fbpx
الراية الرياضية
القاضي يفوز بالجولة الصغرى وسيرين بالوسطى

بداية قوية لجولات «لونجين- هذاب»

علي الرميحي: رياضة الفروسية تشهد اهتمامًا متزايدًا بين الشباب القطريّ

الدوحة – الراية:

شهدت منافساتُ النّسخة الخامسة من جولات قطر للفروسية «لونجين -هذاب» لموسم (2021 -2022)، منافساتٍ قويةً على الميدان الداخلي لاتحاد الفروسية وسط تنافسٍ كبيرٍ ومشاركة كبيرة من الفرسان القطريّين.
كانت البداية مع الجولة الصغرى بارتفاع حواجز 100-110 أمتار، من مرحلتَين بجوائز مالية بلغت 20 ألف ريال، وفاز بالمركز الأول الفارس محمد ناصر القاضي، وحلّ في المركز الثاني الفارس خالد محمد العمادي، وجاء الفارس محمد جبر النعيمي في المركز الثالث. وشارك في الجولة الصغرى 49 فارسًا وفارسة، واجتاز 22 فارسًا الحواجز بدون أخطاء في دلالة على قوّة المنافسة واستعداد الفرسان مبكرًا لهذه البطولة.
وقام بتتويج الفرسان علي بن يوسف الرميحي مدير البطولة عقب انتهاء المنافسات.
وفي الجولة الوسطى التي أُقيمت على 120-130 سم للفرق والفردي بجوائز مالية قدرها 30 ألف ريال، فازت الفارسة سيرين شريف بالمركز الأوّل، وجابر راشد العامري بالمركز الثاني، وسالمين سلطان السويدي بالمركز الثالث. وضمن مُنافسات الفرق حصل فريق «إكسون موبيل» على المركز الأوّل، و «الكاس» على المركز الثاني، والقوات المسلحة القطرية على المركز الثالث.

وأبدى علي بن يوسف الرميحي، مدير بطولة جولات قطر، سعادته بانطلاق منافسات البطولة للموسم الخامس على التوالي وسط تعاون مُثمر بين الاتحاد القطري للفروسية والشقب، خاصةً أنّ بطولة هذا العام تأتي بعد موسم سابق شهد العديد من التحديات جراء تفشّي جائحة «كوفيد- 19»، كما أشاد بجهود اللجنة المنظمة التي حرصت على انطلاق البطولة في موعدها المحدد.. مضيفًا: إنّ البطولة في العام الحالي تشهد ارتفاعًا إلى 14 جولة بدلًا من 12.. ومؤكدًا أنّ زيادة عدد الجولات جاءت نتيجة الرواج الكبير الذي حققته البطولة، والتي زادت أهميتها وشعبيتها، وذاع صيتها بشكل واسع منذ انطلاقها في عام 2017، ويتّضح ذلك من خلال المستوى العالي للشركاء والجهات الراعية التي تستقطبها البطولة، ونشكرهم على دعمهم لرياضة الفروسية في قطر.
وأضاف: جولات قطر للفروسية تلعب دورًا حيويًّا في مجتمع الفروسية باعتبارها سلسلة المنافسات المحلية الرائدة في البلاد، وتسعى لتحقيق رؤيتها المتمثلة في أن تكون سلسلة منافسات محلية للفروسية هدفها إلهام الجيل الجديد من الفرسان في قطر، وتشجيعهم لأن يصبحوا أبطالًا عالميين إلى جانب التوعية بأهمية الفروسية كجزء من تاريخ دولة قطر وتقاليدها العريقة.
وأشار إلى أنّ رياضة الفروسية تشهد اهتمامًا مُتزايدًا بين شباب قطر، ويجب رعاية هذا الاهتمام وتعزيزه، ونحن على ثقة من أنّ جولات قطر للفروسية ستستمر في توفير منصة للفرسان القطريين لإظهار مواهبهم، وإلهام عشّاق رياضة الفروسية.
وتنظم البطولة بالشراكة بين الاتحاد القطري للفروسية والخماسي الحديث والشقب، عضو مؤسسة قطر، وتشمل هذا العام 14 جولة في منافسات قفز الحواجز والترويض متضمنة أشواطًا متنوعة وبارتفاعات متعدّدة، كما ستشمل جميع فئات الفرسان السنيّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X