة ومبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة فيروس كورونا في الدول الأكثر احتياجًا».

وأوضح البيانُ أنّ دولة قطر كانت سبَّاقة في تخصيص مساهمة متعددة السنوات بإجمالي 20 مليون دولار أمريكي لدعم شبكة مختبرات تسريع أهداف التنمية المستدامة التابعة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والتي تقدم تدابير وحلولًا مُبتَكَرة للتحديات الحالية الناجمة عن جائحة فيروس كورونا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X