fbpx
الراية الإقتصادية
تنفيذ 1191 صفقة بمتوسط 5.4 مليون ريال.. يوتوبيا للعقارات:

6.4 مليار ريال التداولات العقارية في الربع الثالث

15 صفقة لمجمعات سكنية و52 لعمائر سكنية

فرغلي: المؤشر يقدم هيكلية جديدة لحركة السوق العقاري

الدوحة – الراية:
بلغت قيمة التداولات العقارية في دولة قطر خلال الربع الثالث من العام الجاري 6.42 مليار ريال، بانخفاض ربعي نسبته 4% مقارنة بالربع الثاني من نفس العام، بينما تراجعت سنويًا بأكثر من 36% مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي، وذلك وفقًا لبيانات التداولات العقارية المجمعة سواء الأسبوعية أو الشهرية الصادرة عن إدارة التسجيل العقاري بوزارة العدل.
ورصد المؤشر ربع السنوي الصادر عن إدارة أبحاث السوق بشركة يوتوبيا للعقارات، أن الربع الثالث من العام الجاري شهد تنفيذ 1191 صفقة عقارية، ورغم تراجع قيم التداولات مقارنة بالربع الثالث من العام الماضي إلا أن متوسط قيم الصفقات استقر عند 5.4 مليون ريال للصفقة خلال الربع الثالث من العام الجاري مقارنة ب 5.5 مليون ريال خلال الربع الثالث من عام 2020.
وحسب المؤشر، توزعت الصفقات العقارية خلال الربع الثالث من العام الجاري لتشمل 481 صفقة لأراضٍ فضاء، و597 صفقة للمساكن، و52 عمارة سكنية، و20 صفقة لأراض فضاء متعددة الاستخدام و16 مبنى متعدد الاستخدام و15 مجمعًا سكنيًا، و7 مبان تجارية وبرجين وقصرًا.
كما كشف مؤشر يوتوبيا للعقارات، أن 44% من قيمة الصفقات العقارية المسجلة خلال الربع الثالث من العام الجاري تركزت في بلدية الدوحة بقيمة 2.84 مليار ريال عبر تنفيذ 267 صفقة عقارية بمتوسط 10.63 مليون ريال للصفقة، وحلت بلدية الريان في المرتبة الثانية بتسجيلها نحو 1.76 مليار ريال وهي قيمة 329 صفقة منفذة بمتوسط 5.34 مليون ريال للصفقة، ثم حلت في المرتبة الثالثة بلدية الظعاين التي سجلت تداولات بقيمة 804.3 مليون ريال عبر تنفيذ 226 صفقة بمتوسط قيمته 3.56 مليون ريال للصفقة.
وذكر مؤشر يوتوبيا العقاري، أنه على صعيد أسعار البيع خلال الربع الثالث من العام الجاري فقد بلغ متوسط بيع صفقات الأراضي الفضاء 272 ريالًا للقدم المربعة، فيما بلغ متوسط سعر بيع صفقات المساكن ما قيمته 441 ريالًا للقدم المربعة.

اتجاه التداولات

 

من جانبه قال محمد فرغلي الرئيس التنفيذي لشركة يوتوبيا للعقارات: «إن ما رصدته التقارير الأسبوعية والشهرية الصادرة عن الشركة انسحب بشكل واضح على محصلة تداولات الربع الثالث، حيث عادة ما تشهد شهور الصيف هدوءًا وغيابًا نسبيًا للصفقات الاستثنائية. لقد استحوذت الصفقات التي تتراوح قيمتها بين 1 إلى 5 ملايين ريال على 80% من عدد الصفقات بواقع 943 صفقة، ولم نشهد سوى 7 صفقات تجاوزت قيمتها 100 مليون ريال خلال الربع الثالث من العام الجاري، وعلى الرغم من قلة عددها إلا أن قيمتها تجاوزت المليار ريال وشكلت 16% من قيم الصفقات».
وأشار فرغلي إلى أن التحليل الفني لصفقات الربع الثالث كشف أيضًا عن سيطرة بلدية الظعاين على 28% من عدد صفقات الأراضي الفضاء ثم أم صلال بنسبة 18% والريان ب 17%، وهو ما يعود لتوفر الأراضي الفضاء بتلك البلديات على عكس بلدية الدوحة التي تشهد شحًا بتلك النوعية من المعروض العقاري وأيضًا ارتفاعًا بمتوسط الأسعار بها بنسبة تتراوح بين 50-60%.
وتابع الرئيس التنفيذي لشركة يوتوبيا للعقارات: «استحوذت بلديتا الريان والدوحة على 62% من عدد صفقات المساكن و70% من قيم تداولاتها خلال الربع الثالث من العام الجاري، وكذلك سيطرت مناطق ناشئة في بلدية الدوحة مثل الثمامة على العدد الأكبر من صفقات المساكن بواقع 24 صفقة، بينما شهدنا انحسارًا بالمناطق التقليدية مثل السد التي لم تشهد سوى صفقة مساكن واحدة واللؤلؤة بواقع صفقتين».

أول مؤشر

 

وحول إصدار المؤشر العقاري لتداولات الربع الثالث 2021، قال فرغلي: «نحن فخورون اليوم بإطلاق أول مؤشر عقاري ربع سنوي تم إعداده بإشراف كامل من قبل إدارة أبحاث السوق في يوتوبيا للعقارات. ونزداد فخرًا بأن يقدم المؤشر الربعي، هيكلية جديدة لحركة السوق العقاري القطري، تشمل وللمرة الأولى خريطة سعرية للعقارات في مختلف البلديات، بالإضافة إلى متوسط سعر القدم في الأحياء والمناطق أيضًا، وفق منهجية علمية مدروسة تسهم في تقديم رؤى مبسطة ومتكاملة لواقع وتطورات ومستقبل القطاع».
وأشار الرئيس التنفيذي للشركة إلى أن مؤشر يوتوبيا العقاري، يستند في إعداده وبنائه على البيانات الصادرة عن إدارة التسجيل العقاري في وزارة العدل، ولا يمثل في حد ذاته نصيحة للشراء أو البيع، أو يقدم توصية بشأن صفقات شراء أو بيع، حيث يعد مؤشر يوتوبيا محاولة لتقديم أول مؤشر عقاري غير رسمي لسوق العقارات في قطر يستهدف إنشاء وتوفير قاعدة بيانات موثوقة ومُحدثة للبيانات الخاصة بحركة التداولات العقارية في دولة قطر. من جانبه قال راشد فهد الكعبي المدير العام لشركة يوتوبيا للعقارات، إن الأثر الإيجابي لمشروعات التنمية العمرانية في الدولة يتضح بشكل جلي من خلال متابعة نوع وعدد الصفقات المنفذة خلال الربع الثالث من العام الجاري، حيث شهدت منطقة الوكير ببلدية الوكرة تنفيذ 17 صفقة مساكن بمتوسط 370 ريالًا للقدم المربعة وهي إحدى أكثر المناطق استفادة من مشروعات البنية التحتية في جنوب الدولة، إذ بدأت تنعكس مكاسب تلك التنمية العمرانية على القطاع العقاري بها وبمناطق مثل المشاف أيضًا، وكذلك سيطرت منطقتا أم قرن والخيسة على 54% من صفقات المساكن ببلدية الظعاين، وهو ما يعود إلى النهضة العمرانية الكبيرة بمدينة لوسيل وبالتبعية المكاسب المتوقعة للمناطق المتاخمة لها. ولفت «الكعبي» إلى أن الربع الثالث 2021، شهد تنفيذ 15 صفقة لمجمعات سكنية وهي أحد الأنواع المفضلة للمستثمرين ممن يمتلكون ملاءة مالية كبيرة، حيث يعد المعروض منها خاصة في الدوحة شحيحًا ويتميز بارتفاع العائد الإيجاري، ويبلغ متوسطها في الدوحة 948 ريالًا للقدم المربعة، بينما يبلغ متوسطها في الريان 443 ريالًا للقدم المربعة.

 

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X