fbpx
الراية الإقتصادية
تحاكي التراث والهوية القطرية وواكب النهضة العمرانية

«بروة العقارية» تعرض أحدث مشاريعها خلال مشاركتها في سيتي سكيب 2021

فرجان وادي لوسيل مشروع سكني يعكس ثقافة وهوية قطر ويبرز طبيعة الحياة اليومية

المشروع يضم 1700 فيلا، وشقق سكنية وكافة المرافق الخدمية الرئيسية

تشارك مجموعة بروة العقارية كراعي بلاتيني للنسخة التاسعة من معرض سيتي سكيب قطر 2021، وسلطت الضوء خلال مشاركتها في المعرض على حزمة متنوعة ومختارة من مشاريعها العقارية، وعرضت في جناحها في المعرض مزيج متوازن من المشاريع العقارية المتعددة، التي تدعم نهضة الدولة في كافة المجالات.
وبحضور سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة ورئيس مجلس إدارة مجموعة بروة العقارية، وعدد من كبار المسؤولين في الدولة، وأعضاء مجلس إدارة بروة العقارية، قدم السيد عبد ﷲ بن جبارة الرميحي الرئيس التنفيذي لمجموعة بروة العقارية، على هامش فعاليات المعرض شرحا عن مشاريع بروة العقارية قيد الدراسة، وبين أن المجموعة تدرس حاليا مشروع فرجان وادي لوسيل في مدينة لوسيل الواعدة.

مشروع فرجان وادي لوسيل

 

ويعد فرجان وادي لوسيل مشروع سكني مميز استوحيت فكرته من البيئة القطرية ليعكس ثقافة وهوية قطر ويبرز طبيعة الحياة اليومية ومكونات الفرجان القطرية القديمة من خلال تصاميمه الخاصة (السكة والبراحة) والتي تدعم خصوصية السكان وتضفي عليها لمسة من فنون العمارة الإسلامية، بهندسة عصرية متكاملة، لتكوّن مدينة سكنية متكاملة ومستدامة تُحيي روح الماضي بأسلوب حديث.
وفقا للدراسات الأولية سيمتد المشروع في شمال مدينة لوسيل، على أكثر من 3,476,000 متر مربع، وسيكون محاط بعدد من الطرق ومحطات الترام، وسيضم فللًا متنوّعة من حيث الإطلالة يصل عددها إلى ما يقارب من 1700 فيلا، بالإضافة إلى الشقق السكنية، كما سيشمل على كافة المرافق الرئيسية من حضانة أطفال، ومدارس، ومحلات تجارية، ونادي، ومطاعم، ومساجد، ومناطق عامة، ومراكز صحية، ومساحات خضراء، ومسطحات مائية وطرق وممرات مرصفة.

 

  • خطط دراسة فرص استثمارية جديدة ترسخ مبدأ الشراكة الاستراتيجية لمجموعة بروة العقارية مع حكومة قطر

  • سنعطي الأبعاد الحقيقية والاجتماعية خلال دراستنا للمشروع ليعكس الترابط الأسري والتضامن الاجتماعي

  • خطط بروة العقارية المستقبلية تأتي في إطار تطبيق استراتيجية المجموعة نحو التوظيف الأمثل لاستثماراتها

  • الحرص على إبراز الهوية القطرية المعمارية القديمة، والحياة اليومية خلال تصميم المشروع

مكانة رائد لبروة تعكس الهوية والثقافة القطري

 

وبهذه المناسبة قال سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة ورئيس مجلس إدارة مجموعة بروة العقارية: إن مشروع فرجان وادي لوسيل عند الانتهاء من دراسته وإطلاقه سيعزز مكانة بروة العقارية كمطور لأضخم المشاريع العقارية الاستراتيجية في الدولة، ويؤكد وريادتها على المستوى المحلي والإقليمي.

موضحا، أنه خلال مراحل تصميم هذا المشروع الرائد سيتم الحرص على إبراز الهوية القطرية المعمارية القديمة، وطبيعة الحياة اليومية في قطر مع الاستفادة من التطور والتحول الذي شهدته الدولة على المستوى النهضة العمرانية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وذلك من خلال الاستخدام الامثل لعناصر فنون العمارة المحلية ودمج الأساليب التراثية مع التكنولوجيا الحديثة لتقليل استهلاك الطاقة والموارد الطبيعية.
مؤكدا سعادته على أن فكرة تصميم المشروع ستكون على شكل مجموعة من الفرجان، وذلك ليعطيه أبعاده الحقيقية والاجتماعية بكل ما تحمله كلمة فريج من معنى، والتي تعكس الترابط الأسري والتضامن الاجتماعي ومكان التقاء الأطفال، بما يؤكد ويحافظ على الثقافة القطرية المرسومة في مخيلة وعقول المجتمع القطري.
وبين سعادته أن المشروع سيراعي أيضاً تأمين كافة وسائل الراحة والخدمات بحيث تكون على مسافة قريبة من مكوناته، وبشكل مستقل لكل فريج، فضلا عن وضع تصورات لإنشاء وديان وبراحات ومساحات مفتوحة لتشكيل معالم الفريج.
موضحاً أن هذه المكونات المتنوعة ستتناسب مع كافة الشرائح، وخاصة أن فكرة المشروع تستهدف المواطنين القطريين، والمتزوجين الجدد، والعائلات الكبيرة، بالإضافة إلى شريحة المستثمرين، حيث تحمل فكرة المشروع إنشاء وحدات سكنية فاخرة وصولا إلى الوحدات ذات التكلفة المعقولة والجودة الممتازة.
مشيرا سعادته إلى أن موقع المشروع في مدينة لوسيل الحديثة والواعدة والذكية، يعد جزءا هاما من نجاح أهدافه، وخاصةً أن قربه من الواجهة المائية والمرافق الترفيهية والرياضية في مدينة لوسيل ستضيف عناصر جمالية أكثر للمشروع.

نموذج بناء يرتبط بالتراث ويمتزج بالحداثة

 

وفي سياق متصل قال السيد عبد ﷲ بن جبارة الرميحي الرئيس التنفيذي لمجموعة بروة العقارية: تعتبر المدينة القطرية هي النموذج الذي يسعى مشروع فرجان وادي لوسيل الوصول إليه من خلال التمسك بالتراث القطري الممزوج مع عناصر الحداثة في مكان واحد، ليستقطب محبي التراث والهوية العمرانية القطرية.


وأضاف: إن إبراز المشروع لهوية الفريج القطري ستدعم خصوصية السكان، وسنحرص خلال مراحل دراسة المشروع على رفده بكافة الخدمات والمرافق المتنوعة لتكون متكاملة تجذب السكان والمستثمرين وتلبي تطلعاتهم.
وأوضح الرميحي في هذا الصدد أن كافة تفاصيل دراسة المشروع ستراعي كل الأمور المترسخة في ذاكرة المجتمع القطري خلال تطوير هذا المشروع، مضافاً إليها لمسات الحداثة في معايير إنشاء المشاريع العقارية، مبينا أن دراسة المشروع ستأخذ في عين الاعتبار فصل الشوارع الرئيسية عن المناطق السكنية في داخل فرجان المشروع، بالإضافة إلى تطوير مواقف السيارات بطريقة حديثة ومختلفة لتروج للمواقف السفلية التي قد لا يتعود عليها الكثير من سكان المنازل أو الفلل، فضلا عن تصميم المباني بشكل مشابه لما تعود عليه المواطن القطري مع إضفاء كافة لمسات حياة الفريج قديما.
شراكة استراتيجية مع الحكومة
وأكد الرميحي أن خطط مجموعة بروة العقارية نحو دراسة فرص استثمارية جديدة جديدة، ترسخ مبدأ الشراكة الاستراتيجية للمجموعة مع حكومة دولة قطر. من خلال تقديم مشاريع متنوعة تواكب النمو العمراني والسكاني والفكر الاستثماري، بما يحقق رؤية قطر الوطنية 2030.

 

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X