fbpx
كتاب الراية

من حقيبتي.. نتيجة الاستبداد في العمل

المراقبون والمعلقون والخبراء يحللون حادثة انقطاع الفيسبوك ويستفيدون منها

 

 

د. مهندس مبارك إبراهيم الكواري

 

 

القضايا الكبيرةُ التي تَمسّ مُعظم النّاس تصبحُ ككرة ثلج، تسحبُ معَها جوانبَ متعدّدةً، فتكبر وتكبر حتى تصير جبلًا يدمّر كل ما أمامه، وهذا ما يحدث في حادثة الفيسبوك والانقطاع عن خِدمة العالم في مناطق عديدة في يوم الاثنين 4 أكتوبر، لقد أصبح المراقبون والمُعلّقون والخبراء كل في اختصاصه يحلّلون ويستفيدون من الحادثة، فأفضل الدروس تأتي من واقع على الأرض، فالجانب الظاهر هو انقطاع فني في الجهاز الخادم، ولكن خروج الموظّفة فرانسيس هاوغن في نفس الوقت جعل المشهد أكثر تعقيدًا، فالصورة قد لا تكون مُرتبطة بتقنيات الشبكة العنكبوتيّة أو (الإنترنت)، وفنون علومها فحسب، بل قد تشمل الإساءة للأطفال وتجارة المخدّرات والاتجار بالبشر والتجسس والربح الفاحش، بل وحتى طريقة إدارة العاملين، وهي الجزئية التي نريدها هنا، فشهادة المُديرة المُستقيلة من الفيسبوك السيدة هاوغن تُعطي صورةً للاستبداد الوظيفي الموجود بالشركة مع أن الإدارة في الغرب عمومًا وفي أمريكا ليست بهذه الديكتاتوريّة في التعامل مع الموظّفين، وبالذات مع الإدارة الوسطى، وهم المُديرون ورؤساء الأقسام، فهناك الاتحادات العمالية التي تحكم العلاقة بين أطراف العمل، وهناك المحاكم والقضاء الشفاف نسبيًا، وفوق ذلك كله هناك السلطة الرابعة، وهي الصحافة والإعلام الحرّ، فقضية واحدة يتم طرحها ومعها تحقيق صحفي محترف، قد تهزّ أروقة البرلمانات والدوائر الرسمية. الموظفة استقالت بسبب وجود استحواذ على القرار والتدخل في مسؤولياتها، وهذا النوع من الإدارة الاستبدادية تنشأ عنها حالة من الضغط النفسي لدى الإدارة الوسطى، التي حتمًا ستنفجر وتخرج الفضائح في الوقت المُناسب، كما حدث للمديرة فرانسيس، واختارت هذا الوقت لشهادتها أمام مجلس الشيوخ الذي رحّب من جانبه؛ لأن هذا النوع من الشركات كان صندوقًا أسودَ فتضخم ثروة أصحابه يوجد فيها شكّ، وهذا ما عبّر عنه كلام عضو مجلس الشيوخ وقت الشهادة، بأن صاحب الشركة زادت ثروته من 2 مليار دولار في سنة 2009 إلى 122 مليار دولار في 2021، وننتظر نتيجة تدحرج كرة الثلج لنرى في المُستقبل فضائح بشكل آخر.

 

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X